كيف لا أحترم قوانين وأنظمة سويسرا!؟؟؟

                                                    

                            جلال چرمگا

كيف لا أحترم قوانين وأنظمة سويسرا!؟؟؟

             

في اكتوبر من عام 2010 حصلت على الجنسية السويسرية بعد عمل وانتظار لأكثر من عقد.
وفق القوانين المعمول بها هنا تجدد الهوية وجواز السفر بعد مرور عشر سنوات من اصدارهما و أعتقد هذا النظام معمول به في كل الدول الأوربية.
اليوم التاسع عشر من اكتوبر راجعت دائرة الجوازات لغرض تجديد المستمسكات المذكورة كون في السابع و العشرون من هذا الشهر تنتهي صلاحيات الهوية وجواز السفر معاً.
دخلت البناية وتوجهت الى الأستعلامات وهناك شابة جميلة ورقيقة كرقة الورد، استقبلتني بأبتسامة وبذلك ازدادت جمالها جمالاً!.
بعد السلام سألتني: كيف أقدم لكم خدماتنا.
أجبتها بأنني جئت لغرض تجديد مستمسكاتي.
سألتني: هل تريد تجديد الجواز والهوية معاً؟؟.
نعم سيدتي.
اذا تكلفكم 158 فرنك سويسري*.
وأنا موافق.
خلال دقائق وبعد ناولتها الهوية تأكدت من عنوان السكن وطولي! ياترى لازلت 180 سم!!؟.
قالت لي:
هل تريد اتمام معاملتكم آلآن (اذا كان لديكم وقت) أم اعطيكم موعد ليوم أخر؟؟!!.
اجبتها: ياريت لو اليوم.
قالت: تفضل والى صالة المعاملات ،خذ رقم وانتظر.
صالة المعاملات فيها مكاتب من الحرف ( أي - كيو) ضغطت على زر الأرقام واذا رقمي 127 وليس امامي غير رقم 126.
انتظرت ثلاث دقائق وجاء دوري الى المكتب / ب.
توجهت واذا بسيدة في منتصف العمر وهي الأخرى استقبلتني بأبتسامة ، طلبت مني الجواز و الهوية وهي الأخرى سألتني عن عنوان السكن والطول!!.
اجبتها وحينها طلبت مني الجلوس في المكان المخصص للتصوير و (طبع الأصابع) ، يشهد الباري كل العملية كانت اقل من خمس دقائق!!.
حينها ناولتني ورقة وطلبت مني الذهاب الى المحاسب في الغرفة المجاورة وقالت خلال يومان أو ثلاثة ستصلكم المستمسكات الجديدة بالبريد المسجل ، وقالت أتمنى أن نلتقي بعد عشر سنوات لنجدد لكم المستمسكات مرة اخرى و نهاركم سعيد!!.
دفعت المبلغ وكل العملية لم تأخذ من وقتي غير 11 دقية وليس أكثر اطلاقا!!.

جواز السفر في العراق!!
العام الماضي 2019 وفي هذا الشهر ( اكتوبر) كنت في العراق وزيارة الأهل في مدينتي و مسقط رأسي / السليمانية.
طلب الشباب (الأقرباء) لماذا لا تحصل على جواز عراقي كونهم يعرفون مدى تعلقي بوطني المحتل!!.
وفعلا من حقي كمواطن عراقي أبا عن جد و لم لاء!!؟؟.
في اليوم التالي توجهت مع احد الشباب من ابناء العمومة وهو يحمل رتبة في الشرطة واكيد له اصدقاء ومعارف هناك.
بعد البدأ بالاجراءات من تصوير وتدقيق و دفع الرسوم والذهاب الى صالة المعاملات( سرداب) وفيه عشرات المكاتب وهناك لابد من سين وجيم لأكثر من نصف ساعة!!.
وفي الطابق الثالث حيث شعبة المنع وبعد انتظار و انتظار ابلغني ضابط برتبة (رائد) وكان ذو خلق رفيع وعال الجناب قال لي:
- اخ جلال انت لايمكنك وليس من حقك الحصول على جواز السفر!!!.
ماهو السبب؟؟ الست عراقياً؟؟؟.
- نعم عراقي ولكنك من جماعة النظام السابق و مقرب منهم و(برلماني سابق) وهذه هي تعليماتنا ولابد ان أعتذر لكم!!.
ضحكت من كل قلبي (بقهقهة) وشكرته!!.
- لم الضحك يا أخ جلال؟؟؟؟.
تعرف ليش؟؟ أشكر الله انا ما محسوب على العملاء وجواسيس ايران والشيطان الأكبر و جزر الواق واق ، خدمت وطني واهلي بكل ما تمنكت ولم أخون وطني ولا ناسي ولم أسرق دينار واحد واليس كل هذا شرف لي؟؟، والأهم أنا احمل أرقى جواز أوربي تفضل شوف!!.
خرجت حتى لم اذهب لأسترد المبلغ الذي دفعته للحسابات( وكان من حقي) مزقت المعاملة كلها ورميتها في أقرب تنكة زبالة.
أخيرا :اليس من حقي أن اقبل ارض سويسرا وارفع القبعة لقوانين وأنظمة هذا البلد الجميل!!؟؟.
* نفس المبلغ يساوي بالدولار أيضاً.

   

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

604 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع