جائزة نوّار لتعزيز الحوار العراقي – الروسي

                                             

                           أ.د. ضياء نافع

جائزة نوّار لتعزيز الحوار العراقي – الروسي

ولد نوّار في روسيا من اب عراقي وام روسية,وانهى تعليمه في بغداد ( مدرسة الموسيقى والباليه ثم الجامعة المستنصرية ), وعاد الى روسيا لاكمال دراسته العليا, وحصل على الدكتوراه في طب العيون , وبدأ بعد ذلك رحلة العمل هنا وهناك, وكان في قمة تألّقه وشبابه عندما داهمته السكتة القلبية , وهكذا رحل ... ولكنه بالنسبة لنا تحوّل الى راحل لم يرحل ... وقررنا ( والدته وأنا ) - تخليدا لذكراه - ان نطلق اسمه على دار نشر تعمل في بغداد وموسكو وتنشر الثقافة والمعرفة بين الناس , كي لا ينقطع عمل نوّار الذي رحل , بل يتحول الى واحدة من تلك النقاط الثلاث ( كما جاء في الحديث الشريف – اذا مات ابن آدم ....الخ ) و كي يرتبط اسمه بالنقطة الثانية بالذات وهي - ( علم ينتفع به !) , وهكذا تم تأسيس ( دار نوّار للنشر ) , وأصدرت دار نوّار للنشر خمسة كتب لحد الان , والعمل يستمر فيها ويتوسّع , وقرر مجلس ادارة دار نوار للنشر تأسيس جائزة تحمل اسمه ايضا (انطلاقا من نفس الهدف ), وهي – (جائزة نوار لتعزيز الحوار العراقي الروسي) , وذلك لان نوار يجسّد هذا الحوار , فهو ابن العراق وروسيا معا , وكان يتكلم العربية مثل اي عراقي عربي ويتكلم الروسية مثل اي روسي , ولذلك , فان الحوار العراقي الروسي يعني استمرار الحياة لروحيّة نوّار , واستمرار الحياة لظاهرة نوّار , واستمرار الحياة لتجربة نوّار...

جائزة نوار لتعزيز الحوار العراقي الروسي في المجالات كافة من ثقافية واقتصادية وسياسية واجتماعية ... الخ هي جائزة رمزية قدرها خمسة آلآف (5000) دولار امريكي ليس الا , تمنحها لجنة جائزة نوار لمن تختاره من العراقيين او الروس سنويا في شهر ايلول / سبتمبر ( الشهر الذي تأسست فيه العلاقات العراقية الروسية ( السوفيتية) من عام 1944) .
العراق يحتاج الى الحوار مع روسيا...
روسيا تحتاج الى الحوار مع العراق...
نوّار يجسّد روح هذا الحوار بين العراق وروسيا ...
جائزة نوّار لتعزيز الحوار العراقي الروسي – تذكير بنوّار...
جائزة نوّار لتعزيز الحوار العراقي الروسي – تذكير باهمية هذا الحوار...

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

547 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع