مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {١٨٨} مُعَلَّقَةُ غَادَةٍ تَسْتَكْشِفُ الْحُجُبْ

                                                   

               شعر / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

    

مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {١٨٨} مُعَلَّقَةُ غَادَةٍ تَسْتَكْشِفُ الْحُجُبْ

1- أَهْوَى لُمَاكِ الطَّيِّبَا = يَشْدُو الْغنَاءَ الْأَعْذَبَا
2- أَهْوَى الضَّفِيرَةَ الَّتِي = قَلْبِي يَرَاهَا صَيِّبَا
3- أَهْوَى عُيُونَكِ انْبَرَتْ = تُهْدِي الْخَضَارَ الْمُعْشِبَا
4- أَهْوَاكِ يَا سِتِّي أَنَا = رَئِيسَتِي مِثْلُ الظِّبَا
5- أَهْوَاكِ يَا أَرْضِي أَنَا = أَهْوَى التُّرَابَ الْمُخْصِبَا
6- أَهْوَاكِ يَا أُسْطُورَتِي = أَهْوَى الزَّمَانَ الْأَعْذَبَا
7- أَهْوَاكِ يَا عُصْفُورَتِي = مُسْتَلْطِفاً مُسْتَطْيِبَا
8- أَهْوَاكِ يَا أُنْثَايَ يَا = رَمْزَ ْمَلَاحَةِ الصِّبَا
9- أَهْوَاكِ جِيداً نَاطِقاً = فَاقَ الحُلَى وَالذَّهَبَا
10- أَهْوَاكِ جِيداً نَاطِقاً = فَاقَ الحُلَى وَالذَّهَبَا
11- أَهْوَاكِ بَحْراً هَائِجاً = أَلْقَى لَنَا مُكْتَتَبَا
12- أَهْوَاكِ نُوراً هَادِياً = أَهْدَى فُؤَادِي كَوْكَبَا
13- أَهْوَاكِ سِحْراً رَاقِياً = يَسْبِي الْفُؤَادَ الْمُرْعَبَا
14- أَهْوَاكِ عِزّاً بَاقِياً = خَلَّى الْفُؤَادَ مُلْهَبَا
15- أَهْوَاكِ صَرْحاً عَالِيا = أَصْعَدُهُ مُنْتَقِبَا
16- أَهْوَاكِ صُبْحاً طَالِعاً = مُسْتَبْشِراً مُحَطِّبَا
17- أَهْوَاكِ نَهْراً صَافِياً = وَسََاحَةً وَمَلْعَبَا
18- أَهْوَاكِ يَا بُلْطِيَّتِي = تَسْتَطْلِعِينَ الْعَجَبَا
19- تَحْتَمِلِينَ دَفْعَتِي = وَتَفْرِدِينَ الرُّكَبَا
20- وَتَكْتُبِينَ قِصَّتِي = وَتُبْدِعِينَ الشُّعَبَا
21- رُحْمَاكِ لَا تُغَادِرِي = قَلْباً جَمِيلاً مُتْعَبَا
22- يَا نَشْوَةَ الْقَلْبِ انْبَرَى = يَرْعَى هَوَاكِ الْمُنْجِبَا
23- أَرَأَيْتِنِي فِي نَشْوَتِي = مُلَمِّحاً مُؤَدَّبَا ؟!!!
24- تَرْعَى هَوَاكِ مُقْلَتِي = وَتَسْتَضِيفُ الْأَرْنَبَا
25- أَحْسَسْتُ شَوْقَ غَادَةٍ = وَتَسْتَلِذُّ الْأَطْيَبَا
26- أَخَذْتُهَا لِمَخْدَعِي = رَأَى هَوَاهَا الْكَنَبَا
27- تَكَلَّمَتْ وَفَكَّرَتْ = كَادَتْ تَرُومُ الْحَطَبَا
28- كََلَّمْتُهَا بِحِكْمَةٍ = أَعْطَيْتُهَا مَا رَطَّبَا
29- وَقُلْتُ : رُوحِي .. غَادَتِي = وَاسْتَكْشِفِي لِي الْحُجُبَا
30- أَرْجُوكِ لَا تُسَمِّعِي = أَنَّ هَوَاكِ انْكَتَبَا
31- رُوحِي اشْرَحِي حِكَايِتِي = تَسْبِي الشُّرُوحُ النُّجَبَا
32- وَصَوِّرِي بِطَاقَتِي = وَشَيِّعِي لِي الْعُلَبَا
33- هُمْ يَعْشَقُونَ أَرْضَهُمْ = عِشْقاً جَمِيلاً صُطِّبَا
34- مَا هَمَّهُمْ أَنْ تُبْدِعُوا = مَا هَمَّهُمْ أَنْ تَخْطُبَا
35- بَلْ قَدْ تَجَنَّوْا وَافْتَرَوْا = وَأَشْعَلُوهَا لَهَبَا
36- يَا نَكْبَةً نَخْتَارُهَا = وَنَسْتَطِيبُ الشَّغَبَا
37- فَأَيْنَ عَزُّ بَحْرِكُمْ = وََأَيْنَ مَجْدٌ عُرِّبَا ؟!!!
38- وََأَيْنَ سَاحَةُ الْفَخَارِ قَدْ أَطَالَ الْغَيْهَبَا ؟!!!
39- وََأَيْنَ عَهْدُ فَاطِمٍ ؟!!! = وَأَيْنَ مَجْدُ زَيْنَبَا ؟!!!
40- وََأَيْنَ عَهْدُ مُحْسِنٍ ؟!!! = قَلْبٌ هَفَا وَشَبَّبَا ؟!!!
41- يَا لَائِمِي لَا تَلْحِنِي = بَلْ رَاعِ قَلْباً أَغْرَبَا
42- قَدْ رَامَ حُبّاً طَاهِراً = مُخْضَوْضِراً مُعْشَوْشِبَا
43- قَدْ سَارَ فِيهِ شَاحِباً = رَأَى غُرَاباً أَجْرَبَا
44- يَهْوَى الْحَرَامَ الِاغْتِصَا = بَ وَالْعَشِيقَ الْمُغَضَبَا
45- مُهَدِّماً عَهْدَ الْهَوَى = وَسَالِباً وَمُوجَبَا
46- مُطْرْطِراً فَوْقَ الْوَرَى = وَلَمْ يُرَاعِ الْأَوْجَبَا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هذه المعلقة من بحر الرجز
مجزوء الرجز
ثالث الرجز
العروض مجزوء صحيح
و الضرب مجزوء صحيح
ووزنه :
- مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ = مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ
- مجزوء الرجز
هو بحر الرجز بعد اقتطاع عروضه وضربه فيبقى منه أربع تفعيلات فقط
(مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ = مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ)
يتألف منهما البيت كله .
وتصبح التفعيلة الأخيرة من الشطر الأول هي العَروض .
وتصبح التفعيلة الأخيرة من الشطر الثاني هي الضرب .
ويجوز في تفعيلات البيت ما يجوز في الرجز التام من خبن وطي و خبل وقطع .
صورُ مُسْتَفْعِلُنْ:
زحاف الخبن: سقوط الحرف السّاكن الثّاني من التّفعيلة، لتكون التّفعيلة (مُتَفْعِلُنْ).
زحاف الطّي: سقوط الحرف الرّابع السّاكن من التفعيلة، لتكون التفعيلة (مُسْتَعِلُنْ).
زحاف الخبل: سقوط الحرفين الثّاني والرّابع؛ لتكون التّفعيلة (مُتَعِلُنْ).
علّةُ القطع: سقوط آخر الوتد المجموع وتسكين ما قبله، أي: سقوط النّون؛ لتكون التفعيلة (مُسْتَفْعِلْ)، وللمخبونةِ (مُتَفْعِلْ). هذه العلّة هي أكثر العِلل شيوعًا في (مُسْتَفْعِلُنْ).
حشو الرجز
لمستفعلن في حشو الرجز أربع صور، وهي:
مُسْتَفْعِلُنْ.
مُتَفْعِلُنْ، (خبن).
مُسْتَعِلُنْ، (طي).
مُتَعِلُنْ، (خبل)
شعر / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

363 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك