الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - حيوانات مفترسة وقوائم الكهرباء ونواب!!

حيوانات مفترسة وقوائم الكهرباء ونواب!!

                                           

                        سيف الدين الألوسي

كمعظم  العراقيين  نتابع  أخبار  بلدنا الحبيب  بقراءة  صحفه  ومتابعة ما يجري فيه  من أخبار .

خلال الأسبوع الماضي نشرت الصحف العراقية  عدة أخبار هي :
 1-  قرار وتوجيه من مجلس الوزراء بمنع دخول  الحيوانات المفترسة  الى العراق , وعلى أثر ذلك  تم عقد أجتماع أستثنائي  في  أحد فنادق  غابات  أوغندا  المطلة على بحيرة فيكتوريا,  وبرئاسة  ملك الغابة  الأسد أبو سرحان  الرابع  لمناقشة هذا الأمر المفاجئ  , وبحضور ممثلين عن الأسود  والنمور في  كل القارات  وكذلك بمشاركة وفود رسمية  من  الدببة  القطبية والعادية  والتماسيح  ومن مختلف الدول و حضر الأجتماع  أيضا  وفود من مختلف  الحيوانات المفترسة  التي  أصرت على حضورها هذا المحفل المهم  , وكانت من أوائل الوفود المشاركة فيه وفود  دول  جزر القمر والصومال وموريتانيا ,  وقد  خرج الأجتماع بتوصيات مهمة  حول منع الحيوانات المفترسة من دخول العراق  وخصوصا  الأسود  المتشوقة لزيارة أسد بابل ,  ورفعت عدة توصيات الى منظمات حقوق الحيوان  والمنظمات الدولية  للتباحث  وبالقنوات الدبلوماسية لرفع هذا الغبن .
كذلك  طالب المؤتمر بتعريف أنواع الحيونات المفترسة  وبأحصاء عن عدد السائحين  الذين  يزورون العراق منها سنويا  ,  ومناقشة  الأمر  مع  المندوب الأممي   للحيوانات المفترسة في العراق  النمر  فاليري  دمنديف  في مقره  الدائم  في سوك الغزل  في  بغداد  ومعرفة  آخر مستجدات الأمور .
 2-  نشر  خبر  عن غياب أعضاء مجلس النواب العراقي المستمر , رغم وجود مسودات عدد من القرارات المهمة  التي تنتظر  التصويت ,   وتم  تسجيل أسماء الغياب ونشرها في موقع مجلس النواب الرسمي  , وكذلك تغريم النائب الغائب مبلغ  مليون دينار عراقي ,  خطوة محمودة , ولكن  كم هو راتب عضو  مجلس النواب الذي يستقطع منه مليون دينار  لعدم رؤية طلته البهية هو أو طلتها البهية هي في جلسة واحدة ؟   البارحة  توفت شابة من معارفي رحمها الله تعالى وأسكنها فسيح جنانه وهي المعيلة لعائلتها  الوحيدة  بسبب  تلوث جرثومي أصابها في أحد مستشفيات العراق  كونها مصابة بحروق كبيرة ,  وللعلم  تلك المرحومة  الشهيدة كان راتبها الشهري  أربعمائة الف دينار  وهي خريجة جامعة منذ عشرة سنين , وتعيل عائلة من ستة أفراد بعد وفاة والدها  وعوق والدتها ...    أليس من الأخلاق والوطنية والشيمة  أن تصرف أموال العراق على أبنائه وبناته بدل  تبذيرها  على  وجوه لا تعرف معنى تحليل الرزق على الأقل , ومع الأسف الكثير منهم ينتمون الى أحزاب دينية ....   
ماذا سيفعل  طلاب المدارس !  وهم  يرون  النخبة  التي أنتخبها الشعب  !!!؟؟ !!! لا تلتزم  بواجباتها الوطنية  والوظيفية  والأنسانية .
3-  نشرت  بعض الصحف أيضا  خبرا عن أضافة  براءة  ذمة أجور الكهرباء  في المعاملات الرسمية ,, في العراق ومنذ قديم الزمان  كانت المستمسكات المطلوبة  للمعاملات المهمة هي  دفتر النفوس سابقا  أو هوية الأحوال المدنية لاحقا , وشهادة الجنسية العراقية  , ودفتر الخدمة العسكرية للذكور ..  كانت بعض الدوائر تتفنن في أهانة  مراجعيها  مثل التجانيد  سابقا ,أضيفت لها  بطاقة السكن التي أستحدثت  في منتصف الثمانينات ولأسباب أمنية  ولمعرفة الهاربين من الخدمة العسكرية ,  ثم أضيفت للمعاملات  البطاقة التموينية التي أستحدثت بعد حرب الكويت والحصار ,تلك  الأكتشافات والتعقيدات  تمت بواسطة  موظفين  أستشاريين  وفقهاء  في تعقيد الروتين  والمعاملات  ولأسباب لوجستية   يعرفها  كل العراقيين  ,  اليوم  ستضاف معمعة  أخرى  للمواطن العراقي السعيد  ,    كل دول  العالم  أخذت تسهيل أمور مواطنيها  والأعتماد على الحكومة الألكترونية  ومنها دول مجاورة للعراق  حتى تتم المقارنة  معها  ولا نقول الدول المتقدمة  التي  تعتمد  رقم  شاصي  للمواطن أو المقيم  فيها  ,  يمكن معرفة  كل شئ عنه و حتى جده الثامن والعشرين بمجرد  أدخاله في الحاسبة الألكترونية ....... حيث يتم معرفة كل البيانات .
, تم محاربة  مشروع الحكومة الألكترونية في العراق من قبل  الكثير من  الجهاز الأداري في الدولة  ولأسباب معروفة  ,   جميع  موظفي العالم  يشتغلون لحساب  حكوماتهم  وأوطانهم وشعوبهم  إلا موظفي  بعض الدول المتقدمة  فهم يشتغلون  في الدولة لحسابهم الخاص  ,  طبعا هنالك العديد من الموظفين الشرفاء الوطنيين  ولكن  ما  نلمسه  هو طغيان الفساد  الأداري والوظيفي   والمنتشر سرطانيا وأخلاقيا , ومما  سبب عودة البلد  الى عصور الدولة العثمانية ,   وسنرى بعد فترة  قليلة  طلب  كنية  للمراجع من مواليد الاربعينيات والخمسينيات  وصحة تسريحه  سابقا  ,  وتأييد  من مديرة مدرسة  أبتدائية لأمرأة  مراجعة  عمرها  ثمانين عاما  ,  وهلم جرا .
لك الله يا عراق  ولكم  الصبر يا عراقيين .

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

743 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع