الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - عيناكَ دفءُ المشاعرِ

عيناكَ دفءُ المشاعرِ

الهام زكي

عيناكَ دفءُ المشاعرِ

عيناكَ دفءُ المشاعرِ وعبقها
وأنشودةُ الصبحِ وعطرها
ولهفةُ العاشقِ المأخوذِ
بنبضِ اللهفةِ وسرها
ولهفةُ الاشجارِ رغم عريها
لوقفةِ طيرٍ مشتاقٍ لغصنها
وضحكةُ طفلٍ
في وجه أمّه وحضنها
ومشيةُ فتاةٍ مزهوةٍ بحسنها
عيناكَ مرساةٌ
لأحلامي الشارداتِ وحزنها
ولهداةِ سنواتي التائهاتِ وعسرها
أبدرٌ تجلى في السماءِ وما اختفى؟
والسعدُ من طولِ انتظارٍ مني قد دنا
لتكونَ أنتَ الربيعَ ونسائمه
يغازلُ فنجانَ قهوتي في صبحها
والروحُ ترقصُ ولَهاً
عند ذكراكَ أحسُّها
فألملمُ شتاتَ الحنينِ
لنفسي الثائرةِ وشموخها
ولأيامٍ زاهياتٍ ما زلتُ أذكرها
فأضرمُ النارَ في قلبي تولعاً
فكيف لي للنار أن أطفئها
وأنتَ شوقُ السنينِ وعطرها
ولحنُ وجودي
وأيامي الآتياتِ وخمرها

9 / 1 / 2019

 

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

711 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك