الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - دروس كبرى للعالم اجمع من ثورة تشرين العراقية الكبرى !

دروس كبرى للعالم اجمع من ثورة تشرين العراقية الكبرى !

                                     

                        سيف الين ألألوسي

دروس كبرى للعالم اجمع من ثورة تشرين العراقية الكبرى!

١- اثبتت ان العراقيين جسد وقلب ودماغ واحد .

٢- اثبتت ذكاء هذا الجسد ودماغه الكومبيوتر من الاسرع بالمنطقة .
٣- اثبتت بأن العراقي لا يحتاج الى خدمة عسكرية توحده ،، ولا الى مراكز تدريب يقضي منها اشهرا يتعلم يس يم وانضباط ،، هو متدرب ومنضبط من البيضة .
٤- اثبتت ان الدعم اللوجستي للشباب غير موجود حتى في اكبر وسائل الدفاع المدني بالعالم ،، فاصحاب الستوتات او التكتك اضبط من كل اسعافات اوروبا واميركا والاسعاف الفردي والاخلاء الميداني ووحدات اخلاء الجرحى والشهداء اكبر من اي مستشفى اوحدة ميدان طبية في ارض المعركة وستكون درسا في مدارس الطبابة العسكرية والمدنية بالعالم .
٥- اثبتت بأن شرايين هذا الجسد ممتدة بكل سم مربع من هذا الوطن .
٦- اسقطت مراهنات كل الاعداء على تقسيم الشعب والوطن .
٧- اثبتت ان المآسي التي مر بها الوطن والمشاكل منذ ٢٠٠٣ ولليوم كانت بايادي اجنبية او عميلة مرتبطة بالاجنبي ومهما كان ،، وان زمن ومرحلة جعل العراق ارض حرام لصراعات الدول الاقليمية والدولية قد قبرت وانتهت من غير رجعة .
٨- اثبتت ان العراقيين لا يتم قهرهم ولديهم ٣٦ مليون هرقل ورامبو وسوبرمان وسبايدرمان وباتمان .
٩- انتقم الشباب العراقيون اليوم من معاناة اباؤهم واجدادهم طيلة اربعين عاما من القهر والظلم والتسلط والحروب .
١٠- اثبتت ان الشغلات العوجة التي قام بها البعض المسمين عراقيين و من ايام الكويت والاحتلال هي من تدبير اناس لا تمت للاصالة العراقية بصلة ،، وقبرت تسمية وعار الحواسم للأبد ،،حافظ الشباب على مدنهم ولم يسرق محل واحد ولا باكيت جكاير من اي محل طيلة هذه الفترة .
١١- برهن على صحة العمل الجمعي المدني التطوعي كالتنظيف وتوصيل الكهرباء وفضح فشل اجهزة الدولة الخدمية رغم كل الامكانيات والاموال !!!!!
١٢- فضحت الطبقة السياسية بالعراق وبهذلتهم للابد .
الفاتحة على ارواح شهدائنا الابطال الميامين اناثا وذكورا والشفاء العاجل لجرحانا ،،، ولنقف جميعا احتراما وتقديرا لهؤلاء الشباب الفخر ،، الف تحية لهم والف قبلة على جباههم ،، لقد رفعتم رأسنا بين الامم .

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

588 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع