الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - خرزة الچپسه وعالم الخرز والحسد

خرزة الچپسه وعالم الخرز والحسد

                                              

                              منير الحبوبي

    

           خرزة الچپسه وعالم الخرز والحسد

    

كنت اتصور انه عالم الخرز موجود فقط بمجتمعنا العراقي البسيط فأحببت ان اتكلم عنه ولكنني تفاجأت ان هذا العالم معروف بالشرق والغرب وكذلك قديما وحديثا ومتزاوج ومتواجد مع كل الأديان وحتى حاليا فأن ذهبت الى محلات بيع الأكسسوارات النسائيه فيمكنك رؤية هذه الخرز والكفوف اي الخمسه وخميسه التي تتعلق بطرد الحسد ولكنها حاليا محببه لجماليتها او لكونها قد يكون لها علاقه مع رموز شيطانيه

ما يخصني هنا بهذا الموضوع هو هذا العالم الكبير من الخرز فأنا كنت اعرف فقط - خرز الحسد - ولكن تبين لي انه توجد انواع مختلفه من الخرز مثل - خرز الچبسه - فتفاجأت من هذه التسميه وحين استفسرت عنها فهمت انه ان كانت امرأه عندنا بالحي او القريه فهي عندما تلد تأتي نساء الحي لزيارتها والأطمئنان عليها وقسم منهن يأتين بهدايا للطفل الرضيع وخاصة اهداء الحلي الذهبيه وطبعا كل يوم يكون باب بيت الأم الوالده مفتوح لأستقبال نساء وبنات الجوارين والأقارب ولكن كان ينصح ويحذر اهل هذه المرأه الوالده لطفلها الرضيع ان لا تزورها امرأه والده حديثا قبلها اي ان تكون نفسه اي بأربعينية ولادتها لأن ذلك شيئا مشؤوم وقد يسبب الچبسه لهذه الأم الوالده حديثا اي ان هذا قد يؤدي الى ان هذه الأم سوف لن تحمل مستقبلا وهكذا الحال ان كانت امرأه والده حديثا لا يحبذ ان تزور امرأه متزوجه حديثا اي عروس جديده لأن هذا قد يسبب العقم لها طول حياتها اي انها ستچبس على رحمها فلا تلد ابدا والكلمه الچبسه قادمه من الكبس فالبنت التي يتقدم لها الكثير من العرسان ولكن لا يتم الزواج بل تحصل امور تسبب عدم حصول الزواج فيقال عن هذه الفتاة او البنت انها مچبوسه اي لن تتزوج ابدا فيجب جلب خرزة الچبسه وتحملها معها دوما لكي تنحل هذه العقده بعدم زواجها من شاب,

من ناحيه اخرى اهل العروس عموما ليلة الحنه او الأيام التي تسبق ليلة الدخله فأنهم يقومون بوضع النقود على فراش العروس قبل دخلتها او يجلبون اطفال ويضعوهم على فراشها لكي تجلب الحظ الجيد من اجل ان تنفتح كل ابواب الغنى وان يكرمها الله بهذا الزوج الذي سيأتي لها بالمال والبنون وستلد له اطفالا كثيرين وكذلك من عادات اهلنا قديما وخاصة يوم ليلة الحنه ان تعمل ام العروس على تكليف امرأه بالحي ناعم عليها الله بيسر الحال ومحبة زوجها لها وعندها اطفال كثيرين فهذه المرأه هي التي ستقوم بعمل الحنه بنفسها للعروس لتجلب لها الحظ والمستقبل الجميل وستبعد عنها عين الحسد

هناك ايضا نوع آخر من الخرز يسمى - خرز الأستبخات - اي هي خرزه تجلب البخت الزين والجيد لهذه المرأه او العروس وهي نوع من الخرز لها شكل معين وهي تختلف عن خرزة الحسد وتقوم المرأه بحكها برأس زوجها او عريسها حتى يقال انها قد تسبب سقوط شعره بمنطقة الحك وهذا سيجعل من زوجها يحبها حبا جما وللتذكير هناك البعض من الرجال وحتى ان كان متزوج فيقع بهوى امرأه لا تريد هي الزواج منه فتراه يحمل خرزه خاصه ستعمل على تدوير رأس هذه الامرأه وتقبل به يوما ان يتزوجها وهناك – خرزة الحليب – التي تجعل صدر الأم يدر حليبا وافرا لأبنها الرضيع ولا يكون جافا بسبب حسد احداهن لها

ولكن يبقى ما هو معروف من اغلبية الناس وهي - خرز منع الحسد او ضد الحسد - وهي خرز عباره عن حصاة او حجر مفلطح ومرسوم عليه عين لمنع الحسد وعموما يكون اللون لهذه العين ازرق وهذا اللون لم يكن اختياره اعتباطا فيفسره البعض على انه استخدم من قبل شعوب جنوب وشرق البحر المتوسط التي كانت عرضه لهجومات من الأوروبيين الذين عيونهم زرقاء حيث هذه العيون ستحميهم منهم ومن غزواتهم ومنهم من يفسر اللون الأزرق بلون السماء الحاميه لأحد الآلهه الموجوده بالسماء والتي تحميهم من الأقوام او الشعوب الأخرى او تجلب لهم الحظ وتحرسهم من كل ما هو سيأ وهذا اللون الأزرق له دلالات اخرى بعالمنا الأسلامي حيث كانت معظم قبب المساجد تلون او تزخرف باللون الأزرق وحسبما اعتقد له علاقه بلون السماء

وكذلك يوجد التعويذه - ام سبع عيون- وطبعا هناك ايضا الكف المتكون من خمسة اصابع والذي بداخله عين ويسمى – بالخميسه – او – الخمسه – او - الخمسه وخميسه - او - يد فاطمه - او - يد مريم - وكلها من اجل منع الحسد حيث التسميه فاطمه لا اعرف ان كان لها علاقه ببنت الهادي المصطفى ام الحسنين فاطمة الزهراء عليها افضل السلام ام تعود لفاطمه وهي قديسه قبرها موجود في مدينة فاتيما بالبرتغال واما الأسم مريم فيعود لسيدتنا مريم العذراء وهناك ايضا احجار بها اشكال وطلامس مكتوب عليها كتابات عامة الناس لا تعرف ما مكتوب عليها وتسمى ب – التميمه - وجمعها تمائم

طبعا العين هي ترمز لعين الشيطان حسبما يفسرها البعض من الناس وخاصة من يؤمنون بوجود قوى السحر وبوجود الجن الشرير والقوى المؤذيه التي لا يراها الأنسان وهذه الخرز ام العين ايضا تسمى بخرز الحسد من عين الشيطان, للعلم قديما الناس كانت لها معتقدات قويه بأهمية هذه الخرز فتراهم يحملوها معهم دوما ومنها خرز لجلب الرزق وايضا خرز تحمي من الموت او المرض وهذه الخرز لها الوان مختلفه اي كل لون يتعلق بغرض معين وليست كلها زرقاء ولكن المشهور منها بشكل واسع هو اللون الازرق

طبعا البعض من النساء تلبس اطفالها هذه الخرزه على رقبته لحمايتهم من العين الحسود حيث ان الأم مثلا تفضل حينما احدى النساء تصف او تتعجب من جمال بنتها او ابنها ان تسمي بالقول قبل المدح ان تقول ما شاء الله فأن لم تقل فهذه الخرزه ستحمي ابناؤها من العين الحسوده وامثالنا الشعبيه كثيره والتي تتعلق بالحسد فنسمع المثل القائل:

عين الحسود بيهه عود

العين تفلق الحجر - اي ان العين الحسود ممكن ان تحطم الحجر

خمسه وخميسه بعين الحسود

الخرزه الماويه ما تظل مرميه

أحذر العين الزرگه والسنون الفرگه

بالگزاز ولا بالعزاز

- عفصه ودهاشه وخرزه وخرخاشه ,,,, هذا المثل يضرب لشخص وضع او علقت او حملت من قبله كل هذه المعوذات ولم يذهب عنه الحسد اي بقى محسود -

ختاما اذا ما تريدون تشرون خرز لمنع الحسد فما عليكم الا بقراءة سورتي المعوذات الفلق والناس والأيمان بقدر الله ويا ربي عام سعيد كله صحه وعافيه وعين الحسود بيها عود وطيا فيديو لخصت به موضوع الحسد يمكنكم زيارته بالنقر عليه.

   

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

325 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع