الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - الحسد والحرمل والتنشير والرقيه وجر أارنبة الأذن والتمصمص

الحسد والحرمل والتنشير والرقيه وجر أارنبة الأذن والتمصمص

                                                   

                             د.منير الحبوبي

           

  

الحسد والحرمل والتنشير والرقيه وجر أارنبة الأذن والتمصمص

نشرتلك من العين الطويله الرماحه ومن العين الگصيره الدحداحه

نشرتلك من عين امك وأباك ومن عين أختك واخاك

من المحتمل ابناء الجيل الجديد لم يعايشوا الكثير من عادات امهاتنا وجداتنا قديما وهنا احب ان اذكر بها لأنها جزء خالد من عادات مجتمعنا العراقي قديما والبعض لحد الأن يستخدمها

فقديما حينما يوجد تجمع نسائي بالحي خاصة بالمناسبات فأذا احداهن مدحت او ذكرت خواص جميله جدا بأحد ابناء النساء الجالسات دون ان تسمي وتصلي على النبي فترى ان ام الطفل او الزوج او القريب المعنيه بالمدح تراها تضع يدها اليسرى على اذنها اليسرى وتقرص بيدها اليمنى على ارنبة اذنها اليمنى وتخرج صوت من فمها كصوت المصمصه بوبوبو,,, وهو صوت غريب نسبيا ومدعاة للضحك وهذا كان يشد ذهني لمعرفة اسباب فعل هذا؟

وبعد السؤال والأستفسار والتعمق وصلت الى ما يلي وهو ان هذه السيده تخاف من ان يحسد ابنها او زوجها او اخاها من قول احداهن به دون ان تسمي بالرحمان فتراها بأحدى يديها تغلق اذن وكأنها دلاله على انها لم تسمع او دلاله على الطرش لما قالت هذه الأمرأه وباليد الأخرى تجر ارنبة اذنها اليمنى وكأنها تريد اخراج ما سمعته او ما قيل من اذنها اي ان هناك عملية دخول وخروج لهذا الحسد وأما فيما يتعلق بالصوت الخارج من الفم فهو كلام لتخويف وابعاد الجن عن ابنها او زوجها

   

وكل هذا لا يكفي فترى البعض من النساء حينما يمرض ابنها او زوجها او قريب جدا منها وخاصة ان كان مريضا ولم يكفي لا العلاج او طب العرب ولا الطب الحديث فتستنجد بأمرأه كريمه عفيفه وكبيرة السن ومعروفه بخلقها وكراماتها بالحي فتعمل هذه السيده على التنشير على المحسود وذلك بالتبخير على رأس المحسود بأستعمال البخور حيث يأخذ الحرمل باليد اليمنى ويوضع عليه شويه ملح استحبابا ويرش على وعاء صغير به فحم فيتعالى البخور منه وتقوم بتدويره حول رأس المحسود وبنفس الوقت تقرأ عليه سورة الفاتحه والأخلاص سبع مرات ثم تقوم هذه السيده الكريمه ان عملت هذا في بيت المحسود على تبخير البيت كله وتقرأ في هذه الأثناء سورة الكرسي او المعوذتين قل اعوذ برب الناس ,,,وقل اعوذ برب الفلق,,, وبعدها تبدأ بالصلاة على النبي وآل النبي الطيبين الطاهرين

هذا التنشير او التبخير للبيت له فوائد اخرى حسب قول جداتنا وحسب معتقداتنا القديمه فانه ينفع للمتزوجين اذا كان هناك مشكله بين الزوجين فبالتبخير تتصافى القلوب حول قولهم

وأيضا خلال عملية التبخير فالبعض من النساء يكررن المقولات التاليه

نشرتلك من عين الطويله الرماحه ومن عين الگصيره الدحداحه

نشرتلك من عين امك وأباك ومن عين أختك واخكك

نشرتلك من عين كلمن ما صلى عالنبي

حيث نشرتلك تعني أحطتك بعناية الرحمن وأبعدت عنك الجن وقربت منك الملائكه لتحميك من اعين النساء الطويلات ذوات العيون الرماحه اي التي تنفتح وتنغلق بسرعه ان لم اخطا وكذلك سميت بالرحمن وبالنبي وآل النبي لكي يحموك من عين النساء القصيرات المدحدحات اي السمان وخاصة النساء اللواتي لا يسمين بأسم الله ولا يصلين على النبي خلال تحدثهم وعموما فأن المرأه التي تقوم بالتنشير تختم النشر بالنفخ على المحسود وخاصة للطفل المحسود بقول اللهم صلي على محمد وأل محمد وأذا حصل ونثاوبت خلال التنشير فهذا يعني لها وللنساء الحاضرات للتنشير ان المحسود محسود حسده قويه ومصاب بالعين بشكل رهيب


طبعا من فوائد الحرمل حسب المعتقدات هي:
الحرمل يبعد الشياطين عن البيت ويقرب الملائكة وتحل البركة والرزق في البيت

بإذن الله تعالى . ويساعد الحرمل على التالي :

ـ إبطال السحر والشعوذة في البيت

ـ ينفع لصد ّ العين عن المحسود نفعاً كبيراً .

يبعد الشياطين عن البيت ويقرب الملائكة .

ـ ينفع للمغموم والمهموم ( بإذن الله تعالى ) .

ـ ينفع لبكاء الطفل الكثير والذي لا يشكو من شيء .وحتى الابناء الكبار تهدأ نفوسهم

  

 

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

429 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع