"مناشدة وطنية ودولية لحل الأزمة الاقتصادية في العراق "

                                                

                           أنور أبوبكر الجاف

"مناشدة وطنية ودولية لحل الأزمة الاقتصادية في العراق "

نحن المواطنين العراقيين نناشد الأمم المتحدة والسادة رئيس جمهورية العراق ورئيس وزرائه وكلَّ الخيِّرين العراقيين بالمشاركة والتعاون مع خبراء دوليين منصفين عدول: أن يُوقفوا هيمنة قادة الأحزاب والكتل المتنفذة على إيرادات المنافذ الحدودية والداخلية (من أقصى العراق الى اقصاه) ويبعدوا براثنهم وأنيابهم في أموال العراقيين، وإلاّ سنظل-نحن العراقيين- في الدُوامة الحالية، بل في مجاعات جماعية و ضحايا لجرائمهم وجناياتهم !"

وفي ظل الساسة العراقيين الحاكمين يتكبد العراقيون أبشع الخسائر الروحية والمادية،حيث تلتهبُ حدودُ العراق وإقليمهُ سنوياً من الجيرة الجائرة بآلاف أطنان من الحديد والنار..!!!
كما يرزح شعبُه الجائع الحريح بمئات الصواريخ والقنابل من أعدائهم الخارجيين والداخليين وعملائهم فضلا عن انتشار جائحة كورونا!!!
فياأيُّها العراقيون ويا أحرارالعالم نناشدكم بالله وبوجدان كل حرٍّ كريم النفس، بأن إيرادات المنافذ والجمارك والضرائب الداخلية ليست بأقل من أهمية إيرادات النفط والغاز ومشتقاتهما!
ونناشدكم مرة أخرى لتنظروا: بأن مايجري على المنافذ الحدودية والإيرادات الداخلية والخارجية داخل العراق وإقليم كردستان منذ عام ٢٠٠٣ إنما هو بسبب فساد هذه الطغمة السياسية العديمة الوجدان والضمير والتي لا تضاهى على كوکبنا هذا ،
فلقد رأينا بأم أعيننا وبأدلة دامغة أنهم ينهبون ويسلبون نهاراً جهاراً من موارد المنافذ الحدودية والداخلية الأموال العراقية العامة وهذاهو السبب الأول والأخير الذي قد نخر جسد الدولة العراقية وجعلها ذيلاً زليلاً !
فإن لم توقفوا هذه الشرذمة وتقلِّموا أظافرهم وتشلِّعوا أنيابهم بأقصى سرعة ممكنة فسنواجه أزمة اقتصادية أخرى لم يرها أي شعب آخرمنذ فجرالتأريخ وإلى قيام الساعة، فسيذهب وضع العراق من السيء إلى الأسوء كمانراه ولايخفى ذلك على احد
والشتاء القادم وذروة جائحة الكرونا فيه كلُّ ذلك يشهد بما نقوله ونتنبأبه ! اللهم اشهد بأننا أبلغنا قومنا وعقلائَهم ! فأنت حسبنا ونعم الوكيل !

أنور أبوبكر الجاف
كلية القانون
جامعة السليمانية

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

618 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك