الصراع علي المنناصب منصب محافظ كركوك

                                                      

                           ياسين الحديدي

الصراع علي المنناصب منصب محافظ كركوك

دفعتني التصريحات والييانات من العرب والكرد والتركمان في الاعلام المرئي والمسموع والمقروء في هذا الاسبوع في صراع علي منصب المحافظ وبقوة الي الكتابة وهكذا وصل حال العراق وتم تغذية الطائفية والقومية في النفوس واصبحت المحصاصة هي الاساس في تولي المناصب وعندما تكون نهج وسلوك عام من الحكومة والاحزاب اذن وفق هذه النظرية فأن المقترح المقترح مطلب شرعي وقابل للحوار والمناقشة اما موضوع الكفا ئة والاخلاص والكل يعرف لامحل له من الاعراب واصبح من الماضي وفي الرفوف العالية للصون والحفظ يعني تراث وهو الحاصل مادامت السياسة العامة للدولة تتجه نحوه التصويب ان العراق كتلة واحده وان المناصب للجميع وفي اية محافظة وبغض النظر عن القومية والطائفة قبل سقوط النظام الملكي كان سبعة متصرفين من الكرد من اصل ١٣متصرف ووزير الداخلية كردي سعيد قزاز ورئيس الوزراء كردي احمد بابان هل هذا يستطيع احد تتطبيقه الان واول وزارة عراقية تشكلت بعد اعلان الملكية والتتويج كان احد الوزراء من التركمان واول متصرف لكركوك فتاح باشا تركماني البعض يقول من الطوز والبعض يقول من تسعين وهو صاحب اشهر معامل العراق معامل فتاح باشا في الكاظمية واختار بغداد لتجارته ولم يختر كركوك السبب العراق واحد موحد بغداد كركوك وكركوك بغداد علما ان كركوك والسليمانية لم تبايع الملك فيصل الاول وبايعته كل مدن العراق والدولة لم تفكر بالمطلق بالرد علي الموقف لانها دولة واصبح نهج عام هو الكفا ئة والاخلاص والانتماء للوطن وتم بناء دولة استطاعت ان تفرض وجودها وتولي رئاسة الوزراء شيعة وسنة استعرضوا الاسماء وسوف تتاكدون من ذلك استعرضوا اسماء متصرفوا كركوك وتجدون فسيفساء العراق لم يتولي اي رئيس بلدية كركوك علي مدار الحكم الملكي اي عربي الا بعد ١٩٥٨ هل حصلت مشكلة كلا في اكبر دولة في العالم تقلد اوباما المنصب الاول وهو من اصول افريقية تقلد المنصب في البرزايل المنصب الاول اسمه عبد المنعم وهو عربي من لبنان ساطع الحصري من فلسطين من اكبر الشخصيات التي ارست نظام التربية والتعليم في العراق ساسون اليهودي اشهر وزير مالية عراقي رفض بيع النفط العراقي الا مقابل بالذهب العراق كان محط انظار العرب والعالم بتجاربه وانجازته الي نهاية السبعنيات كان العراق مصدر للتعليم والمعرفة والتطور في دول الخليج حيث كانت البداوة وصلت خبرات العراقيين الي الجزائر وتونس والمغرب ومن منا لايعرف فليعرف ان فاضل الجمالي كان السبب الاول في استقلال تونس عندما سمح للحبيب بورقيبة بالدخول الي الامم المتحده مع الوفد العراقي بغفلة وبذكاء من منطلق الدفاع عن حقوق الاخرين والقي كلمة تونس باستغراب ومفاجئة هزت الامم المتحده هكذا الرجال وهكذا تبني الدولة ولبس بطلب الولاية فقط للتذكير اكثر من سنتان ولم يتفق الاخوة التركمان علي منصب رئيس المجلس العلة فينا واصبح شاغرا منذ انتخابات البرلمانية الي حين اتجميد او الغاء المجالس ولا اوضح اكثر من هو الشخص الذي يتفق عليه المحافظ منتمي ام غير منتمي وقياسات النزاهة بل من اي مذهب سيكون وهو الاساس الان ولايمكن تجاوزه حيث ان المذهبية والطائفية قتلت الروح الوطنية العراقية المتقده في النفوس وجلبت لنا البلاء والوباء وخربت بدل ان تعمر وتخلفنا ولم نتقدم وو صل بنا الحال الي حال الحيرة من اين نسلم رواتب واستحقاق العراقي من جراء الفساد السياسي الذي هو منصة الفساد المالي وسرقات اموال وخيرات العراقيين هذه سوريا التي لاتملك النفط ولاتملك غير الزراعة والصناعة البسيطة والسياحة القليلة وقفت احد عشر عاما امام حنون وشر الارهاب الاسود العالمي المدعوم من اخوة يوسف والعالم وصمدت وتحدت وازيدكم من الشعر بيتا الدولة الوحيده في العالم ليس عليها ديون وقروض للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي والعالم ونحن نعيش في حيرة واستغراب اين ذهبت اموالك ياعراق بحسرة وضاع الدقيق ويطلبون منا جمعه في ريح التحاصص هذا لي وهذا لك المناصب لاتبني بلد بل الرجال الصادقين وليس من يأتي عبر الصدف والمحصاصة ونئتمن بهم ويخيب بهم الظن بعد ان يتسلق علي اكتافنا ويصل الي هدفه الكل ولا اختلاف بين شن وطبقة والكل بعد ان يتولي امرنا عصاي اتوكأ عليها واهش بها علي غنمي ولي فيها مأرب اخري والكل من يتولي امرنا اكرر بالصدف ولا استثناءاء يعمل لنفسه ومصالحه اولا فهم لاتعنيهم القومية بالمطلق والواقع يقول ذلك يخدعوننا بالقومية والمذهب ويتحولون الي حيتان والي محيط ضيق طفيليات تعتاش علي طبطبة الكتف والكل في بحر الفساد يسبحون اوقفوا السجالات والمالسنات والتصريحات لقد صدعت روؤس العربي والكردي والتركماني وكفانا هما ولاتزيدونا هموما تحولوا الي اهلكم فعلا وتخلصوا من هذه العقد التي ابتليتم بها لانريد غير العيش والاكتفاء وارحموا الجياع والعاطلين وابنوا بلدكم كل من موقعه وبلا حمايات لو كنتم قريبين من اهلكم لما تتحول مواكبكم الي مواكب الي التباهي والفخفخة ومن منكم يستطيع ان يتخطي في شارع الجمهورية ويجلس في مقاهي سوق القورية اوالمصلي او العروبة عمي نريد السلة وما نريد العنب الاسود عوافي عليكم جميعا ونحن لنا الحصرم.

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

687 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك