الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - خذنـــــي اليـــــك

خذنـــــي اليـــــك

عهود الشكرجي

خذنـــــي اليـــــك

ترى اين ترقد الان ؟؟

في الارض ؟
في السماء؟
اعني
كيف يمكن ان تكون في مكان اخر
انك تحيا بجسدي
افتقـــــــــدك ....
رغم ان حضورك  مايزال ينساب باذني
اناديك بملئ صمتي
في كل وقت
في المساء
يتفتح شوقي اليك حقلا من الازهار
كل تلك الاسوار
بيننا ليل طويل من الفــــــــراق
خوف يمتلكني ....
ريثما يطلع الفجر
ستلفني الاحزان بالاكفان
استيقظ كالعادة على صوتك
وانا انادي اســـــــمك
 تحلم بك احلامي
ايها البعيـــــــــد كالمنــــــارة
ايها القريب كوشــــــم في صدري
بعيد اليوم كذكرى طفولة
قريب كانفاسي وافكـــــــــــاري
اصرخ اليك بكل قوتي
خذنـــــــــي اليـــــــك ......
خذنـــــــــي لقبرك ......
من خلف تلك الاسوار
خذنــــــــــي اليـــــــــــــــك

  

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

519 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع