الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - اعطــــيتك لتحرمنــي

اعطــــيتك لتحرمنــي

 

عهود الشكرجي

اعطــــيتك لتحرمنــي



 كــــــم سهلٌ عليـــــكَ ان تحب؟
واســـــهل حين تكره
كم سهلٌ حين تجمل نفسك بكلمات رائعة تسمو بك
واسهل حين تمحو كل شيء
 اسحق احلامي وذكرياتي
فالعشق الهزيل
يذهب الصوت ويمحي الالوان
غادر جنتي
وانا ساغادر جحيمك
ماكان لي غير الهجر
كلمة وعد كاذبة
نظرة منسية
لمسة باردة
حلم بعيد تبراء من حبي
انك لا تستحق ان تكون اباً لحبي الكبير
دعهُ
انه لي منذ البداية
فانا من اختار ان تكون حبيبي
ربما ياتي يوم وتقلب فيه صفحات الذكريات
اوصيك ان تَذكر
من كانت بحبك اسيرة
من نثرت لك الورود
من كانت بعشقك اسيرة
من كنت لها كل الوجود
قلب صفحاتك  واحدة تلو الاخرى
كيف غمرتني عيناك
 ولفتني يداك
كذبتُ على نفسي
قلت انك لي
مافارقني احساسي للحظة او دقيقة
انت لها
كل مالديك لها
ساحملُ قلبي بيدي
واحمل دمعي بعيني
 قد اخذت ما بداخلي
حبا كان املي ان يعيش
اجبرت نفسي ان اقابلك بابتسامة
واكتم بكائي
انت لها
اعطها ماحرمتني منه
 
 عهـــود الشــــكرجي

 

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

560 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع