الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - الموصل تظهر حدادها وتتوشح بالسواد.

الموصل تظهر حدادها وتتوشح بالسواد.

                                            

                 حسن ميسر صالح الامين

     

    الموصل تظهر حدادها وتتوشح بالسواد.

اقيمت صلاة الغائب هذا اليوم على ارواح شهداء العراق وشهداء الثورة المباركة في بغداد وباقي المحافظات المنتفضة في عدد من مدارس الموصل (اعدادية العراق الأهلية والاعدادية الشرقية) وفي كليتي الآداب والعلوم الاسلامية في جامعتها العتيدة، وبالأمس اقيم مجلس عزاء على ارواح الشهداء في مقهى القنطرة الثقافي، وقبلها خرجوا بهتاف (بالروح بالدم نفديكِ يا ذي قار) ثم تجمعوا في منصة الاحتفالات واوقدوا الشموع حدادا على ارواح الشهداء كافة، حيث خيم الحزن على وجوه الجميع وهم يعبرون بصدق الإنتماء للوطن الواحد وبصدق الغيرة الوطنية وحب العراق وشعبه العظيم، انا واثق ان هذا الحزن ليس بوليد اليوم بل كان ولا يزال ملازما جميع الأهل هناك في الموصل منذ الشرارة الأولى لانطلاق ثورة تشرين المباركة ولمّا يزل وما ان سنحت الفرصة لإظهار ذاك الشعور المتجذر في قلوب اهالي الموصل والمُشبع اخلاصا وحبا بالعراق وشعبه إلا واظهروه بصورة برّاقة تليق ومستوى الحدث الأليم، اترككم مع بعض ما وصلني من صور وفيديو عن وقفة الوفاء للأمس واليوم ، رحم الله الشهداء الأبرار كافة وفي عليين وشافى الجرحى وعجل بالنصر والظفر.
الشمس شمسي والعراق عراقي
ما غير الدخلاء من اخلاقي.
وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين، وتقبلوا وافر الاحترام والتقدير.
حسن ميسر صالح الامين

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

675 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع