الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - ليت لعشقي زمان

ليت لعشقي زمان

 

عهود الشكرجي

ليت لعشقي زمان

لعشتُ فيهِ عمري وسنيني

ليتني اتجرعُ الصبَر كَكاسٍ نزف دموعي
ليت الاه تجزعُ من اهاتي
خوفي
 افقدَ كل شي
عشقي
سنين انتظاري
حُلمي
اسمكَ من دروبي وخطاي
اتعلم
اني اجدُ نفسي الضائعةَ في ملامحك
عيناكَ
 ترسمُ خطوط الطول والعرض في عالمي
جُرحي الكبير
 تُضمده بلَمسة
لا اكفُ  بجعلَكَ كبيراً
 شامخاً كنجمة
حبك شَجرةُ زيزفون
احلامي تتناسلُ كلَ يومٍ كالاسماك
ياجَبلي
يامروج الكروم
يابحر الحب الابدي
عائمةٌ في اسرارهِ بلا مَلل
دموعي تَستحيلُ غابات َصبار
تتساءل

اينَ  يداكَ البرونزية ؟
يَداكَ التي اتمنى ان تَنغرسَ بليلِ شَعري الطويل

اينَ عيَناكَ التي تَخترِقني كَصاعقة
ارضي الخمرية
 تنتظرك  لتزرعها حقولِ سنابلَ ذهبية
ليلي الثقيل
 يَحلمُ بسمفونيةِ  همَاستك
ليتَ لعشقي زمان
لحكيتُ كلَ  اساطيرهِ كقصص الخيال
يتداولها الاطفال
يتباهى بها الرجال
ياوَهج النور
يامدينةَ  حناني والسرور
ياحزنَ  شموخِ الجبال
ياليَالي الانتظار
اقترب خطوة
تَجدني اسيرُ لكَ اميالٍ واميال
ياربيعَ الفراشات والازهار
يارسائلَ العشقٍ وصور تِذكار
زمان عشقي فيك
 لن يعرف التكرار

عهود الشكرجي

 

 

الگاردينيا: الشاعرة الرقيقة/ عهود الشكرجي..

 

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

377 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع