رسالة الى ابناء العراق الاحرار في كل مكان ، الطريق نحو تحرير وإسترداد العراق،

                                               

             د.ياسين الكليدار الرضوي الحسيني الهاشمي

                  اكاديمي عراقي / معارض سياسي


رسالة الى ابناء العراق الاحرار في كل مكان، الطريق نحو تحرير وإسترداد العراق.

بسم الله الرحمن الرحيم

الاخوة الافاضل،


تحية طيبة،،

ان نضالنا ومواجهتنا العادلة ، التي خاضها ابناء العراق الاخيار منذ 17 عاما وحتى يومنا هذا، في داخل العراق وخارجه، هي قائمة وماضية ومستمرة، حتى تحقيق اهدافنا بتحرير عراقنا، وتخليص شعبنا مما يعانيه من نكبات وانتكاسات واحتلال وتبعية للاجنبي،وانه من المُسَلَم به لديكم، ولدى كل الاحرار من ابناء عراقنا،ان عدونا الاول والاخطر والتاريخي هو ايران ونظامها الظلامي الاجرامي، ومشروعها المجوسي الصفوي العابر للحدود،وان ايران باقية في خانة العدو الاول والدائم، مادام يحكمها هذا النظام الاجرامي التوسعي، الذي يتستر برداء الاسلام زورا ً، ويستخدم التشيع غطاء لتنفيذ اجنداته التوسعية الاجرامية، والتشيع العربي الأصيل المنضبط براء منهم ومن دعواهم الباطلة،وكما يستخدم المذهب كأداة ووقود في حربه ضد شعب العراق وشعوب الامة، وضد عروبتها وبقاءها ووجودها، للتفريق والتدمير ونشر الموت والخراب،وكما يستخدم المرجعيات الدينية، الموالية له ولمشروعه الاجرامي حد النخاع، في الوقت الذي تستعمل فيه هذه المرجعيات للدين، كأداة لتنفيذ اجندات ايران الخبيثة، وللتغطية على فساد هذه المرجعيات وعمالتها وجرائمها، وللتغرير بالبسطاء والمغيبين من ابناء الشعب، باسم الطائفة والمذهب، لإركاس العراق وشعبه في غياهب العبودية لإيران، ومشروعها التوسعي التدميري، والى الابد،وفي الوقت ذاته يتم محاربة ومواجهة المرجعيات الدينية العربية الشيعية الأصيلة، التي ترفض إيران و ولايتها وقادتها وترفض وصايتها الباطلة على مذهب التشيع لآل محمد، صلى الله عليه وآله ، وترفض مشروعها التخريبي التدميري .

ولقد بات من المسلم به ايضا، بان النظام الايراني سيبقى رابضا على ارض العراق ومتسلطاً على رقاب العراقيين ببقاءه حاكما لايران،وببقاءه مسيطرا على مدخلات ومخرجات المعادلة السياسية في العراق، كما جرى ويجري في عراقنا منذ 17 عام وحتى يومنا،وان اي ثورة تحررية شعبية او انتفاضة، كالتي انطلقت منذ شهور، انتفاضة الاحرار في تشرين، او اي عملية سياسية قائمة، او ستاتي في المستقبل كما يُتَصَوَرْ ، وتحت اي عنوان، وحتى ان كان القائمون عليها من ابناء العراق الاحرار الاخيار الخلص،ربما لن يكتب لها النجاح، ولن ترى النور، بل ستبقى خاضعة للسطوة والهيمنة والإملاءات الايرانية،او ستبقى رهينة الوجود الايراني المتغلغل في اركان الدولة العراقية،كما ان عراقنا وابناء شعبنا لن يروا فجرا جديدا للحرية، ولن ينعموا بالحياة الحرة الكريمة، في حاضرنا ومستقبلنا، ما دام نظام طهران قائم ويحكم العراق، ويتحكم في كل مفاصل الدولة العراقية، السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ويسيطر على الشارع العراقي،وانه من المُسَلم به ايضا ان السلاح الذي استعمله ويستعمله نظام طهران لفرض سطوته وهيمنته المطلقة على العراق، هو المليشيات المسلحة الاجرامية الموالية له حد النخاع، والمنفذة لاجنداته، والتي لا تعترف بالولاء سوى لطهران ولخامنئي، بشكل مباشر او غير مباشر عن طريق وكلاء لخامنئي في العراق، كالسيستاني واليعقوبي والصدر وغيرهم،وقد تغلغلت هذه المليشيات الاجرامية في كل جزء ومفصل من مفاصل الدولة العراقية،وفق خطة ايرانية محكمة، تم تنفيذها خلال اعوام الاحتلال المنصرمة، حتى بات العراق اليوم خاضعا بالكامل لايران ونظامها، ورهين لقرارات صاحب العمامة الشيطانية خامنئي القابع في سراديب قم.

وان الواجب المفروض اليوم على كل ابناء العراق الاخيار، بكل اسماءهم ومسمياتهم وعناوينهم، وفي مقدمتهم الحاملين على عاتقهم الدفاع عن العراق وشعبه، وقضيته العادلة المقدسة، وبعد مضي كل هذه السنوات من الاحتلال والخراب والتدمير والذي حل بعراقنا .

ان يوحدوا الصفوف، ويركزوا الجهود، ويبذلوا الغالي والنفيس، لاسقاط هذه الاداة التي يستعملها نظام طهران، لفرض هيمنته المطلقة، ليس على عراقنا فحسب، بل على بلدان امتنا العربية الاخرى، في سوريا ولبنان واليمن،

ويستعملها كاداة خبيثة لفرض سطوته، وكمعول تخريب وتهديد للسلم الاجتماعي، في بلدان شقيقة اخرى، كالبحرين والمملكة العربية السعودية،

واننا نعلم جميعا، بان رأس الحربة والمنطلق للمشروع الايراني التوسعي التدميري قد باتت في العراق، وان نظام طهران الاجرامي الدموي يستعمل العراق كنقطة إنطلاق لكل هذه الاذرع الايرانية الخبيثة، التي توغل في فسادها وتدميرها لعراقنا و بقية بلدان الامة .

كما اننا لا نتكلم بأسرار استخبارية اذا اكدنا بان العراق اليوم، هو الممول الاول والوحيد لكل هذه المليشيات الاجرامية، التي تنتشر في العراق وباقي بلدان الامة،

ومن الاموال والثروات المنهوبة من ثروات العراق الجريح المنكوب، وبمعية الاحزاب والمليشيات الفاسدة الاجرامية، الممسكة بزمام السلطة في العراق، والموالية لنظام طهران من بابها لمحرابها،

وان المسؤولية الاخلاقية، ومسؤولية الانتماء والولاء للوطن والامة، والمترتبة على كل عراقي بغض النظر عن انتماءه السياسي والديني،

ان يعمل لإسقاط هذه الاداة، والسلاح الذي تستعمله طهران لإخضاع العراق تحت سلطتها وهيمنتها المطلقة، وقطع هذه الاذرع الايرانية الخبيثة،

التي تتغلغل في جسد العراق وفي كل مفصل من مفاصل الدولة العراقية وتنشر السرطان في كل جزء تصله اياديهم الآثمة .

وان الواجب الوطني والتاريخي المفروض على عاتق العراقيين اليوم،ليس فقط استنقاذ بلدهم وتاريخهم وكرامتهم ودماءهم واعراضهم وسيادتهم، وانقاذ ما تبقى من ثرواتهم المنهوبة، بل ان قطع دابر هذه الاداة الايرانية الخبيثة، هو بمثابة الخدمة التاريخية والاخوية التي يقدمها ابناء عراق الاكرمين، لكل شعوب امتنا العربية والاسلامية المنكوبة والمتضررة من هذا الداء العضال، في سوريا واليمن ولبنان و بلدان خليج العرب، وليس ذلك فحسب، بل سيكون خدمة للانسانية جمعاء، الانسانية التي تؤمن بان كل انسان على هذه الارض لديه الحق في ان يعيش حرا كريما سيدا على ارضه،

وان على الجميع احترامه واحترام وجوده، وانسانيته، وان اعداء الانسانية، مصدري الموت والخراب والتدمير، لا بد ان يُقطع دابرهم، ويتم استأصالهم، لتنعم شعوب المنطقة وشعوب العالم اجمع بالسلام والرقي والازدهار .

الاخوة الافاضل،،


اننا جميعا اليوم امام مسؤولية توحيد كل الجهود، لمواجهة هذه المليشيات، واستئصالها من على ارض العراق، والعمل بكل السبل المشروعة والمتاحة، في داخل العراق وخارجه، اقليميا ودوليا، لإسقاط هذه المليشيات وإستئصالها،

وتقديم عناصرها وقادتها للعدالة، لينالوا ولو شيئا يسيراً مما جلبوه لعراقنا وامتنا من خراب ودمار وموت وذل وتهجير وتدمير وتفرقة وطائفية، واننا كذلك اليوم امام مسؤوليات تاريخية واخلاقية، تحتم علينا جميعا، نبذ الخلافات والمناكفات، و وضع برنامج عمل شامل للتحرك على كل المستويات، كل من مكانه وقدرته والسبل والادوات المتاحة له،لإعلان مواجهة شاملة وعادلة ضد هذه الاداة، التي يستعملها نظام طهران لفرض الهيمنة المطلقة على عراقنا، وتدميره وابادة شعبنا، ونهب ثرواتنا، والتمدد بمشروعه الظلامي الاجرامي الاسود الى باقي شعوب وبلدان الامة، مؤمنين بان سقوط وزوال هذه الاداة، هو بمثابة البتر الكامل للسرطان الذي تفشى في جسد العراق وباقي بلدان الامة، فبدونها لن يقوى نظام طهران الاجرامي، ولن يتجرأ على ان يفكر بالتطاول على عراقنا وامتنا مرة اخرى،بل سيكون ذلك ايضا الهدية الثمينة، التي نقدمها الى الشعوب الايرانية المستعبدة والمستضعفة، تحت سطوة هذا النظام الاجرامي الظلامي،ليتمكن من الثورة على هذا النظام الاجرامي واسقاطه، ولتنال هذه الشعوب حريتها وتسترد كرامتها، بعد عقود من العبودية والذل والقمع والموت، تحت حكم هذا النظام الدموي الاجرامي التوسعي .

الاخوة الافاضل،


اننا اليوم نتكلم على اسقاط وإستئصال العشرات من المليشيات الاجرامية، التي عاثت بأرض عرقنا وبلدان امتنا، ونشرت الخراب والدمار والموت،وان استئصالها ممكنا اذا تظافرت الجهود، وخلصت النوايا، واستعملت الادوات الناجحة في سبيل تحقيق ذلك، مع التنويه بان هذه المليشيات الاجرامية المسلحة، هي محظورة دوليا، وهي اليوم على قائمة الاستهداف الدولي، قانونينا وعسكريا، وفي مقدمة ذلك فهي اليوم على قائمة الاستهداف الامريكي، و قد طلبت الولايات المتحدة الأميركية من حكومة المنطقة الخضراء في العراق، تجميدها وسحب السلاح منها، واعتبارها مجاميع مسلحة خارجة عن القانون،ولكن حكومة "احزاب ومليشيات" المنطقة الخضراء المحكومة من طهران، تعلم يقينا بان زوال هذه المليشيات وسحب السلاح منها، يعد بمثابة انتحار لهم وزوال لوجودهم، واننا جميعا نعلم بان زوال هذه المليشيات الاجرامية واستئصالها من على ارض العراق، هو في مقدمة الاولويات، التي يحتاجها عراقنا وشعبنا، للوصول الى الحرية والتحرر والحياة الحرة الكريمة، والتي يجب على كل ابناء عراقنا الاحرار ان يعملوا جاهدين لتحقيقها، وان بقاءها يعني بكل وضوح، ان عراقنا باقٍ تحت سطوة الهيمنة الايرانية المطلقة، وان عراقنا ذاهب لكوارث اكبر وماض ٍ للزوال لا محال، وفي نهاية هذه الرسالة، توجب علينا ان نبين للأحرار من ابناء شعبنا وامتنا، ولكل الاحرار في العالم، من هي هذه المليشيات الاجرامية، التي يستعملها نظام الاجرام في طهران، كأداة وسلاح، لفرض سطوته و وصايته ومشروعه الظلامي الاجرامي الاسود، وفرض حكمه المطلق على عراقنا، وباقي بلدان الامة، التي امتدت اليها اذرعه السرطانية الخبيثة، وقد جعلناها قائمة شاملة بأسماء كل المليشيات الاجرامية المطلوبة دولياً، واسماء قادتها، ومرجعياتها، ومناطق انتشارها،والتي يتوجب على الاخيار من ابناء هذا الوطن، العمل على استئصالها، بكل ما اوتينا من قوة وامكانيات، لنستعيد عراقنا ونعيد لشعبنا حقه في الحياة الحرة الكريمة:

1. سرايا السلام / التيار الصدري/ القائد / مقتدى الصدر/ القائد الميداني/ كاظم حسين العيساوي /ساحة العمل / قاطع سامراء/ قاطع بغداد / قاطع النجف / المرجعية الدينية / مقتدى صادق الصدر .

2. منظمة بدر / الجناح العسكري/ القائد / هادي العامري/ ساحة العمل / قاطع صلاح الدين / ديالى / سوريا/ المرجعية الدينية / خامئني .

3. كتائب حزب الله العراقي/ القائد / له أكثر من فصيل و قائد ساحة العمل / قاطع الأنبار/ صلاح الدين/ النخيب / سوريا /المرجعية الدينية / خامئني .

4.عصائب أهل الحق /القائد / قيس الخزعلي /ساحة العمل / قاطع صلاح الدين/ النخيب/ سوريا/ المرجعية الدينية / خامئني .

5.كتائب سيد الشهداء /القائد / هاشم بنيان الولائي/أبو ألاء/ ساحة العمل / حزام بغداد/ صلاح الدين/ المرجعية الدينية / خامئني .

6.حركة حزب الله/ النجباء/ القائد / أكرم عباس الكعبي/ ساحة العمل / حزام بغداد / سوريا /المرجعية الدينية / خامئني .

7.كتائب الإمام علي/ القائد / شبل الزيدي /ساحة العمل / حزام بغداد / سوريا/ المرجعية الدينية / خامئني.

8.كتائب جند الإمام /القائد / أحمد الأسدي/ أبو جعفر الأسدي /ساحة العمل / الأنبار / صلاح الدين /المرجعية الدينية / خامئني .

9.سرايا الخراساني/ القائد / علي الياسري /ساحة العمل / حزام ومركز بغداد/ المرجعية الدينية / خامئني .

10.لواء أبو فضل العباس/ القائد / أوس الخفاجي/ ساحة العمل / حزام بغداد/ سوريا /المرجعية الدينية / خامئني .

11.سرايا الجهاد / المجلس الأعلى الإسلامي/ القائد / حسن راضي الساري ساحة العمل / الأنبار /المرجعية الدينية / السيستاني .

12.أنصار العقيدة / المجلس الأعلى الإسلامي/ القائد / جلال الدين الصغير ساحة العمل / الأنبار/ المرجعية الدينية / السيستاني .

13.سرايا أنصار عاشوراء / المجلس الأعلى الإسلامي/ القائد / كاظم الجابري / أبو أحمد الجابري/ ساحة العمل / النخيب/ المرجعية الدينية / السيستاني .

14.كتائب التيار الرسالي/ القائد / عدنان أرميض الشحماني /ساحة العمل / العراق / سوريا/ المرجعية الدينية / خامئني .

15.فرقة العباس القتالية/ القائد / ميثم الزيدي /ساحة العمل / النخيب/ المرجعية الدينية / السيستاني .

16.كتائب الشهيد الأول / حزب الدعوة- تنظيم العراق /القائد / واثق الفرطوسي ساحة العمل/ النخيب/ المرجعية الدينية / خامئني.

17.كتائب الشهيد الصدر الأول / حزب الدعوة - تنظيم الداخل/ القائد / الفريق عبد الكريم الغزي /ساحة العمل / سامراء/ بغداد/ البصرة/ المرجعية الدينية / خامئني.

18.كتائب النخبة والغيث الحيدري- حزب الدعوة / تنظيم الداخل/ القائد / عبد الكريم العنزي و مناف الحسيني/ ساحة العمل / الأنبار/ صلاح الدين / نينوى /المرجعية الدينية / خامئني.

19.لواء علي الأكبر- منظمة العمل الإسلامي القائد / علي الحمداني/ ساحة العمل / النخيب/ نينوى/ المرجعية الدينية / صادق الشيرازي.

20.لواء الشباب الرسالي /القائد / ميثم العلاق /ساحة العمل / كربلاء/ المرجعية الدينية / اليعقوبي.

21. لواء أنصار المرجعية/ القائد / حميد الياسري /ساحة العمل / سامراء نينوى/ المرجعية الدينية / السيستاني.

22.لواء أسد الله الغالب/ القائد / سهيل الأعرجي/ ساحة العمل / نينوى/ سوريا/ المرجعية الدينية / خامئني .

23.جيش المختار القائد / واثق البطاط/ ساحة العمل / العراق / سوريا المرجعية الدينية / خامئني .

24.فيلق الوعد الصادق/ القائد / عمار الحداد/ ساحة العمل / سوريا/ المرجعية الدينية / خامئني.

25. كتائب أنصار الحجة/ القائد / محمد الكناني/ ساحة العمل / حزام بغداد/ المرجعية الدينية / خامئني .

26.كتائب قمر بني هاشم/ القائد / أبو طالب المياحي /ساحة العمل / الأنبار نينوى/ المرجعية الدينية / كمال الحيدري .

27.حزب الله الثائرون/ القائد / رحمن الجزائري/ ساحة العمل / حزام بغداد/ المرجعية الدينية / حسن نصر الله / محمد الكوثراني .

28.كتيبة عماد مغنية - كتائب حزب الله العراقي/ القائد / سعد الفتلاوي / أبو خالد/ ساحة العمل / الأنبار /نينوى/ المرجعية الدينية / حسن نصر الله .

29.لواء قاصم الجبارين /القائد / محمد الموسوي/ ساحة العمل / النخيب /المرجعية الدينية / خامئني.

30.لواء الإمام القائم/ القائد / طالب العلياوي /ساحة العمل / حزام بغداد/ المرجعية الدينية / خامئني .

31.كتائب أئمة البقيع/ القائد / جهاد التميمي /ساحة العمل / متفرقة/ المرجعية الدينية / خامئني .

32.حركة أنصار الله الأوفياء/ القائد / حيدر الغراوي/ ساحة العمل / حزام بغداد/ المرجعية الدينية / خامئني.

33.لواء المنتظر/ القائد / داغر الموسوي/ ساحة العمل / حزام بغداد/ نينوى/ المرجعية الدينية / السيستاني.

34.كتائب ثائر الله/ القائد / وليد الحلي /قيادي في حزب الدعوة/ ساحة العمل / حزام بغداد/ نينوى/ المرجعية الدينية / خامئني .

35.كتائب القصاص/ القائد / عبدالله اللامي ساحة العمل / سامراء/ نينوى/ المرجعية الدينية / خامئني.

36.كتائب أشبال الصدر /القائد / محمد حسين الصدر /ساحة العمل / سامراء نينوى/ المرجعية الدينية / كاظم الحائري.

37.كتائب ثائر الحسين/ القائد / غسان الشاهبندر /ساحة العمل / النخيب نينوى/ المرجعية الدينية / خامئني.

38.كتائب مالك الأشتر/ القائد / جعفر عباس الموسوي/ ساحة العمل / حزام بغداد/ نينوى/ المرجعية الدينية / خامئني .

39.كتائب الدماء الزكية /القائد / مؤيد علي الحكيم/ ساحة العمل / حزام بغداد /نينوى/ المرجعية الدينية / السيستاني.

40.لواء ذو الفقار/ القائد / حسين التميمي/ ساحة العمل / حزام بغداد /نينوى/ المرجعية الدينية / السيستاني.

41.حركة الأبدال/ القائد / جعفر الموسوي /ساحة العمل / حزام بغداد المرجعية الدينية / خامئني.

42.كتائب مسلم بن عقيل/ القائد / أحمد الفرطوسي/ ساحة العمل / حزام بغداد نينوى/ المرجعية الدينية / السيستاني .

43.لواء أنصار المهدي/ القائد / ناجي الحلفي /ساحة العمل / حزام بغداد /نينوى/ المرجعية الدينية / السيستاني.

44.لواء المؤمل/ القائد / سعد سوار /ساحة العمل / العراق/ المرجعية الدينية / خامئني .

45.كتائب العدالة/ القائد / سمير الشيخ علي /ساحة العمل / حزام بغداد/ المرجعية الدينية / السيستاني .

46.كتائب الفتح كاظم/ القائد / السيد علي /ساحة العمل / حزام بغداد /المرجعية الدينية / خامئني .

47.كتائب سرايا الزهراء/ القائد / ممتاز الحيدري /ساحة العمل / حزام بغداد/ المرجعية الدينية / السيستاني .

48.حركة العراق الإسلامي/ القائد / جمال الوكيل /ساحة العمل / حزام بغداد/ المرجعية الدينية / صادق الشيرازي .

49.العتبة الحسينية - لواء علي الاكبر/ القائد / عبد المهدي الكربلائي/ ساحة العمل / حزام بغداد / بيجي / كركوك / الانبار / نينوى/القيارة/ المرجعية الدينية / السيستاني.

50.لواء زينب العقيلة/ القائد / حسن الشكرجي /ساحة العمل / حزام بغداد/ المرجعية الدينية / خامئني.

51.لواء الطف/ القائد / مصطفى الموسوي/ ساحة العمل / حزام بغداد/ المرجعية الدينية / خامئني .

52.كتائب الامام الغالب/ القائد / محمد اللامي/ ساحة العمل / حزام بغداد/ المرجعية الدينية / خامئني .

53.كتائب الامام الحسين /القائد / حسن الربيعي /ساحة العمل / حزام بغداد/ المرجعية الدينية / خامئني .

54.كتائب القيام الحسيني /القائد / محمد الخفاجي /ساحة العمل / حزام بغداد/ المرجعية الدينية / خامئني .

55.كتائب درع الولاية/ القائد / علاء مهلهل /ساحة العمل / حزام بغداد/ المرجعية / خامئني .

56.كتائب القارعة/ القائد / أحمد الزاملي ساحة العمل / حزام بغداد/ نينوى/ المرجعية الدينية / السيستاني .

57.كتائب يد الله /القائد / أحمد الساعدي /ساحة العمل / حزام بغداد/ نينوى/ المرجعية الدينية / خامئني .

58.كتائب بقية الله/ القائد / مصطفى العبيدي /ساحة العمل / حزام بغداد/ المرجعية الدينية / خامئني.

59.كتائب الشبيبة الاسلامية /القائد / مصطفى الموسوي ساحة العمل / حزام بغداد /المرجعية الدينية / خامئني .

60.كتائب جمعية آل البيت /القائد / موسى الحسني /ساحة العمل / حزام بغداد المرجعية الدينية / خامئني .

61.سرايا الدفاع الشعبي /القائد / مزهر الخفاجي/ ساحة العمل / حزام بغداد/ المرجعية الدينية / خامئني .

62.كتائب الطفل الرضيع/ القائد / وسام الحيدري/ ساحة العمل / حزام بغداد/ المرجعية الدينية / كمال الحيدري .

63.سرايا المختار الثقفي/ القائد / عبد المهدي الكربلائي /العراق/ ساحة العمل / حزام بغداد/ نينوى/ المرجعية الدينية / السيستاني .

64.سرايا لواء السجاد /القائد / عبد المهدي الكربلائي /ساحة العمل / حزام بغداد/ المرجعية الدينية / السيستاني .

65.كتائب وعد الله/ القائد / سامي المسعودي / الوقف الشيعي /ساحة العمل / حزام بغداد/العتبات الدينية/ المرجعية الدينية / السيستاني .

66.كتائب الغوث الأعظم/ القائد / فراس العلاق/ ساحة العمل / حزام بغداد /المرجعية الدينية / السيستاني .

67.كتائب بابليون/ القائد /ريان الكلداني/ ساحة العمل / نينوى/ حزام بغداد.

وفي الختام..

نقدم التحية لكل الاحرار الاخيار من ابناء عراق الاكرمين، الثابتين على طريق الحق، والمؤمنين بعدالة قضيتنا، والى احرار امتنا العربية، واحرار العالم، المساندين لشعبنا في حقه وتطلعاته لنيل الحرية والحياة الحرة الكريمة،

ونتقدم بالتحية الى الاحرار الثائرين في ساحات التحرير، في كل مدن ومناطق العراق الثائرة، ضد الباطل واهله، المطالبين بالحقوق والمساواة، والمطالبين بإسترداد عراقنا وثرواتنا وبالحياة الحرة الكريمة، والرحمة لشهداء العراق الابرار الذين ضحوا بارواحهم في سبيل الله، فداءا للعراق وللقضية العادلة،والرحمة لشهداء ثورة تشرين، ولتنعم ارواحهم في عليين،،

ياسين الكليدار الرضوي الحسيني الهاشمي،

اكاديمي عراقي / معارض سياسي،
02-06-2020 م،

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

491 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع