الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - سياسة ما بعد الحداثة

سياسة ما بعد الحداثة

                                            

                      سيف الدين الألوسي

      


سياسة ما بعد الحداثة

وهي السياسة المتبعة اليوم في العالم ،، وبحيث تجعل أي مفكر او سياسي لا يعرف راسه من رجليه !!
وهذه السياسة تشمل الفوضى الخلاقة ،، وتدمير البلدان ذاتيا بابنائها ،، وجعل العمالة للبعض بطولات وشرف ! ،، وتفضيل البعض بلدان أخرى على بلدانهم وهم ذوي مراكز كبرى ببلدانهم ولمصالح شخصية او عرك دساس !! ،، وانشاء منظمات ارهابية من اتعس مجرمي الكون وباسماء مختلفة تتخذ من الدين هوية !! ،، وابتزاز دول عيني عينك !! واتفاق بين العاهرات على نوع الزبائن ، وجعل افضلية للشياب قبل الشباب فهم يدفعون اكثر وبدون ارهاق !!! وانشاء ديمقراطيات مزيفة وحكومات افتراضية ... وتهديم دول بالكامل من أجل تغيير نظام ونشر الديمقراطية ومن ثم اعادة تعميره بوجود نفس النظام ورأسه وكما في سوريا ،،، واتفاق بين الضراير على محبة الرجال ،، وتقاسم الليالي بينهن والرجال كاضي أمر من حظي !!!
وعداوة على الملأ ومحبة من جوه الطاولة وتقاسم النفوذ بالصنطة !! وأستغلال شكو حاكم زوج ابن زوج ميلياردير وابتزازه !! وترويج افكار عنصرية واجرامية متطرفة !! وتحريك وزيادة اعداد اللاجئين للاستفادة منهم كالعبيد سابقا !!
وحساب كل شئ مقابل المال والمكاسب ،، وحتى حياة الانسان !!
وتسليط اراذل البشر لقيادة دولهم !! وتحويل النفط وامواله ،، الى بيبسي وشربت زبيب !!! ونفخ ساسة العالم الثالث بالسيليكون !!!
وهي يا سعد يا جدنه ،،،، مرح يبقى نفط وغاز ولا رح تبقى غيرة عدنه !!!
وعاشت الامة التي في طريقها للزوال بالتخلف والامية وبيد ابناؤها العود !!
تحياتي للجميع وارجو ان لا اكون قد ازعجتكم بتفائلي اللا محدود !!!

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

552 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع