صفحات من تاريخ نقابة المحامين العراقيين: تاريخ غرف المحامين في المحاكم العراقية

                                               

                    المحامي احمد مجيد الحسن

صفحات من تاريخ نقابة المحامين العراقيين: تاريخ غرف المحامين في المحاكم العراقية

   

عند الاحتلال البريطاني للعراق سنة 1917 لم تكن في بغداد سوى محكمتين؛ (الشرعية) ومقرها في شارع المستنصر(النهر)، ومحكمة (البداءة) وتقع في سراي الحكومة بجوار غرفة الوالي1. 

وبعد الاحتلال البريطاني للعراق، صارت المحاكم تتكون من:
1. محكمة (الاستئناف)، التي أُسست في بغداد واعتبرت المحكمة العليا لمناطق العراق كافة، وقراراتها نهائية نظراً لالغاء الطعن لدى محكمة (التمييز) في إسطنبول وعدم تأسيس محكمة (تمييز) في العراق آنذاك2.
2. محاكم (البداءة والصلح والجزاء) في بغداد والالوية (المحافظات).
وكان موقع محاكم بغداد في بناية (المحاكم المدنية) في شارع المتنبي، وهي بناية كبيرة بنيت في العهد العثماني على نهر دجلة مجاورة للقشلة3 لاتخاذها مقراً للخيالة.
وبعد قيام الحكم الملكي سنة 1921أُجريت على البناية اصلاحات شاملة لتشغلها محاكم الصلح والبداءة والاستئناف.4
أما المحاكم (الشرعية) فكانت موجودة منذ العهد العثماني في الالوية وبعض الاقضية، ثم توسعت الى بعض الاقضية والنواحي المهمة.
وقد خصصت إحدى غرف بناية (المحاكم المدنية) لتكون غرفة للمحامين، وهي بذا تعد اول (غرفة للمحامين) في محاكم العراق، وتقع الى يمين الداخل الى بناية المحاكم (بناية المجمع الثقافي حالياً في شارع المتنبي جنوب القشلة)، ووظيفة الغرفة كما هو معروف هي لجلوس المحامين بانتظار وقت مرافعتهم، وكذلك لكتابة لوائحهم وطلباتهم، فضلاً عن تبادل الاخبار والمعلومات سواءً المتعلقة بالدعاوى القضائية أم بالأمور السياسية وكذلك للالتقاء بموكليهم في بعض الأحيان.
وعند تأسيس نقابة المحامين سنة 1933، شغلت النقابة تلك الغرفة مع غرفة أخرى للمحامين5، أي أن غرف المحامين وجدت قبل تأسيس النقابة.
ولما ضاق المكان عن استيعاب نشاط النقابة، بُنيت غرفتان للنقابة، في بناية نادي المحامي.
كانت غرفة المحامين تدار ابتداءً تطوعاً من احد المحامين الذي يرى في نفسه رغبةً في خدمة زملائه المحامين، لاسيما ان عدد المحامين والمحاكم قليل جداً.
ثم خصصت غرفة أخرى للمحامين في المحكمة (الشرعية) الموجودة اصلاً منذ سنة 1768 في شارع المستنصر (النهر) في بغداد.
وكانت نقابة المحامين منذ تأسيسها تتولى الصرف على احتياجات غرف المحامين من آثاث وأجهزة كهربائية وكتب واجور المباشر(الفراش) وغير ذلك.

     

المحامون أمام غرفتهم في بناية المحاكم المدنية بجانب القشلة التي اتخذت مقراً للنقابة سنة 1933
وفي خمسينات القرن الماضي حدث توسع في عدد المحامين وكذلك في المحاكم في العراق، وبالتالي فقد فتحت غرف المحامين في جميع محاكم الالوية والاقضية المهمة، وصار الامر آنذاك ان تدعو النقابة المحامين في الالوية الى انتخاب (سكرتير) لغرفة المحامين كما كان يسمى، وتحدد يوم معين لاجرائه ، عدا (بغداد الموصل والبصرة) فانها تمتاز بخصوصية انها تدار من قبل رؤساء مجالس الانضباط فيها6.
واستمر الحال في انتخاب غرف المحامين لسكرتيرها سنوات عدة، الا انه في 1/10/1959 درست اللجنة الإدارية (مجلس النقابة) المشاكل المتأتية من تكرار عملية انتخابات الغرف في انحاء العراق، فوجدت ان الغرف تعود لهذه النقابة وبالتالي فان ادارتها منوطة باللجنة نفسها، فمن حقها تبعاً لذلك ان تنتدب من يمثلها في إدارة تلك الغرف من المحامين الذين تعتمد عليهم هناك، لهذا قررت:
أ. الغاء الانتخابات كافة لاختيار أي سكرتير لأي غرفة من غرف المحامين.
ب. تخويل النقيب انتداب المحامين الذين يعتمدهم لإدارة غرف المحامين نيابة عن هذه اللجنة واجراء التبليغات بهذا الخصوص.
والحاقاً بذلك القرار الذي يوكل إدارة غرف المحامين الى من تنتدبه النقابة نفسها، قررت اللجنة بتاريخ 5/11/1959اختيار المحامين التالية اسماؤهم منتدبين منها لادارة الغرف الكائنة في مركز مدنهم كما يأتي:
1. محمد رضا السيد سلمان. (النجف).
2. جاسب عبد الصبار. (كربلاء).
3. عبد الحسين حسن. (الحلة).
4. حامد الصكبان. (الديوانية).
5. ناجي الراضي. (الكوت).
6. شاكر الغرباوي. (الناصرية).
7. شاكر العزاوي. (ديالى).
8. عطا ترزي باشي. (كركوك).
9. طاهر الدباغ. (أربيل).
10. يوسف طه. (الرمادي).
11. عبد المجيد الجميلي. (الفلوجة).
12. عبد الكريم مخلف. (تكريت).
13. أكرم البياتي. (الاعظمية).
14. علي حسين الصالح. (الكرادة الشرقية).
15. خليل المعيني. (المحمودية).
16. حامد العباسي. (الكاظمية).
17. علي العزاوي. (الكرخ).
18. عزيز الحاج هادي. (الكوفة).
19. هاشم السيد رزين. (المسيب).
20. مجيد ضيف. (العمارة).
21. احمد العواد. (سوق الشيوخ).
وهكذا استمر الحال في أن يعين مجلس النقابة (المنتدب) في غرف محاكم الالوية وبعض الاقضية المهمة.
كان المنتدبون لغرف المحامين يتم اختيارهم من شيوخ المحامين المهنيين والمحترمين، أما من مجلس النقابة أو من الجهات الرسمية الإدارية في كل محافظة أو قضاء أو ناحية.
وحدثت في بعض الأحيان إجراء انتخابات للمنتدب، وهي حالات محدودة جداً، في بعض الغرف المهمة في بغداد وبعض المحافظات عند حصول طلبات متفرقة من المحامين في المحافظة لتعيين أحد المحامين منتدباً.
وعند تعيين المنتدب كان هَمُّ المجلس ان يتم اختيار المنتدب المتمكن من أداء واجبه تجاه المحامين والمهنة بشكل مشرف وليس لاي غرض آخر7.
بعد سنة 2003 قرر مجلس النقابة في 6/10/2003 ان يجرى انتخاب (لجان الانتداب) بدلاً من تعيينها، وأن يجرى انتخاب (لجنة انتداب) من ثلاثة محامين لادارة الغرفة على وفق ما يأتي:
اولاً. ان تجرى انتخابات غرف المحامين في بغداد والمحافظات كافة، لانتخاب لجنة انتداب مؤلفة من ثلاثة أعضاء من المحامين، يكون من حاز اعلى الأصوات (منتدباً) والاخران اعضاء.
ثانياً. يشارك في انتخابات لجنة الانتداب جميع المحامين المسجلين في جدول المحامين للسنتين (2001 – 2002) و(2002 – 2003).
ثالثاً. تجرى انتخابات غرف المحامين في مراكز المحافظات تحت اشراف قاضٍ وممثل عن مجلس النقابة، اما انتخابات في الاقضية والنواحي فتتم تحت اشراف لجنة الانتداب في المحافظة لانتخاب منتدب واحد.
رابعاً. يشرط في المرشح لعضوية لجنة الانتداب أو المنتدب أن تتوفر فيه ما يأتي:
1. أن يكون محامياً من ذوي الصلاحية المطلقة ومارس المحاماة مدة لا تقل عن خمس سنوات بصورة متصلة.
2. غير معاقب مهنياً خلال الستة الأشهر السابقة لتاريخ الترشيح وغير محكوم عليه بجريمة مخلة بالشرف.
3. من سكنة المنطقة الجغرافية لغرف المحامين المرشح فيها.
4. ان لايكون مشمولاً بقراري رئيس (مجلس الحكم) المرقمين (1و2) والمؤرخين في 14/9/2003.
خامساً. يقدم طلب الترشيح لعضوية الانتداب أو المنتدب بصورة مباشرة الى مركز النقابة.
سادساً. يفتح باب الترشيح ابتداءً من يوم 15/10/2003 لغاية نهاية الدوام الرسمي ليوم 30/10/2003.
سابعاً. يعلن قبول الترشيحات أو رفضها في مركز النقابة يوم 15/11/2003.
ثامناً. تجرى الانتخابات في غرف المحامين في مراكز المحافظات على الوجه الاتي:
1. في غرف محامي الموصل وكركوك وصلاح الدين وديالى وبابل يوم الاثنين المصادف 1/12/2003، من الساعة التاسعة صباحاً لغاية الساعة الثانية ظهراً.
2. في غرف محامي الانبار وكربلاء والنجف والديوانية والمثنى يوم الثلاثاء المصادف 2/12/2003، من الساعة التاسعة صباحاً لغاية الساعة الثانية عشرة ظهراً.
3. في غرف محامي ذي قار وواسط والبصرة وميسان يوم الأربعاء المصادف 3/12/2003، من الساعة التاسعة صباحاً صباحاً لغاية الساعة الثانية ظهراً.
ونتيجة لتلك الانتخابات، أصدر المجلس كتابه المرقم (12212) في 24/12/2003 بتعيين لجان الانتداب المكونة من ثلاثة أعضاء احدهما (منتدب) والاخران عضوان في اللجنة كما يأتي.
اولاً. غرفة محامي نينوى:
1. المحامي قاسم يوسف النجدي. المنتدب.
2. المحامي فراس كنعان الملاح. عضو لجنة الانتداب.
3. المحامي عادل أحمد الحديدي. عضو لجنة الانتداب.
ثانياً. غرفة محامي كركوك:
1. المحامي غازي علي يوسف. المنتدب.
2. المحامي أكرم حسان العكيدي. عضو لجنة الانتداب.
3. المحامي طه عثمان المفرجي. عضو لجنة الانتداب.
ثالثاً. غرفة محامي صلاح الدين:
1. المحامي معاذ أحمد حميد. المنتدب.
2. المحامي إبراهيم دهش علي. عضو لجنة الانتداب.
3. المحامي طلال غالب إبراهيم. عضو لجنة الانتداب.
رابعاً. غرفة محامي ديالى:
1. المحامي عدنان حسين الزهيري. المنتدب.
2. المحامي محمد عبد عبود الكرخي. عضو لجنة الانتداب.
3. المحامي كاظم إبراهيم المهداوي. عضو لجنة الانتداب.
خامساً. غرفة محامي بابل:
1. المحامي حيدر حمزة إبراهيم. المنتدب.
2. المحامي سعد عبد الرضا رمضان. عضو لجنة الانتداب.
3. المحامي محمد حسن الشيخ جواد. عضو لجنة الانتداب.
سادساً. غرفة محامي الانبار:
1. المحامي عبد المحسن ذياب الخلف. المنتدب.
2. المحامي عارف العلواني. عضو لجنة الانتداب.
3. المحامي يحيى عبد الجليل. عضو لجنة الانتداب.
سابعاً غرفة محامي كربلاء:
1. المحامي طالب الطائي. المنتدب.
2. المحامي قيس العامري. عضو لجنة الانتداب.
3. المحامي ربيع المسعودي. عضو لجنة الانتداب.
ثامناً: غرفة محامي النجف:
1. المحامي صالح مهدي قسام. المنتدب.
2. المحامي وائل محمد علي. عضو لجنة الانتداب.
3. المحامي تقي عباس نصار. عضو لجنة الانتداب.
.تاسعاً. غرفة محامي الديوانية:
1. المحامي جهاد طعمة شناوة. المنتدب.
2. المحامي عباس محمد سرحان. عضو لجنة الانتداب.
3. المحامي محمد كوين حميدي. عضو لجنة الانتداب.
عاشراً. غرفة محامي المثنى:
1. المحامي ماجد كاظم مريح. المنتدب.
2. المحامي مازن حكمت الدهان. عضو لجنة الانتداب.
3. المحامي علي جبار الظالمي. عضو لجنة الانتداب.
حادي عشر: غرفة محامي واسط:
1. المحامي خير الله الجعيفري. المنتدب.
2. المحامي حوشي خلف وادي. عضو لجنة الانتداب.
3. المحامي قاسم محمد الغرابي. عضو لجنة الانتداب.
ثاني عشر: غرفة محامي ميسان:
1. المحامي ستار جبار الساعدي. المنتدب.
2. المحامي موسى طعمة الخزعلي. عضو لجنة الانتداب.
3. المحامي عبد القادر حميد علي. عضو لجنة الانتداب.
4. وتعد هذه اول مرة تجرى فيها انتخاب لجان الانتداب في عموم العراق بدلاً من تعيينها.
أما في محافظة بغداد فقد قرر المجلس أن تجرى الانتخابات في غرف المحامين يوم 25/1/2004.
وقد اعترض أحد المحامين على قرار المجلس المذكور آنفاً باجراء الانتخابات لدى محكمة التمييز لكون المادة (87/4) من قانون المحاماة رقم (173) لسنة 1965 أوجبت على مجلس النقابة اختيار من ينتدبه لادارة غرف المحامين وليس اجراء الانتخابات لمن يمثل الغرفة، الا ان محكمة التمييز ردت الاعتراض مبينةً أن القانون لم يحدد طريقاً ما يلزم النقابة في التعيين، لذا يكون قرار مجلس نقابة المحامين باختيار طريق الانتخاب هو قرار صحيح وليس فيه مخالفة للقانون، وعليه قرر تصديق القرار ورد الاعتراض.
وتعقيباً على قرار محكمة التمييز، أوضحت النقابة بكتابها المرقم (4900) في 14/3/ 2004، ان الهدف الأساس من قرار مجلس النقابة المتضمن انتخاب لجنة الانتداب المؤلفة من ثلاثة محامين في غرف المحامين الذي صادقت عليه محكمة التمييز، هو توسيع مشاركة المحامين في العمل النقابي من خلال هذه اللجان، وتمكين المحامين في هذه الغرف من اختيار من يمثلهم بارادتهم عن طريق الانتخاب المباشر، وان تأخذ هذه اللجان ابعادها كاملةً عند ممارستها لمهامها النقابية بما يؤدي الى استكمال شروط النجاح نجاح هذه التجربة.
وفي 26/1/2004 صادق مجلس النقابة على نتائج الانتخابات لغرف محامي بغداد كما يأٌتي:
1. شاكر السامرائي. غرفة محامي الكرادة.
2. عمار فرج الاعظمي. غرفة محامي الاعظمية.
3. حميد عبد الرزاق. غرفة محامي بغداد الجديدة.
4. موفق العاني. غرفة محامي الكرخ.
5. حاتم محسن الخزاعي. غرفة محامي الثورة.
6. عبد المحسن الطائي. غرفة محامي البياع.
7. محمد أٌمين الاسدي. غرفة محامي بداءة الكاظمية.
8. قيس الذهبي. غرفة محامي الأحوال الشخصية
في الكاظمية.
9. معن الموسوي. غرفة محامي بداءة الرصافة.
10. عدنان عبد الحسين. غرفة محامي المدائن.
11. كريم الجبوري. غرفة محامي ابي غريب.
وفي يوم 15/1/2004 صادق المجلس على نتائج انتخاب المنتدبين في الغرف التالية وكما يأتي:
1. جلال محمد الخالدي. غرفة محامي الأحوال الشخصية
في الرصافة.
2. عبد الواحد نهير العبادي. غرفة محامي الزهور(الحسينية).
3. خليل إبراهيم العزاوي. غرفة محامي جنايات البياع.

                                 

 

 


أما في الاقضية والنواحي فقد قررمجلس النقابة في 3/1/2004 اجراء الانتخابات لغرف المحامين فيها خلال الشهر الثاني (شباط) لسنة 2004.
ونتيجة لتلك الانتخابات أصدرت نقابة المحامين الامر الإداري رقم (4901) في 14/3/2004 بتعيين لجان الانتداب فيها من المحامين المدرجة أسماؤهم في أدناه:
اولاً. محافظة البصرة:
1. علي كاظم عبود. منتدباً لغرفة محامي المعقل.
2. مهدي جياد الرحمة. منتدباً لغرفة محامي القرنة.
3. حامد مهدي المطوري. منتدباً لغرفة محامي الزبير.
4. صلاح عبد الزهرة العيداني. منتدباً لغرفة محامي شط العرب.
5. عبد الكريم مجيد الشاوي. منتدباً لغرفة محامي ابي الخصيب.
6. جعفر إسماعيل يوسف. منتدباً لغرفة محامي الفاو.
7. فيصل سلمان العطار. منتدباً لغرفة محامي سفوان.
8. صلاح عبد الحسن الامارة. منتدباً لغرفة محامي المدينة.
ثانياً. محافظة بابل:
1. حاكم مسير جاسم. منتدباً لغرفة محامي المدحتية.
2. كوكب نصار مسلم. منتدباً لغرفة محامي الهاشمية.
3. طالب جاسم نجم. . منتدباً لغرفة محامي القاسم
4. عبد المنعم جاسم الخفاجي. منتدباً لغرفة محامي المشروع.
5. احمد كامل الحديثي. منتدباً لغرفة محامي المحاويل.
6. ناصر حسن عبيد. منتدباً لغرفة محامي السدة.
7. حسون حمزة محمد الطلاع. منتدباً لغرفة محامي المسيب.
8. عدنان عبد الأمير العيساوي. منتدباً لغرفة محامي الكفل.
ثالثاً. محافظة الانبار:
1. سعد سلمان الفلاحي. منتدباً لغرفة محامي الفلوجة.
2. إبراهيم عبد الكريم. منتدباً لغرفة محامي حديثة.
3. كمال عايد المظهور. منتدباً لغرفة محامي القائم.
4. احمد محمد علي نجرس. منتدباً لغرفة محامي هيت.
5. عبد جزاع ياسين. منتدباً لغرفة محامي الحبانية.
وفي 18/8/2010 قرر مجلس النقابة الغاء مبدأ الانتخابات في غرف المحامين في بغداد والاخذ بمبدأ التعيين لان المادة (87/4) لم تلزم المجلس بطريق محدد للتعيين.
الا انه في سنة 2019 أعيد انتخاب منتدبي غرف المحامين في بغداد بدلاً من تعيينهم، واخذت تجرى في مقر النقابة وباشراف مجلس النقابة.
اما في الاقضية والنواحي فلم يكن هناك شرط محدد لعدد أعضاء هيئة الانتداب، ففي قرار للمجلس في 22/4/2018، أوجب ان تتكون هيئة انتداب ناحية السدة من أربعة أعضاء من ضمنهم محامية، في حين قرر في 7/11/2018، ان تتألف هيئة الانتداب في ناحية الكفل من ثلاثة أعضاء أي (منتدب وعضوين اثنين).
وفي تقديري ان ذلك الامر يتناسب مع عدد المحامين المنتمين لتلك الغرف.
وقد زيد عدد هيئة الانتخاب في بغداد والمحافظات الى سبعة محامين من ضمنهم المنتدب، وغالباً ماتكون من بينهم محامية واحدة أو أكثر.
وقد يجرى احياناً انتخاب بين عدد من المحاميات لاختيار واحدة تكون ضمن الهيئة كما جرى في غرفة محامي ميسان في 13/2/2014.
وكما مر بنا سابقاً كانت تتوفر في المحاكم في بداية الامر غرفة واحدة للمحامين في مراكز الالوية وبعض الاقضية المهمة، الا ان الامر تطور بان أصبحت توجد في المحاكم الكبيرة لا سيما محاكم الاستئناف أكثر من غرفة للمحامين، فتكون غرفة للبداءة وغرف أخر للجزاء أو التحقيق أو الشرعية، وهكذا.
واتسع الامر أخيراً في أن غرف المحامين لم تعد تقتصر على المحاكم، وإنما فُتحت غرفٌ في دوائر الدولة التي تكون للمحامين فيها مراجعةٌ مستمرة لانجاز اعمالهم المتعلقة بتلك الدوائر، كمجلس الدولة ووزارة التخطيط ودائرة تأسيس الشركات وهيأة التقاعد ودوائر التسجيل العقاري وغيرها.
ويناهز عدد غرف المحامين حالياً في عموم العراق (200) غرفة.
ولقد تطورت غرف المحامين في السنين الأخيرة تطوراً كبيراً، فبعدما كانت الغرفة تحتوي على الحد الأدنى من متطلبات المحامين، أضحت غرفاً واسعة ومجهزة باحدث الأثاث والاضاءة والتكييف، مع توفر أجهزة الاستنساخ والطباعة.


كما إن واجبات هيئة الانتداب في الغرف قد توسعت هي الأخرى بصورة كبيرة، ولم تعد مكاناً لجلوس المحامين وانتظار دورهم في المرافعات كما كان الامر في بداية القرن الماضي، وانما أصبحت هيئة الانتداب حلقة الوصل بين مقر النقابة والمحامين المنتمين لتلك الغرفة لنقل البيانات والاعلانات التي تصدرها النقابة بشأن المؤتمرات والسفرات والنشاطات التي تجريها النقابة أو أي أمر آخر.
وتحتفظ كل غرفة بسجل يحتوي على أسماء المحامين المنتمين اليها وعناوينهم وأرقام هواتفهم، لتسهيل الوصول اليهم أو ابلاغهم عند الحاجة.
وتوجد في كل غرفة للمحامين في المحافظات عدا بغداد، لجنة للشكاوى وأخرى للسلوك المهني للنظر في الشكاوى التي تقام على المحامين بشأن أي مخالفة تتعلق بصفته أو سلوكه كمحام.
كما ألفت لجان متنوعة في الغرف يتناسب عددها ونوعها مع نشاط الغرفة وعدد المنتمين اليها، كلجنة شؤون المرأة ولجنة التكافل الاجتماعي ولجنة النشاط الرياضي ولجنة الاحتفالات وغيرها.

وأخيراً يمكن القول ان غرف المحامين كانت وما زالت تؤدي دوراً مهماً في حياة المحامين، فهي أضحت مدرسة لنقل الخبرات اليهم بما يطرح فيها من آراء ومناقشة القرارات القضائية لاستخلاص المبادئ المهمة منها، وكذلك تقديم المشورة القانونية والقضائية لمن يطلبها من المحامين لاسيما الشباب منهم، وإن مجرد وجود المحامي فيها يزيد من غناه المعرفي والقانوني والثقافي بما يسمع من آراء ومناقشات تتعلق سواءً المتعلقة بالمهنة أم في شتى صنوف المعرفة الاخرى.
الهوامش:
1. احمد زكي الخياط، تاريخ المحاماة في العراق، (1900-1972) مطبعة المعارف، بغداد، ، ص 48.
2. القاضي مدحت المحمود، القضاء في العراق، 2015، ط4، ص19.
3. محمود خالص، محمود خالص، ذاكرة الورق، ص97.
4. زكي جميل الحافظ، شاهد على ثلاثة عهود من حكم العراق، دار ابن بطوطة للنشر والتوزيع، عمان، 2011، ص49.
5. أحمد مجيد الحسن، تاريخ نقابة المحامين العراقيين، مطبعة الكفيل، كربلاء، 2019، ط1، ص219.
6. كانت لجان الانضباط في بغداد والبصرة والموصل تؤدي دوراً مهماً في حياة المحامين، وكانت تنتخب مع انتخابات النقابة بقائمة منفصلة ، وكانت كل لجنة يشارك في انتخابها محامو الالوية المجاورة، وكان عملها يشبه عمل لجنتي السلوك والتأديب حالياً، فضلاً عن إدارة غرف المحامين في تلك الالوية (المحافظات).
7. رسالة هاتفية من الأستاذ الفاضل (نعمان شاكر) نقيب المحامين الأسبق.

المصادر:
الكتب المطبوعة:
• احمد زكي الخياط، تاريخ المحاماة في العراق، (1900-1972) مطبعة المعارف، بغداد.
• أحمد مجيد الحسن، تاريخ نقابة المحامين، مطبعة الكفيل، كربلاء، 2019، ط1القاضي مدحت المحمود، القضاء في العراق، 2015، ط4.
• زكي جميل الحافظ، شاهد على ثلاثة عهود من حكم العراق، دار ابن بطوطة للنشر والتوزيع، عمان، 2011.
• محمود خالص، ذاكرة الورق.
الوثائق:
• سجلات نقابة المحامين من سنة 1934 الى سنة 2019.

الطرب الأصيل

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

545 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك