الاساطير الكردية في العصر الحديث


عبدالله عباس

الاساطير الكردية في العصر الحديث

( 1 ) خـارج الابعاد
( 1 )
مرة أخرى
تبكين بحسرة
مع ذلك ‘ أنا عندما انظر لعينيك
احلم بالسعادة
( 2 )
الدم ‘ يذكرنا بالجرح ...و
الجرح بألم ...!
( 3 )
نعم ‘ اسكت احيانا
ولكني
لا ا تخلى عن الحلم
سياتي يوما ..فيه نلتقي و
نرى ايامنا وليالينا
منوره بالاساطير الازلية ...!
( 4 )
مساء
يحاصرنا التوتر
نحلق عاليا ..!
وتختلط لحظاتنا بالغيوم البيضاء
تشبه الروح
وتمر فوق جروحنا
يحولها الى فرح
***
حائرين ونبادل النظرات
- كيف لم نعلم بوجود كل هذا العشق في بؤ بؤة عيننا ؟
هكذا ‘ نشق الطريق و
نترك الينابيع الباكية
نتوجه الى نبع
لا يتحول ولا يتراجع ...!
***
على حافة مساءات العشق
تشرق عشرات الكواكب
تمارس الذكر لحد الفناء
( 5 )
عندما نسير على ضوء الشمس
ظلنا يشبه الجبل ...
تتدفق منه شلالات المياء العذبة
يضحك ايقاعها على مياء البحر المالحة ...
( 2 ) الخائبين و حضن البحر ..!
لانملك قطرة من ماء البحر
رغم ذلك ‘‘ وعندما تضيق
علينا الارض بما رحبت ..!
البحر ‘ هو الوحيد الذي يفتح لنا حضنه
فأما يلفنا الى اعماقه ....
دون كلفة الكفن و شبر للقبر
او يقذفنا الى دنيا الغربة الابدية
وهناك ‘‘ نموتوا قهرا ..
لهدر بركات الوطن
كنا ومنذ وعينا ...
نغني له :
( يا الرحمن عمر وطنا بالرزق الحلال )

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

484 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع