وتدورُ الدوائرُ


الهام زكي


وتدورُ الدوائرُ

وتدورُ الدوائرُ
على العراقِ ثانيةً
ثوراتٌ وثورات
ترجو للظلمِ نهايةً
واللعبةُ تعيدُ نفسها
من البدايةِ حتى النهاية
حاكمٌ ظالمٌ
يصفقُ لهُ الشعبُ
يحيا القائدُ
يعيشُ القائدُ
ليصبحَ القائدُ
بعد التطبيلِ والتهريجِ
هو الجلاد
ويمنحُ الشعبَ أثوابَ الحداد
هكذا هي البلاد
منذ زمنِ الأسيادِ والأجداد
ليلٌ طويلٌ طولَ السنين
وفجرٌ خجولٌ وأنين
والنهرُ الجليلُ يمسي ظامئاً
ويبات الطيرُ في العراءِ حزين
يطفحُ الكيلُ
وعلى الحاكمِ تدورُ الدوائرُ
ماتَ الحاكمُ
قُتلَ الحاكم
هربَ الحاكم
ويبقى أسمكَ
في الفضاء مجلجلاً
عراقٌ ... عراقٌ عراق

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

632 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع