الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - الدكتوره ماركاريت سيمونيان، باحثة عراقية في البروتيوميات والطب الدقيق

الدكتوره ماركاريت سيمونيان، باحثة عراقية في البروتيوميات والطب الدقيق

                                                 

                  المهندس هامبرسوم أغباشيان

          

             

الدكتوره ماركاريت سيمونيان، باحثة عراقية في البروتيوميات والطب الدقيق

الصدفة هي التي قادتنى للتعرف على هذه الباحثة المتميزة والاطلاع على سيرتها العلمية وانجازاتها والتطور الحاصل في مجال اختصاصها الطبي. فعند البحث عن الحكام العراقيين الدوليين في مجال الرياضة، قادني البحث الى عائلة الحكم العراقي الدولي في رفع الاثقال وكمال الاجسام المرحوم كاريكين سيمونيان الحائز على عدة مداليات ذهبية في التحكيم من منظمات رياضية عالمية، وهناك تعرفت على عائلته وابنائه وعلى طير اخر من الطيور المهاجره من الوطن ، ابنته الباحثة الدكتوره ماركاريت كاريكين سيمونيان، وكانت حصيلة اللقاء الاول ومن ثم المراسلات العديده هذه السطور التي نفتخر بها نحن جميعا كعراقيين.

الدراسه والتخصص
ولدت الدكتوره ماركاريت سيمونيان في بغداد، وحصلت على شهادة بكالوريوس علوم (B.Sc.) في الكيمياء من جامعة بغداد، ثم تابعت دراستها في استراليا وحصلت على شهادة ماجستير فلسفة (MPhil) في العلوم البايولوجية من جامعة ماكواري (Macquarie) في استراليا، ثم شهادة الدكتوراه في الطب المتطور (PhD in Advanced Medicine) من كلية الطب المتطور، قسم جراحة الاعصاب في جامعة ماكواري في استراليا ايضا،
School of Advanced Medicine, Neurosurgery Dept. at Macquarie University, Australia).)

الخبرة العملية ونتائج ابحاثها
عملت في قسم الامراص العصبية في الكلية الطبية في جامعة ماكواري حيث القت ايضا محاضرات في مجال اختصاصها،
ثم انتقلت الى الولايات المتحدة الامريكية وعملت في قسم الامراض العصبية في كلية البحوث الطبية الحيوية في جامعة كاليفورنيا في لوس انجلس. (Harbor-UCLA, Neurology Dept, Biomedical Research Institute ) ، وتعمل حاليا كباحثة اقدم واستاذه ﺠﺍﻤﻌﯿﻪ في كلية ديفيد كيفين الطبية David Geffen School of Medicine)) في نفس الجامعة وتحاضر في مواضيع الكيمياء والكيمياء الحيوية والبروتيوميات (Proteomics ). والبروتيوميات هي الدراسة الشاملة لجميع أصناف وأنواع البروتينات، خاصة فيما يتعلق ببنية البروتينات ووظائفها.
تتركز اهتمامات الدكتوره سيمونيان البحثية على استخدام البروتيوميات والبيولوجيا الجزيئية في اكتشاف العلامات البيولوجية وتطوير العقاقير للعديد من الامراض، مثل التشوهات الدماغية الشريانية والوريدية ( AVM- Arteriovenous Aalformation) ، وأورام المخ والكبد ، وتمدد الأوعية الدموية في الدماغ والتصلب المتعدد.
كان بحثها حول التشوهات الدماغية الشريانية والوريدية (Brain AVMs ) الأول من نوعه في العالم حيث استخدمت فيه البروتينات في تحديد علاجات الأوعية الدموية والجزيئية ( AVM ) بعد الجراحة الإشعاعية (Radiosurgery) ، وتستخدم نتائج بحثها حاليًا في التجارب السريرية. وكان بحثها حول مرض كوينزلاند المجهول (غير معروف) (QX) (Queensland Unknown disease) أيضًا الأول من نوعه في العالم واستخدمت فيه كذلك البروتينات لتحديد المؤشرات الحيوية لمقاومة الأمراض. ولقد تم نشر خبر ابحاثها في هذا المجال عام 2009 في استراليا في صحيفة (Sydney Morning Herald) .


وتستخدم نتائج أبحاثها من قبل قسم تربية الأحياء المائية في استراليا في برامج التربية منذ عقد من الزمن.
( New South Wales Department of Primary Industries), Breeding Program.

نشر البحوث والاشتراك في المؤتمرات الدولية
بالاضافة الى الانجازات العلمية قامت بنشر العديد من المقالات في المجلات العلمية الرصينة واشتركت في العديد من المؤتمرات الدولية، وتقوم ايضا بمراجعة المقالات العلمية في مجال اختصاصها والتي تنشر في الدوريات العلمية ، وهي معتمدة من قبلها هذه الدوريات كمدققة. ومن هذه الدوريات ،
Journal of Proteomics, Journal of Arthritis & Research Therapy and Journal of European Proteomics.
وهي ايضا عضو في هيئة التحرير للعديد من المجلات العلمية بما في ذلك ،
Journal of Protein Science Research, Journal of Applied Biotechnology & Bioengineering, Journal of Data Mining in Genomics & Proteomics and Journal of Science publications
وكذلك عضو في اللجنة المنظمة للمؤتمر الدولي للطب الدقيق، وكذلك عضو مشارك في العديد من منظمات المؤتمرات الدولية الأخرى بما في ذلك HUPO - Human Proteome Organization)) وكذلك HPP - Human Proteome Project)).
والطب الدقيق هوعلم حديث العهد ظهر بعد ان قام الباحثون بسَلْسَلة الجينوم البشري لأ‌ول مرة (أي تسجيل كل الرموز والشفرات الوراثية التي فيه)، ومن هناك أخذوا الخطوة الأ‌ولى تجاه الطّب الدقيق. ويمكن الا‌ستفادة من الطب الدقيق في مساعدة المرضى، والوصول للتشخيص الصحيح، والعلا‌ج والوقاية من الأ‌مراض، وهدف قادة مراكز الطب الدقيق هو توفير التشخيص الصحيح، والمعالجة الملا‌ئمة، والوقاية من الأ‌مراض بالا‌عتماد الكامل على تركيب التسلسل الجينومي للـDNA للمريض وعاداته الغذائية وممارسته للتمارين الرياضية.
المهندس هامبرسوم أغباشيان
لوس انجلس -كاليفورنيا
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

343 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع