الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - سفرتي الى ديترويت من عمان !!!

سفرتي الى ديترويت من عمان !!!

                   

                          سيف الدين الألوسي


سفرتي الى ديترويت من عمان !!!

حجزت من بغداد على طيران الدلتا الاميركي ،، وكانت الاير فرانس هي واسطة النقل بين عمان وباريس ثم اعمل كونيكشن بالدلتا واغير طائرة في مطار شارل ديغول بباريس !!
كان موعد مغادرة الطائرة الفرنسية من عمان الواحدة فجرا ووصولها الى باريس في الخامسة فجرا بتوقيتها !!! ولكوني ملتزم جدا بالوقت ، فقد ذهبت الى مطار عمان ساعة ٩ مساءا ومعي جنطة لا يزيد وزنها على عشرين كغم فيها ملابس للاحفاد وادوية لي للاستعمال لمدة شهرين لكوني لا احمل تأمين طبي في اميركا ،، وجنطة كومبيوتر فيها. الاوراق الرسمية والاي باد وقسم من الادوية ،، ضغط الدم لي قبل السفر كان ١٨/١١ ،، ورغم كل الوسائل والمدررات لتزيله ،، ولكن بليه قبض ،، سافرت وانا مشوش وماذا اذا ارتفع الضغط وطرقت بالطريق فوق السحاب ؟؟؟ وانا لن انم ليلة كاملة من القلق !!! والجامع القريب من البيت في عمان والذي يفتح شكو مكرفونات ليؤذي الناس كونه ايمان كاذب ، والاسلام يبعدنا عن اذى الغير بازعاجهم طول الليل بمكرفونات وباصوات عالية جدا كانها تنافس بين الجوامع ، ودون مراعاة للجيران والساكنين وخصوصا المرضى !!!
المهم وصلت الى مطار عمان وشحنت جنطة السفر واخذت الاخرى بيدي ،، ابن عمي الدكتور عاكف الالوسي ود سمير قلندر اخوية الغالي طائرتهم اللوفتهانزا بعدي بساعة ونص ،، ،، طمغت الجواز وفتت على التفتيش وكل ما ادخل الجهاز يصوفر وانا ذاب كلشي ،، دخلوني على جهاز الاشعة الحديث ، وهمين مفاد ،، فتشوني  قالوا تفضل ، والظاهر الجهاز چان يصوفر على كرشي الرهيب المصروف عليه طيلة اربعين عاما !!! الفرنسية تأخرت ساعتين وجاء عاكف ود سمير واللوفتهانزا تأخرت ساعة ،،. شربت بطلين امستل وكلت بلكي انام بالطيارة !! صعدنا بالطيارة واول مطار الطيار ،، ذاعوا بانهم سيقدمون وجبة وحدة للريوك بعد ثلاث ساعات وفاتوا طاقم التضييف ناموا مثل الارتيستات وطفوا الكلوبات مال الطيارة ،، لا زقنبوت لا مي بارد لا ببسي ،، فوق ايطاليا جابوا الزقوم ،، اومليت جايف وقطعة صوصج مال دجاجة ايچة مخرفة ،، وصمونة بايته وباكيت زبد صغير ،، اكلت شوية ولعبت نفسي !!!
نزلنا في مطار شارل ديغول وانا نازل بيه فد عشرين مرة اولها سنة ١٩٧٦ !!
نزلنا في تيرمينال يبعد عن تيرمنال دلتا بكيلومترين ،، ودك مشي ومطار شارل ديغول صاير مثل سوك الشورجة ،، ومحد يحجي انكريزي !!! واصعد فوك وانزل جوه وفوت على كي تو !!! وكل مدخل تفتيش وتعال سوي سكانر للبوردنغ تكت وفوت اتفتش وهمين يصوفر الجهاز !! وتعال فوت بجهاز الاشعة العميقة ومبقى احد بعمان وبباريس متفرج على جسمي الرشيق وقلاقيلي !!!!
وصلت الى الغيت او بوابة الدخول لطائرتي الدلتا وانا صاير سينما ، وكعدت ده انتظر الفرج ، وره نص ساعة صاحونه حسب الزونات بالطيارة ، وانا في طريقي لدخول الطائرة جتي وحدة وكالتللي انا من الاي سي تي اس ،، انطيني باسبورتك ،، تفضلي ،،سألتني ،كم جنطة عندك ،، كلتلها وحدة ،، گالت ،، خال احد يصفط جنطك ،، كتلها لاع،، كلبت بالجواز ، شعندك رايح للاردن هواية ،، كلتلها انا عايش ببغداد ،، اكو مانع ؟؟؟ لعد اشعندك رايح لاميركا ؟؟ اشوف ابني وبنتي واحفادي !!! لزكتلي طابع مال اي سي تي اس على غلاف الجواز وكالت تفضل اركب الطيارة !!
بعدين افتهمت هايه شركة امنية خاصة لتدقيق المسافرين في اوروبا !!!!!
بقيت اضرب اخماس باسداس واخاف احد خال شي بجنطي بمطار عمان لو بباريس وخصوصا هي غير مقفولة !!! اخذت حباية لازكس اول مكعدت بالطيارة ،، والدلتا خدمتها رهيبة ومن احسن الشركات بالضيافة وحتى احسن من الامارات ،، بس اني ما عندي بقه واهس للشرب والاكل ،، وقدموا انواع الواين والبيرة والكوكتيلات وعدة وجبات حارة وباردة واني ملتهي كل نص ساعة اروح افرغ مي الورد بالادب من وره اللازكس ،، نزلنا في ديترويت واني صاير سينما واسحسل برجلي وظهري لزمني ،، ورحت للمكينة اللي تسوي سكانر للجواز وفتت بسرعة كوني سيتيزن ،، ورأسا طمغت الورقة الضابطة الاميركية السوداء وبعد ان قالت لي ويلكم باك ابو عبد الله الورد ،، وطلعت ولكيت جنطتي كدامي ورأسا بكل احترام للشارع حيث نسيبي وحفيدي علاوي بانتظاري ،، اخذت جكارة وورثتها وگلت لنسيبي ،، على بختك اول غاز ستيشن ، تره مثانتي رح تطك ،، !!!
ووصلت الى بيت ابنتي صاير سينما وبوست الاحفاد الفرحانين بجدو ،، ونمت نومه مثل نومت اهل الكهف من التعب ،، واشتعل ابو الاير فرانس الطايح حظها !!
تحياتي من ديترويت الصمود .

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

590 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع