الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - انتهى الكلام

انتهى الكلام

عهود الشكرجي

  

توهمت ان يقفَ قطار الامل

في محاطاتٍ مهجورة
كان سذاجةً
 ان الملمَ اوراقي في يومٍ عاصف
انتهى الكلام ...
قد انفقت كلَ تعابير العشق
كما روحي وجسدي
حلمي البعيد يوماَ
تاتي مع الغسق
كم درباَ سلكتُ لاصلَ اليك؟
لحظاتُ حبٍ وايامُ  من القلق
وانتهى الكلام....
اتراك تذكرني
باشياءكَ الصغيرة؟
اتراكَ تذكرني
 وقتَ الحيرة؟
لما لا تمطرُ ايامكَ كبرق الالق؟
نمْ كالملاك ليلتكَ والظهيرة
سهري وسهدي مع قماشكَ العبق
ارمقني بعينٍ فاضت باسرارها
وقلبٍ حنونٍ بهِ الحبَ اتسق
اقسمَ فوادي  اليتُ ان لا اسامح
لن يفتحَ بابهُ بعدكَ لمن طرق
ادركتُ ان زماني ينسابُ مني كرملِ بحر
حسرةً على لحظات عشقي تمرُ سدىً
ناجيتك ان تلملمَ دموعي في وسق
ايها الحبيب
انتهى الكلام....
قلبي لك وحدك قد خفق
لن يهجرني حبكَ
حتى اخر رمق



عهود الشكرجي

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

499 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع