قطاع الطيران مصدر تمويل للميزانية الحكومية ... ولكن !

                                                        

               فارس الجواري / باحث واستشاري طيران

قطاع الطيران مصدر تمويل للميزانية الحكومية ... ولكن !

الطيران المدني في كل العالم مصدر تمويل مهم لميزانية الحكومات بعيدا عن الموارد الطبيعية ولايقل أهمية عن استثمار أخر في مجال النقل سواء البحري او البري شريطة اشراف جهات تخصصية مؤهلة تعمل على التخطيط الصحيح لأدارة الاستثمارات في هذا القطاع بغية رفد ميزانية الحكومة بعيدا الداعم التقليدي (الطاقة) وتحديدا النفط .

صياغة هذه الرؤية ستسهم بشكل فاعل في تدعيم الاقتصاد المحلي أذا كان هناك التزام حقيقي بالمعايير الدولية الموصى بها من قبل منظمات الطيران العالمية لتطبيق عدد من الخطط والبرامج بالتنسيق مع أستراتيجية الدولة والتي يجب ان تكون متكاملة من حيث معالجتها كافة الجوانب لقطاع النقل الجوي وصناعة الطيران , وتتم من خلال إعداد الكوادر اللازمة وتطوير أدائهم بما يتماشى مع التطور في صناعة الطيران بصورة عامة والنقل الجوي العالمي خاصة , والعمل على رسم السياسة العامة لتطوير المطارات بوضع التشريعات المنظمة طبقا لمستويات المنظمات العالمية ذات العلاقة , يضاف الى ذلك وضع خطط وبرامج التدريب العملى والنظرى على أعمال الطيران المدني لكل العاملين في القطاع من خلال إنشاء كيان أكاديمى وطني متطور وفق متطلبات منظمات الطيران الدولية تساعد في توفير العمالة المتخصصة بما يساير التطوير العلمي والتكنولوجي والاهم في هذا الموضوع العمل من أجل مستقبل الاجيال القادمة من خلال تعزيز نشر الثقافة الجوية بين الشباب بهدف إعداد قاعدة عريضة من الشباب يهوى الطيران وذلك بالتعاون مع الوزارات والهيئات المعنية , ويضاف لذلك إنشاء مراكز بحثية لإعداد الدراسات والأبحاث المتعلقة بمجال الطيران.

من خلال هذه المقدمة التي أسعى منها الى تأسيس وزارة طيران مدني عراقية تخصصية بمعزل عن تدخلات وزارة النقل أو أي جهة حكومية أخرى , تضم هذه الوزارة في تشكيلاتها مجموعة من الشركات المقترحة التالية الخطوط الجوية العراقية(موجودة اصلا) , العراقية للشحن الجوي، العراقية للصيانة والأعمال الفنية، العراقية للخدمات الأرضية ،العراقية للخدمات الجوية والعمليات، العراقية للصناعات المكملة، العراقية للسياحة والأسواق الحرة، العراقية للخدمات الطبية، العراقية للمطارات، العراقية لخدمات الملاحة الجوية ( موجودة اصلا)، العراقية لتكنولوجيا معلومات الطيران , يضاف لهذه المجموعة الهيئة العامة للأرصاد الجوية ( موجودة اصلا) وسلطة الطيران المدني العراقي ( موجودة) ومركز أبحاث ودراسات الطيران والفضاء , مركز إدارة الأزمات والكوارث الجوية والبحث والإنقاذ.
يعتبر قطاع الطيران والنقل الجوي ركيزة اساسية لاقتصاديات الدول التي تسعى لتحقيق تنمية رصينة وناجحة من خلال تطبيق آليات تنفيذ تهدف للنهوض بهذا القطاع فى فترة وجيزة لتصبح في مصاف قطاعات الطيران في العالم بوجود فريق عمل كفوء ومتخصص باعمال الطيران تقوده شخصية قيادية وديناميكية خبيرة بهذا المجال الحيوي تترأس هذه الوزارة للوصول بالقطاع الى الريادة التي يطمح لها كل عراقي غيور على عراقيته .

الطرب الأصيل

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

559 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك