شيءٌ واحد ينمو ويكبر في هذا الوطن...

                                                     

                          ياسين الحديدي

شيءٌ واحد ينمو ويكبر في هذا الوطن...

الحُزن والفساد الاداري والمالي وبقوة وبدون وجل وخوف وحياء والحرص علي السمعة والقبول باللعن بدل الرحمة والتخريب بدلا من البناء بل الاكثر عدم احترام المواطن والاستماع الي صوته بل تخريسه رضينا وفرحنا بالاعمار الذي تحول الي وباء مثل وباء كورونا نناشد من لا ادري لينقذنا وينقذ مواطني كركوك من هذا الدمار المغلف بالاعمار شوارع وارصفة تعرضت الي خراب بساعات قليلة من اجل اعادتها بتعمير جديد وتوسيع الشوراع منذ اكثر من خمسة اشهر وتوقف العمل بها عزيزي رضينا وقبلنا وامنا بالله ان السبب والشماعة الوباء والتبرير اصلا غير مقنع بتاتا الشوراع في الجانب الكبير تعج بالبشر وتتجول علي راحتها والعربات والباعة كذلك هل يعقل ان لايسمح فقط الاليات بتعديل ورفع الانقاض وتسهيل المرور وانسيابية الحركة اجتياز ساحة الاحتفالات يعني لايقل صعوبة عن عبور جدار بارليف تعال ايها المسئول المحترم من يكون وتجول بعد عبور نفق المعارض ان استطعت ان تعبر وانظر يمنة ويسري لتري بام عينك الواقع والبعرة من البعير ارحموا الناس ياناس حقا لاندري من هو المسئول ومن هو المقصر المحافظة البلدية المقاول يمكن المواطن هو المقصر وهو المخرب فعلا اين اجهزة الرقابة وهم منا ونحن منهم وهم عيوننا وهم الرقابة والمسئولين عن اعادة الحق لاهله بالقانون الي متي نبقي نسهل ان تنتشر الاشاعات غير المبررة والحديث في المجالس المحصورة الان وخاصة الفراغ والحجر الصحيو يسهل تداول ونقل الاشاعة بسهولة ان كانت اشاعة منها هروب بعض من المقاولين بعد استلام سلفة المشروع اوغير ذلك من غير المرئي يمكن ان تكون حقيقىة الهمة والعزيمة يارجال من اجل اهلكم واعيدوا لنا القديم ونعفيكم من الجديد وواجبه الثقيل نريد السلة ولا حاجتنا الي العنب نريد ماضي شوارع مدينتا علي حالها ونبتعد عن الشكوك والظن ونتحمل اثمه خففوا عنا العقوبات المجتمعات علينا وباء الكرونا والحجرالاجباري وقلة الكهرباء وارتفاع اجور المولدات الاهلية في حر لاهب ونفايات مكدسة وارتفاع الاسعار للمواد الغذائية وتهديد مركزي بتنشيف وتنحيف رواتبنا ونحن نقر لكم انكم تريدونا ان تدخلوننا الجنة وما يدخلنا سوي هذه العذابات المتشبثين بها جزاكم الله خيرا طبعا للعلم ان احد المقاولين الذي بعهدته مقاولة المجسر علي طريق تكريت الي الجامعة يعمل الرجل بكل جدية اليل مع النهار وهو نموذج لاسقاط التبريرات وبارك الله فيه مشكورا وحلل رزقه وانا شخصيا لا اعرف من هو ولكنها الحقيقة فأما الزبد فيذهب جفاء واما ماينفع الناس فيمكث في الارض
اخي المواطن اعن نفسك ونحاول جميعا ايصال حقنا الي من يهمهم الامر والجهات المنفذة بالطريقة التي تراها مناسبة والطرق السلمية والخبار عن الفاسدين والمقصرين بالادلة وليس بالطعن

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

624 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع