الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - من سان فرانسيسكو الى ديترويت ،، اربعة ساعات ونصف من الغرام التعبان السوقي !!

من سان فرانسيسكو الى ديترويت ،، اربعة ساعات ونصف من الغرام التعبان السوقي !!

                                            

                         سيف الدين الألوسي

من سان فرانسيسكو الى ديترويت ،، اربعة ساعات ونصف من الغرام التعبان السوقي !!

في الطيارة من سان فرانسيسكو الى ديترويت گعدت على ممر الطيارة وحسب طلبي ، وحتى افوت كل فترة للادب براحتي ودون ازعاج من يجلس يمي ،، وبسبب المدررات !!!

صعدوا بجنبي بالكراسي ، واحد اميركي اصلي مطعج ومدلل ديعلج عمره فد ٢٣ سنة وصديقته الشكلها محير اللي عمرها فد ١٩ سنة ،، هو گعد يم الشباج وچان لابس شفقة مسينة وسخة،، يمكن مال جده من چان يلعب بيزبول وشورت يا ظالمني وفانيلة كيمونة ،، وصندل ابو مستلك مشتريه من زمن كلنتون !! وچانواشايلين جنطة صغيرة بس ،، ذبوها فوك الكراسي بصف جنطتي ،، وهي لابسة شورت جوه الورك باصبعين ، خاكي مملخ وكيمونة وردي ونعال ابو الاصبع ،،، حرت اني باصلها ، لا هي صينية ، لا هي هندية ، لا هي اسكيمو !! ،، مسويه دگه او تاتو اخضر على طول زرها الايسر ،، بس اني عيب اركز واباوع بتمعن ما هو مرسوم على الزر ،، ولانها گاعده بصفي وريحة الصنان المخبوط بالعطر كولت تسمية الريحة اليوم ،، ثولتني ثول !! فانتظرت الى ان گامت حتى اشوف شمرسوم على زرها !!! طلع شيخ احد قبائل الهنود الحمر لاطشته على زرها من الطول للطول حتى كل من يمد ايده على زرها يعضه !!! عرفت هي هندية حمرة !! الطريق كله شايله رجلها ودك تمطك ويه الحبيب الاثول يمي ،، حتى الافلام اللي ده اتفرجها بالمقعد مفتهمتها ،، من وره حوصتهم !! اخنزر ،، ميفيد ،، بابه مو وكتها ،، لتروح توگع بينه الطيارة !! ميفيد !!! سويت نفسي نايم !! اشو اخذوا راحتهم بالزايد ،،، فتحت عيني وخنزرت ميفيد !!!
بقيت اقره المجلة وطلعت لعبة طوبة بكاس اوروبا بين المانيا والنمسا مباشر ، والنتيجة واحد كل والنمسا لاعبة طوبة بالمانيا ،، اشو هاية ، نامت بحضن المطعوج ومدت رجلها كدامي بعد ان نزعت النعال اللي يشبهها ،، وحتى اللعبة مكملتها ،،
مطبات جوية قوية فوك بحيرة ميتشيغن ،، واني اقره وانفخ ،، والربع دك تمطك !!!
لك بابا ،،، خللي نوصل ،،، ميفيد !!! حتى عبد الحليم ممسويها بابي فوق الشجرة !!!
بالاخير نزلنه واذني انسدت من الطيارة واخذت جنطتي ده اوللي انزل ،، وهمه همين اخذوا جنطتهم وواكفين ورايه ودك تمطك وتحضن !!! ،، وبالمطار نزلوا ودك حضن وبوس وهمه يمشون والهيبة معلك جنطته على ظهره ودك حضن للباب ،، استقبلته امها الحنفيشة ام العضلات ، ويمكن اذا ضربت واحد عجل ، تفره عشرين فره !! ، وبوسته للهيبة النچر ، وگعدوا بالسيارة مال ماما البيوك ٢٠٠٣ وهيه ليوره وهو بالصدر ودك بوس عبر الكشن والحنفيشة مرتاحة !!!
اني بقيت انتظر زوج ابنتي بموقف السيارات بباب المطار ،، و وگفت اتناقش عن تطورات المنطقة مع رجل شايب وجد امريكي اصلي بمنطقة التدخين بخارج المطار وبانتظار من يأتي لتوصيلنا ،، طلعت جگارة ماستر جايبها ابني عبودي من بغداد وورثتها ، وانطاني ابني كلوص منها !! ،، گاللي هذه جكارة مال هنود حمر رفيعة !!
كتله جربها ، جربها ، گال واو ،، !!! غريت سموك ،، شلتله باكيتين من الگلوص وانطيتها ،،حلف يمين بستر خواته ما ياخذها !!! گتله اني هم ،، بستر خواتي الا تاخذها ،، اخذها وهو فرحان ،، وبعدين جوي اهلنه اخذونه !! وفد سلام كله تقدير .
ملاحظة: اني ماعندي خوات للاسف .
تحياتي للجميع .

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

381 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع