رثاء الدكتور رشيد الشهرباني

صباح جمال الدين*


رثاء الدكتور رشيد الشهرباني

رحم الله اخي وصديقي العزيز الدكتور رشيد الشهرباني أخصائي القلب ، الذي تعرفت عليه فيسلطنة عُمان عن طريق اخي العزيز الدكتور عاصم درويش ، أخصائي الأشعة في المستشفى السلطاني اطال الله في عمره ، وكل منهما ذو قلب رقيق ونزاهة وعلم لا انساهما ما حييت

جُنَّ الزَمَانُ وَمَا أَتَى بِجَدِيدِ
اوْدَى بِقَلبِي إثْرَ فَقْدِ رَشِيْدِ
يَأْ رَاحِلاً عَنِّي ، وَذِكرُكَ مُلهِمِي
وَرُؤاكَ فِي قَلبِي وَحَبْلِ وَرِيدِي
دَفَنُوكَ فِي كُلِّ القُلوبِ مَحَبَّةً
فَحَلَلْتَ في الأرْوَاحِ دُوْنَ البِيْدِ
زَعَمُوْا بِأَنَّكَ مُتَّ ، كَلا لَمْ تَمُتْ
مَّا كُلُّ مَدْفُوْنِ الثَّرَى ، بِفَقِيْدِ
مَّا غِبْتَ عَن قَلبِي ، وَإِن مَنَعَ الثَّرَى
عَنِّي الكَلَامَ ، فَأنْتَ وَحْيُ قَصِيْدِي
لَمَّا تَزَلْ فِي الْقَلْبِ ، وَجْهُكَ بَاسِمٌ
تُشْفِي القُلُوْبَ ، لِمُزْمِنٍ وَ جَدِيْدِ
المَوْتُ لا يُفْنِي الكِرَامَ ، وَإِنْ طَغَى
هَا أَنْتَ ، رَهْنُ الاصْغَرَيْنِ ، نَشِيْدِي
أَتُرَاكَ تَسْمَعُنِي ؟ بَلَى رَغْمَ البِلَا !
وَأرَاكَ تَطْرَبُ ، سَامِعَاً تَرْدِيْدِي
حَارَبْتَ أمْرَاضَ القُلُوْبِ بِفِطنَةٍ
فَرَحَلتَ عَنَّا مِثْلَ خَيْرِ شَهِيْدِ
يَا كَفَّ عِيْسَى لِلمَرِيْضِ وَرُوْحَهُ
وَعَصَاةَ مُوْسَى نَجْدَةً لِقَعِيْدِ
طُوْبَاكَ لَمْ تَسْمَعْ ، وَلَمْ تَرَ مَا جَرَى
فَمُلُوْكُنَا الأعْرَابُ ، بَعْضُ عَبِيْدِ
أعْرَابُنَا ذَلُّوْا الجَزِيْرَةَ طَبَّعُوْا
نَهْجَ الجَبَانِ ، وَ حُجَّةَ الرِعْدِيْدِ
قَدْ صَالَحُوْا (نَتِنَاً) وَعَادُوْا جَارَهُمْ
نَجَسٌ تَطَبَّعَ ، دُوْنَمَا تَهْدِيْدِ
مَاتُوْا وَهُمْ يَمْشُوْنَ خِزْيَاً لَطَخُوْا
تَارِيْخَنَا ...! مِن طَارِفٍ وَتَلِيْدِ
مَّا فِي عِرَاقِ الْخَيْرِ أيُ مُطَبِّعٍ
أحْفَادُ عَدْنَانِ الفَتَى الصِنْدِيْدِ
طُوْبَاكَ يَا مَلِكَ القُلُوْبِ بِرِحْلَةٍ
لِجِنَانِ رَبِّكَ فُزْتَ بِالتَخْلِيْدِ
عَرُمَ الزَمَانُ وَعَادَ دُوْنَ وُعُوْدِ
نَكَبَاتُهُ أوْدَتْ بِكُلِّ رَشِيْدِ
**********

*طبيب عراقي متقاعد
لندن

 

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

321 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع