الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - ذكرياتي عن الدم

ذكرياتي عن الدم

                                              

                           د.منير الحبوبي

     

       

                 ذكرياتي عن الدم

عند عمل تحليل دم فيقضل للحصول على نتائج دقيقه ومضبوطه لكي يستند عليها الطبيب في تشخيصه لحالة مرضيه فيجب الأمتناع كليا عن الأكل والشرب بحيث حينما يصل موعد أخذ عينة الدم بالمختبر فعندها تكون 8 ساعات قد مضت تقريبا اي لا اكثر ولا اقل لأن تجاوز او نقصان هذه المده من الرجيم سيؤثر على اعطاء نتائج فعليه اي حقيقيه لتحليل الدم ويفضل حاليا شرب الماء قبل الذهاب الى المختبر لعمل التحليل في حين سابقا كان الرجيم يقصد به الأمتناع كليا عن الأكل والشرب للماء

  

عموما عملية زرق الأبره بالوريد لأخذ عينة الدم بمختبرات التحاليل او بالمستشفى فهي تكون دائما مصحوبه بآلام ولتجنب هذه الآلام يجب ان يعرف او يتذكر الشخص المريض اين من السهوله رؤية الوريد بذراعه وهذه الخطوه قد لا نستطيع تجنبها عند أخذ اول عينه له ولكن بالمره الثانيه او ما يتبعها يجب اخبار الممرض او الممرضه مثلا انه من السهوله اخذ عينة الدم من الذراع اليسرى وليس اليمنى والعكس صحيح حيث ان الأورده باليد اليمنى عموما ليست على نفس الشاكله باليد اليسرى فأنا شخصيا اسهل للممرض بالنسبة لي العثور على الوريد باليد اليسرى منه لليمنى او بعباره اخرى سمك او قطر الأورده ليس نفسه باليدين فقد يكون بارزا للعيان في احدهما اكثر من الأخرى وفعلا عملية العثور على الوريد صعبه نسبيا خاصة ان كانت الممرضه بعدها غير متمرسه بمهنتها بشكل جيد جدا وللمعلومات فالأورده عند كبار السكن بعض الاحيان يصغر قطرها او يصعب ايجادها بسهوله وايضا جدران الوعاء الدموي للوريد قد تكون رقيقه جدا وينكسر الوريد كما يقال بالعاميه خلال النغز بالأبره

في حالة الأشخاص الذين من الصعوبه العثور على وريدهم ففي بعض الدول المتقدمه تكنولوجيا بدئوا باستخدام جهاز يسلط اشعه على الذراع تسهل رؤية وتواجد الوريد بحيث يسهل نغزه بالأبره وهكذا يتم تجنب عملية النغز في عدة مكانات او كما تعمل البعض من الممرضات وبطريقه مؤلمه جدا وهو بتدوير الأبره يمينا ويسارا وهي تحت الجلد داخل البشره لليد بحثا عن الوريد فتكون مؤلمه جدا, اعيد التذكير بأن هذا الجهاز الجديد سوف يساعد أي ممرضه، أو طبيب في الحقن المباشر في الوريد أو سحب الدم منه دون مشاكل وعناء للمريض ودون ادنى تلف في الأورده

     

وللمعلومات فعموما الدم مكون من كريات دم حمراء وبيضاء وأقراص دمويه تسمى بالپلاكت والسائل المائي الذي هو يسمى بالپلازما والذي بداخله كل الكريات والأقراص والعناصر المعدنيه والمكونات الدوائيه التي تناولها المريض مثلا وللعلم في جسم الأنسان يوجد حوالي 5 لتر من الدم وللمعلومات فأن الدم يتكون ويتجدد من قبل النخاع الشوكي للعظام وخاصة لعظامي الفخذ والساق وبقية الأذرع

حينما كنت شابا بعمر الورد هههههه كنت اخاف جدا من مشاهدة الدم وللتغلب على هذه الحاله نصحوني بذبح دجاجه ففعلت وهي اول وآخر مره أعملها في حياتي لأني بعد ان مسكتها بيدي كما علموني ووضعت احدى القدمين على رجليها والقدم الأخرى على جناحيها ومتجها بأتجاه القبله وبالتسميه والتسبيح ذبحتها من الرقبه ولكن يبدوا ان السكين لم تكن حاده بشكل جيد فأخذت وقتا اكثر وبعد ذلك لم تمت الدجاجه بسرعه بل ظلت شويه ترفس اكثر من اللازم فتأثرت كثيرا من هذا المشهد المرعب والقليل الأنسانيه وقلت بعدها التوبه اذا اسوي هاي الشغله

ايضا والقصه عمرها اكثر من خمسين عاما سقطت احدى اخواتي ارضا وكانت طفله لا يتجاوز عمرها الثلاث سنوات وهي تحمل كأس زجاجي فخرج من يدها دم كثير جدا اي نزيف حاد وكان الجرح عميقا فذهبت بها الى مستشفى الطوارئ مع جارتنا وفي صالة العمليات والطبيب بدأ يخيط الجرح ليد أختي الطفله وأنا وجارتنا رحمها الله وواحده من الممرضات كنا نمسك بها لأنها كانت تصرخ بصوت عالي وتتألم كثيرا وترفس بين ايدينا مما لا يسهل عمل الطبيب وفي لحظه من اللحظات لم اسمع الا والممرضه تطلب مني فجأة ان اترك اختي التي كنت ماسكا بأحدى ارجلها في صاللة العمليات فتفاجأت من قولها هذا لي وبنفس اللحظه احسست انني سأسقط ارضا من شدة وقع الألم على اختي المجروحه وما هي الا لحظات حرجه لأني خجلت ان اسقط ارضا وجارتنا ستنقل الخبر الى الأهل او الأقارب بأنني كنت ضعيف القوى وخفت من الدم وسقطت ارضا مغميا علي ولكن الله حفظ لي ماء الوجه حيث نجحت بتمالك نفسي والخروج من صالة العمليات دون سقوط مستندا على الجدران

وفي نفس السياق للتغلب على ضعفي برؤية الدم نصحوني بالتبرع بالدم وحال تبرعي لأول مره اصبحت أستسهل رؤية الدم وشويه شويه بدأت تنحل هذه العقده والتي اقصد بها رؤية الدم وبدات دائما أذهب الى مصرف الدم ببغداد وأتبرع دائما بالدم حال مضي 3 أشهر على التبرع السابق وايضا بدات كما يقولون ازاغل شويه فأتبرع قبل هذه الفتره لأنه طبيا بتجاوز 45 يوم يكون الجسم قد استعاد صحته وكون كل ما يحتاج من نقص بالدم وقد تجاوزت تبرعاتي اكثر من عشر مرات..

         

وكم فرحت يوم اتصال مصرف الدم بي يوما ليعلن انه قد قاموا بعمل يانصيب اي سحبه بأسماء المتبرعين واني فزت بطباخ غازي اربع عيون وكانت هي الجائزه الثانيه حيث الأولى كانت ثلاجه فاز بها متبرع آخر وكم فرحت بذلك حيث كانت في فتره كنت انا وزوجتي نقوم بتجهيز الأثاث لشقتنا تحضيرا للزواج وهكذا لم نشتري طباخ

وفي فرنسا ايضا تبرعت كثيرا بالدم كعادتي القديمه لأنني اصبحت عارفا بأنه كلما نتبرع بالدم فالجسم يولد ويكون دم جديد بسرعه مكانه وكنت ولا اخفيكم كل مره اتبرع بها دما اشعر بسعاده لا توصف لأنها ستفيد انسانا مجهولا محتاج لها وكم تألمت كثيرا يوم اخبروني ووقتها كان عمري حوالي الخامسه واربعين بالتوقف عن التبرع لوجود الكوليستيرول بدمي وخاصة انني بدأت اتناول الدواء لتقليل نسبة الكوليستيرول بالدم وفي هذه الحاله لا يجوز التبرع بالدم

ومما يؤسف له حينما كنت بالعراق ففي احدى المرات حينما ذهبت الى مصرف الدم وكعادتي كي أتبرع بالدم رأيت اشخاصا يبيعون دمهم ويتعاملون مع اهل المريض على سعر البيع للبطل من الدم فتألمت كثيرا من هذا المشهد ولا اعرف الآن كيف تجري الأمور بالعراق فيا ربي دعائي ان يبقى هناك ناس يستطيعون التبرع بدمهم لمساعدة الفقراء او كل من يحتاج له ويا حبذا كل انسان يؤمن بأنسانيته ان يذهب الى مصرف الدم ويتبرع بدمه لهؤلاء المحتاجين

وكمعلومات عامه فمن اهم امراض الدم هي سرطان الدم والأنيميا وفقر الدم وبالمناسبه فلأول مره اسمع حديثا بوجود مرض اسمه "فقر دم الباگله" وهو بالحقيقه تحسس بعض الأطفال من هذه الأكله التي تطبخها الأمهات وخاصة بمناسبة اول نزولها بالأسواق فأن أكلها البعض من الأطفال فتظهر عندهم حساسيه شديده مصاحبه بأعراض كثيره كأرتفاع درجة الحراره وأعراض اخرى خطيره جدا على الأطفال

قديما كنت اسمع ان رؤية الدم بالأحلام تتم فقط بالأبيض والاسود ولكني بكوابيسي وما اكثرها كنت ارى الدم "سكوب ملون" اي احمر ههههه فتعجبت من هذا وبعد نقاشات لي مع أشخاص يهتمون بهذا الموضوع اخبروني بأنه ونحن بمجال الأحتمال وليس التأكيد علميا بأنه ان كان النائم في غرفه بها ضوء اي ليست معتمه كليا فمن الممكن ان يرى النائم الحلم بالألوان خلال نومه اما ان كان في غرفه معتمه كليا وفيها ظلام دامس فبهذه الحاله من المستحيل رؤيه الألوان بالأحلام او الكوابيس وخاصة لون الدم الأحمر مثلا اي كل الرؤيا ستكون فقط بالأبيض والأسود مع الأسف هههههه

ايضا من الامور المتعلقه بالدم هو انه قديما حينما احدهم يقتل شخصا ما فيحق ل "ولي الدم" فقط بأخذ الثأر اي هذا ما يحدث بالبلدان التي تضعف بها قوة ونفوذ الدوله وولي الدم هو الذي له الحق بالشكوى او الأنتقام او المطالبه بتعويض مالي او قرار عشائري بالأبعاد والنفي او عقوبات اخرى خاضعه للنظام الجاهلي البعيده جدا عن القانون الحقيقي الأنساني

      

ينصح ايضا الناس ان تتناول عصير الشمنذر وعصير الرمان او تأكل كثيرا من الرمان لتحسين الدم وهذا ما يقال بالأعراف الشعبيه ولا اعرف ان كان فعليا صحيحا ام لا ولكن يبدو لي ان السبب الرئيسي وعلى ما اعتقد هو اللون الاحمر لهذه العصائر والله اعلم

بستينيات القرن الماضي وعندها لم يتجاوز عمري العشرة سنوات رأيت لأول مره جريمة قتل امام اعيني حيث حصل صراع بين اخوين ضد شخص آخر بسوق الصدريه فقاموا بذبحه من الرقبه وسط السوق قرب بلوعة المجاري الموجوده وسط السوق ورأيت الدم بأم عيني يسيل كسيلان الدم من رقبة الخروف حين ذبحه بشكل مألوف من قبل القصابين بالسوق ولا ادري ان كان هذا الموقف هو الذي سبب لي هذه العقده من رؤية الدم او لا

بعض الأحيان الطبيب المختص بمريض ما يرى اهمية عمل تحاليل للدم لرؤية ان كان هناك نقصان بالمغنيسيوم للمريض او نقص بالحديد فيطلب أجراء تحاليل خاصه حسب شكوكه من اعراض معينه لبعض مرضاه فمثلا تراه يطلب فحص لفيتامين دي على سبيل المثال الذي يكون ناقصا جدا وخاصة للناس بالغرب حيث تكون الشمس تقريبا طول السنه معدمه فينصح عندها بتناول جرعه معينه من هذا الفيتامين كل شهرين وخاصة بموسم الشتاء حيث السماء دائما مغيمه

واخيرا لا انسى ظاهرة رؤية البعض من الناس وخاصة بالغرب وهذا ما جلب انتباهي فأنهم حينما ينجرح احدهم ويخرج الدم من يده مثلا فتراه يقوم بمص الجرح بفمه وبعد تساؤلي عن هذا الموضوع علمت ولا ادري ان كانت فعليا صحيه انها وسيله ليست لعدم فقدان الدم بل هي اسلوب معين لتعقيم الجرح من الميكروبات او الفيروسات التي قد تدخل عبره حيث ان اللعاب له دور كبير كعامل مضاد للتسمم اي انه يحتوي على مضادات حيويه تطهر الجرح اي عملها كعمل البيتادين او الميكروكروم او عمل التنتريوك قديما

وهنا اذكر بأن التحاليل الدمويه او التحاليل البايولوجيه هي معيار مهم لمعرفة الأمراض التي يعاني منها الأنسان وهي ايضا التي تحدد وليس بشكل مطلق الحاله الصحيه للمريض بشكل عام والحاله الصحيه لأعضاء معينه بالجهاز الهضمي او التنفسي او جهاز الدوران للدم وكذلك هذه التحاليل تشير الى الحالات المرضيه بالجهاز التناسلي او المسالك البوليه بالجهاز البولي او لوجود امراض معينه بالدم


ومن الامثال المتعلقه بالدم اذكر ما يلي:

عمر الدم ما يصير مي : يضرب للأنتقام

خلي عندك شويه دم : تقال لتأنيب شخص غير مؤدب وغير مهذب

: العرق بالتدريب يوفر الدم : المثل يقال للتحذير والتنبيه

دمه حار : تقال للشخص العصبي

دمه خفيف : تقال للأنسان المحب للهزل والذي يكون منكت وصاحب ابتسامه عريضه


حـــدم دم حـــدم دم ,,,طلع من خشمي دم

وهي مقوله يتغنى بها الاطفال لخداع والديهم اي ان الاطفال سابقا اذا كانوا لا يريدون الذهاب عند المله فأنهم يدخلون نبته او حشائش خشنه في انفهم فتتسبب بخروج الدم من الأنف وهكذا الوالدين لا يجبرونهم على الذهاب للدرس لتعلم القرآن عند المله

دعائي يا رب كل الناس تكون بصحه وعافيه بحق النبي وآل النبي وان كان هناك من مريض فيا ربي شفاؤه بأقرب وقت بحق السميع العليم

لي رجاء لمن يقرأ المقال ويرى به اخطاء علميه او طبيه فيا حبذا التعليق او النصيحه لكي يتم التصحيح علما اني لا يوجد عندي معرفه لا من قريب ولا من بعيد بالطب ولكن فقط معلوماتي عامه.

   

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

445 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع