الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - عَوْسَجٌ وَبَنَفْسَجٌ { الكتاب الكامل - نثر حرّ في عشرين فصلًا}

عَوْسَجٌ وَبَنَفْسَجٌ { الكتاب الكامل - نثر حرّ في عشرين فصلًا}

                                               


                      بقلم: د منير موسى

عَوْسَجٌ وَبَنَفْسَجٌ { الكتاب الكامل - نثر حرّ في عشرين فصلًا}

(1)

أين عطر الجنائن، يا رؤساءنا؟
*
مدن بلا مقوّمات. حدائق بلا ماء.
*
طمحتَ أن تصبح رئيس مجلس محلّيّ؟ أنت بحاجة لبناء مئات المؤسّسات!
*
مغنّون ينتحلون ألقابًا مجّانًا. النّجم العالميّ، البارون، ملك الطرب...
كلّها دعايات ودعوات إلى ترويج حفلات الغناء كسِلع. وحصرًا في احتفالات الأعياد.
والبارون هو لقب لبعض الأشراف مستورد من أوروبا.
وما دخل هذا بالغناء؟ قبْض أموال المتطاربين، وقفز على الطّاولات والكراسيّ.
حرب قناني، لفحات برد وصقيع.
الصِغار لوحدهم. صياح في البيت! وصارت!
وما حصّة المقاولين؟
*
أغنية:
" نزلت سمرا عالدّكان دكّانة بو علي
شافوها ولاد الجيران صاروا يغلو غلي..."
كلمات، سهيل فارس. غناء وديع مراد.
أغنية ساقطة. يجب شطبها من الإذاعات. تعلّمون الاعتداء على بناتنا؟
*
أغنية:
سكابا يا دموع العين سكابا تعي وحدك ولا تجيبي حدابا
وان جيتي وجبت حدا معاك لاهدّ الدار واجعلها خرابا ...
الكلمات من الفولكلور الشّعبيّ. غناء أحد أعلام الموسيقى الشّرقيّة صباح فخري.
مقام الصِّبا. تسمع فيه الآلاتـ وكأنّها تبكي. فهو مقام حزين جدًا.
لكنْ، وقعتَ فيه، وصوتك من أحسن الأصوات.
هل تقبل أن نعلّم أجيالنا أن تهدم ديار المحبوبات؟
مَن يوافقك على هذا؟ المائدون بالكؤوس السّافحة طبعًاّ!
*
الطّاغية لا ينزل عن السّلّم درجة درجة؛ بل، بعد أن يهوي به!
*
الحبّ من طرف واحد فيه غباوة النُّقصان.
*
مَن يعشْ بلا كرامة، يحطّ من شأن الآخرين.
*
زوَّجوه قريبته؛ حتّى لا يعبث بأمواله الغرباء.
زُوِّجت به قريبته حبًّا بعقاره. والنّتائج؟
*
زواج الأقارب المتلاحق مصيبة، لا يدري بها شيوخ القبيلة.
*
مَن يضحك بصوت عالٍ؛ يفتقد إلى الفرح الحقيقيّ.
*
الطّمّاع، والمُستبيح يرتعش من ضحيّته.
*
السّارق مقتنع بأنّه لن يُمسَك بفعلته.
*
عندما يخطئ المحبّ العنوان، فمن يلوم؟
*
مِشية الإنسان هي عَطفة فعل لأفكاره وسلوكيّاته.
*
نظرته هي عِياجة فعل لسريرته.
*
حركاته تنُمّ عن حوافزه ومستوى تعادله.
*
جلوسه يعكس راحته، تعبه، تواضعه أو عجرفته.
*
ضِحكته تكشف درجة ميزان الفرح، الحزن أو السُّخرية عنده.
*
الغبيّ يحسِب طيبة قلبك غباء. والطيّب يعرف نعمتها.
*
سقْي الزّهرة باعتدال يحييها. كذلك عطاؤنا.
*
الجماليّة تنوّر الحياة.
*
يشيح بوجهه عنك عندما لم يعد بحاجة لك. مبادئ؟
*
مَن يتجاهلك يوهم نفسه بأنّه كبير.
*
عندما ترتقي تتخلّص من الازدحام في الأسفل.
(2)
برامج مسابقات الموهوبين تساوي: أُبَّهة، بذْخ، تعقيد وقرارات مجحفة.
*
تخليص حكي العروس هو تقاعس في البقاء على القديم.
*
أمّ العروس يوجِس قلبُها من الغد.
*
الفتاة الجميلة الجاهلة لا يهُمّها من يكون الزّوج.
*
الفتاة الجميلة الحليمة لا تلتفت للمظاهر البرّاقة.
*
ملِكات الجمال هنّ اللّواتي لم يذهبْنَ إلى المسابقة.
*
مسابقة ملِكات الجمال تعقيد للمجتمَعات.
وأكثر واحدة تتضرّر هي المختارة ملكة.
واختيارها فيه مصلحة، وليس عن نزاهة!
*
مسابقة ملكات الجمال تساوي، حصد أموال طائلة.
شرب الخطيّة كالماء. شرب السّافح.
هَدّ نفوس وأجساد المشتركات. بكاء وكسر معنويّات.
والملكة حَيرى!
*
المقاييس الّتي تختار بموجِبها لَجنة الحكَم ملِكة الجمال مهينة.
والمِسكينات يصدّقنَ أولئك الِانتهازيّين المحتالين الكبار في كلّ ما يطلبونه منهنّ!
يوجد غياب للأهل من فرحتهم البائسة.
*
المِكحل الحادّ يجرح العيون.
*
ليست مُكحَّلة العينين كالكَحلاء.
*
العيون الكَحيلة تزيد الكُحل جمالًا.
*
البسيط يحكم على الفِهّيم.
*
أشجع الفرسان يتوجّس امتطاء المُلَوْلَش بلا لجام.
*
مَن يقدر أن يقف أمام هجين عاصل شَرود؟
*
السّارق يمشي، وعيناه في ظهره، وكذلك الجبان.
*
هل تصدّق الفاجر في كلمة؟
*
الأرستقراطيّة مرض الكبرياء.
*
البرجوازيّة تقليد أعرج غبيّ للأرستقراطيّة.
*
من يتكلّم عن نفسه مبرزا أهميّته؛ لا يجد من يسمعه.
(3)
الصّهباء مستهترة بشِرِّيبيها.
*
النَّرجيلة سُمّ مستتر مستهتر. يبعث النّشوة القاتلة.
*
مَن يتكلّم بصراخ؛ فهو متكبّر جبان.
*
مَن يحاول أن يبرز عضلاتِه؛ فإنّه واقع، لا مَحالةَ.
*
الوطنيّ يقف بجانب المظلومين. والعَدَميّ يفتّش عن ضحيّة.
*
المتصلّب برأيه خاوي المعرفة. والمرِن يبحث عنها.
*
المفكّر المادّيّ لا يقدر أن يبدع.
*
إذا خرجت الكلمة من القلب؛ فإنّها تدخل إلى القلب.
*
كون الفقير لئيما حالة مخالفة للقياس. وكون الغنيّ بليدًا حالة مُشْرِفَة.
*
المنتفخ بالعلم والمال متصنّع متحذلق.
*
إذا أخلصت لشعبك؛ فأنت حبيب كلّ الشّعوب.
*
إذا غدرت بشعبك؛ فلا يبقى لك أحد.
*
المتعصّب لا دين له ولا قوميّة.
*
الملك الظّالم يكون خراب ملكه مجرّد وقت.
*
كلام الحكيم كالأزهار العاطرة.
*
كلام الجاهل كرائحة الأشواك.
*
المؤسّسات الوطنيّة تجمع عدَمِيّي القوميّة.
*
المتاجرون بالوطنيّة يُشيحون بوجوههم عن الوطنيّين الحقيقيّين.
*
لم يفلح غليونه في جعله كبيرًا.
*
الويسكي والسّيجار وضعاه في الصَّغار.
*
النِّهليستي لا يميّز بين الحقّ والباطل.
*
صار وطنيّا، بعد أن بنى له صروحًا من نُدُوَّة الكادحين.
*
ذلك الدّامس الخطير الصّغيرلا يبرح حقيبة ذلك الملحَق بمُنتدى الزّفّات الوطنيّة.
*
اجتمع خمسة قومجيّين على كأس ويسكي. فشربوا نخب الوطن! واحد منهم تشردق. لكنْ، غداة الغد زُجّ أربعة منهم بالسّجن.
*
السّاعون الكادّون في أعمالهم وطلب أرزاقهم لا يردّدون أشعار المُترَفين.
*
الشّتاء الوَسميّ يُحْيي الأرض اليَباب. والوابِل المتأخّر يجلب الخراب.
*
أمّ العريس توشوش أباه في المطبخ. وهو يعطي الأوامر في السّاحة.
*
عينا السّارق شبيهتان بعيني صقر منقضّ على سِرب حمام.
*
سُرْبة حمام في الجوّ هاربة مذعورة من باز واحد.
*
الذّئاب تسير قطعانا. أمّا المَهاصير فلا تطأُ الثَّرى إلّا متوحّدة.
*
(4)
الحبّ أثمن شيء في الوجود. لكنْ، يتفوّهون عنه بأرخص الكلام.
*
الفكرة اللّطيقة المؤثّرة في النّفس تعكس أخلاق محدّثها.
*
حبّ تلاه الزّواج، وتقوَّض في لمح البصر. لم يكن موجودًا.
*
إذا طالت دُبْلة الخطوبة بالإصبع اليُمنَى؛ فلا تنتقل إلى اليُسرى!
*
النّزاهة مزاج الزّواج. وترك الوفاء يوقعه كالزّجاج.
*
عندما يرتاب الرّجل؛ يكون هنالك خلل في الصّدق والعاطفة.
والسّبب في ذلك هو.
*
إذا طالت نظرة الحبّ الأولى؛ جازت عليه حيلة.
*
إذا سرتَ بين الأشواك؛ فتيقّظ للأفاعي!
*
الفتاة البرجوازيّة يتحكّم في حبّها المال المستثمَر.
*
الفتاة الأرستقراطيّة تحتَكِم في حبّها إلى الألقاب الملكيّة.
*
عاش هائما على وجهه مَهيضَ جناح الحُنُوّ والرِّقّة.
وعاد يفتّش عن بِكْر عفيفة مغمضَ العينين.
*
أحبّت زهرة نديّة. ندمت وردة جوريّة، بدأت بالذّبول.
*
بفترة الخطوبة يخاف المحبّ على محبوبته. وبعد الِارتباط بها شرعيًّا؛ تخاف هي عليه.
*
زوّجوها قريبها مكرهة. فغافلتْه!
*
سهرة العروس مصمودة وحدها هي التّصفيق بيد واحدة.
فرح مصطنع، تبذير وقناعات زائفة.
*
عندما يَعُدّون النّقوط، بعضهم يثلُب الناس مرّتين:
الأولى، لماذا نقّط فلان قليلًا. الثّانية، لماذا نقّط كثيرًا.
وذلك حين يرد النّقوط! فأخفُوا الصّندوق!
*
أطيب وليمة هي وليمة العرس.
*
مَن يضرب زوجته؛ لم يرعَ العهد. وخيار البقاء معه لها.
*
جَلَب العروس رواسب قديمة.
تعبير خاطئ. فالجَلَب هو ما جُلب من إبل، غنم، مَتاعٍ وغيره!
وحده الهوى يهوي بالعروس إلى حَجَلتها.
*
بِنت الأكابر لديها عقدة جدّيّة في مصير الزّواج.
فهي ترفض الخروج من البيت الفخم القفص.
*
زفّة العريس هي فرح في الفوضى وفوضى في الفرح.
شوشرة، يرشح منها الشّراب السّافح.
*
دموع العروس، عند طلعتها البهيّة، تعبير عن الحرّية وهاجس بالتّوجُّس.
*
أخذت حُميّا نشوة الفرح أبا العريس في صفّ السّحجة،
فصاح: أهلًا وسهلًا بالّذي نقّط وبالّذي لم ينقّط!
فهاج الحشّاؤون والسّحّاجون حُبورا متلفّتين!
*
عندما تتشنشل العروس بالذّهب؛
عليها أن تعلم بأنّها خُدعت، بلْ غدرت.
ومَن غدرها هم جَهَلة متعصّبي القبيل.
*
يُخفي الرّجل عن زوجته أضعاف ما تخفيه هي.
وإذا أخفت؛ يكون المُرّ أكثر إشرافًا لوقوع سوء.
*
عاطفة المرأة أصدق، أخلص وأقوى من عاطفة الرّجل.
*
زواج الأقارب مبنيّ على مصلحة وعاطفة مخطوءة.
ولها تَبِعات وبيلة. فغرِّبوا أنسابكم، فلا تنضرّ أحسابكم.
*
هضم حقوق المرأة، والقمع الجسديّ والنّفسيّ لها أمر سلبيّ له عقاب.
*
المرأة العربيّة ليست سلعة ولا ضلعا قاصرا.
هذه صرختها في وجه الظّلم التّقليديّ البغيض.
*
تفسيخ القوزة في وليمة العرس هو أحد مركَّبات الفرح.
فاسمع النّساء عندما يغنّين بلحن شجيّ ساجٍ ٍ:
تاعوا عندي يا احبابي، تاعوا عندي هنّوني. فيهتِن دمعك.
*
كبّرَ البيدر؛ فأرسل مكاتيب عُزومة العرس لخارج البلد.
أٌرجع نصفُها. فلم تجد من يستلمها.
والسّبب بسيط، هو أنّ المرسلة إليهم ليسوا من أبناء الحياة.
*
تحبّ المرأةَ؟ لكنْ، هل تفهمها؟
*
خطفتِ العروس نظرة ارتياب بين الحضور؛
عندما سمعت جرس الكنيسة يرنّ. وصاحت: أين راح حبيبي؟
*
قصّة الحماة مع الكَنّة نابعة من عدم الثّقة، الجهل، الكبرياء وغياب المحبّة.
*
خصام الإخوة خطأ الأهل. أحيانًا يكون باهظًا.
*
ما يُصنع في الظّلام، تنكشف حقيقته في وضح النّهار.
*
عداوة الإخوة مرارة القلوب.
*
حماقة الأهل تمرمُر الأبناء.
*
وطنيّون؟ لماذا تصدّرون الظّلم؟
*
احذروا التّقدّم الحضاريّ!
*
الثّلْب والكفر حماقة.
*
لو كان الهواء من أهراء الأغنياء؛ لما عاش حيّ.
*
إذا عشتَ في الأمجاد الغابرة؛ تعود للوراء بقدر بعدها عنك.
(5)
الحبّ يهيمن على العاطفة بشباكه.
*
الرّغيف يدغدغ المعدة، ويشغل كلّ الحواسّ.
*
الحرّيّة تفرّح الرّوح، النّفس والجسد.
*
كلمة توقعك في متنزّه الحبّ. وأخرى في أشواك المَقت.
*
لا شيء يسيطرعلى مَنحَى الحبّ.
*
ليس للحبّ جنسيّة.
*
لا زمان للحبّ ولا مكان.
*
الحبّ لا يعرف القوّة. وإذا فُرضت عليه؛ حطّمها.
*
الّذي كفر بالحبّ؛ فقد غُدر مِرارًا.
*
المُلتاح والغَرْثان لا يستطيعان التّفكير بأمر.
*
بين الحبّ والكره شعرة.
*
نقدر أن نحبّ مَن لا يأبَه بنا.
*
عذاب المحبّ من خطئِه.
*
من يسرْ في حياته بلا منطق؛ يعشْ كالنّعامة.
*
في الغضب الشّديد، لا نستطيع أن نقول كلمة واحدة صحيحة.
*
العامل المثقّف يرى أخطاء العالِم.
*
إذا احتملتَ الأذى، خير من أن تردّه.
*
الأفضل أصعب شيء تحقّقه؛ لكنّه الأهمّ.
*
تأليف كتاب فيه مجازفة.
*
النيّة غالبا ما تكون تزييفًا للضّمير.
*
المستعلي مكرهة النّاس.
*
لا تجتمع التّجارة والصّدق معًا.
*
التّاجر آلة لقبض الأموال.
*
الكذب يساوي نزع الثّقة من صاحبه.
*
الّذي يستعبده المال؛ يخسر كلّ شيء.
*
الأموال في خزينتك ليست لك. هل تأخذك سِنَة؟
*
قُل قليلا ممّا تعرفه، واستمع لما تجهله.
*
إذا أردت أن يسمعك الآخرون؛ فأصِخْ إليهم.
*
العداوة تنخُر صاحبها.

مِفتاح الصّبر هو الإيمان.
*
الصّداقة قَرينة الوفاء. فإذا فُقد؛ وقعت.
*
كِتمان السّر أرقى درجات الإخلاص.
*
الوِشاية من أحطّ الخَلّات.
*
يعتقد الواشي أنّه فاعل خير.
لكنِ الحقيقة أنّه ينقل الحديث على وجه الفساد والوقيعة بين النّاس.
*
قلة الكلام تقلّل الزّلل.
*
النّرجسيّ يجهل غروره.
*
النّملة مدرّسة النّشاط.
*
الحجارة والصّخور الملساء مرّ عليها السّيْل، وصافحها.
*
الهِداية تكون بالوشوشة.
*
البسمة، والعبسة تأخذان نفس المجهود.
*
حُكم المرأة للبيت وحدَها يقوِّضه.
*
لا يصيح أحد إلّا إذا كان مفجوعًا، موجوعًا أو مظلومًا.
*
يعلّمنا الضّرير؛ كيف نضع رجلنا على الأرض.
*
النّاس أوراق خضراء على أشجار ناضرة.
فإن جفّ فَرع؛ تهمعْ على أخواتها السّاقطات.
*
إذا كانت جيوبك مليئة بالمال؛ فسَلْ نفسك: هل كلّه من تعبك؟
*
الغنيّ المهموم لم يتعبْ بماله، ولم يُفرِح أحدًا به.
*
أفرحتَ الأطفال؟ فرحتَ.
*
كلام الغنيّ الأرستقراطيّ مبطّن. ولا فائدة منه.
هو يخاف أن تدخل في خصوصيّاته.
*
كلمة يمكن أن تغيّر مجرى حياة إنسان.
*
مَن تلقّى الضّربات؛ هجر الخصومات.
*
صاحب البسمة، والكلمة الهامسة المتطيّبة بالعطر يشغل مِساحة بالقلب.
*
قبل أن تعتَرِيكَ حالة ناشئة، فكّر فيما سمعته.
هل هو من متصرف بحُمق، أمْ من إنسان،
صادرة أعماله وأقواله عن رَوِيّة سديدة؟
*
إذا لم تعاتب الصّديق؛ فقدته. وينسحب هذا على الإخوة.
*
غُلَّ! فبدّل كيس المال بكُوز ماء! نجَا، لكنْ، غَمّه الأمر.
*
القدرة تعطي العمل والنّجاح.
*
اِفعَلْ، ودعِ الكلام.
*
بلا رحمة ولا عدالة؛ تضيع البشريّة.
*
(6)
طارق بن زياد صاحب المَقوله المشهورة:
البحر من ورائِكم، والعدوّ من أمامِكم.
عاش آخر سنواته متسوّلًا أمام مساجد دمشق!
*
لينين عبقريّ زمانه وبطل أبطال روسيا.
*
ستالين بطل أبطال الحرب العالميّة الثّانية.
لكنْ، جرائمه لا تغتفر. مع تحفّظي من عِلمانيّة الزّعيمين.
*
الهَبَنّقة هتلر، أكبر هبَنْقَع على مرّ التّاريخ!
*
الشّعوب الأُورُوبيّة هي أيتام الحروب.
سقت دماؤها كلّ أراضيها. إنّها الإثنيّة المَقيتة.
*
كلّ شعب يطالب بالحرّيّة؛ تسجن رموزُه.
*
نابليون عُنْجُهيّ. يتَّمَ ورمَّلَ. تخليده تأييد للاستعمار.

 

 

*
عائلات الملوك تصاهر بعضها عظمة، وخوفًا على العرش ومن بعضها.
*
مَن يرقِّئ عَبَرات بنات الأكابر؟
*
هربتْ من الحِصن المنيع معانقة للحرّيّة.

*
الصَّحّة والسّعادة لا تُمتلكان بالمال.
*
بكى الأرستقراطيّ عندما رأى راعيَه يأكل المُجَدَّرَةَ!
*
الصّادق أصحابه كثيرون. أمّا أصدقاؤه فنادرون!


*
الحَقود أعلى درجة من الحَسود. لكنْ، كلاهما شقيّان!

*
المستعبَد للمُشَعْشَعة ينطق بالصّحيح وهو ثمِل!

*
المستعبد للمال لا يهمّه كيف يجمعه.
*
تدوم صداقتك، طالما لم تصل لجيب صديقك!
*
مع صاحبك تتكلّم بصوت عالٍ. مع صديقك بوشوشة!
*
المتعجرف لا صديق له.
*
الكِتاب يرفض المقارنة بينه وبين الهاتف اليدويّ.

*
العواصف تطول شِعاف الأشجار الباسقة.
*
تختلف زقزقات العصافير بالقفص عنها بالطّبيعة.
*
يطير الحمام رفوفا، والزّرازير أسرابا. لكنّ الباشق سابح فوقها.
*
النَّسر ملك سماء الطّيور.
*
الفهد يصعد بفريسته إلى أعالي الأشجار؛ لأنّه دارٍ بوجود أقوى منه.
*
الجُحور، وشقوق الأرض مسكَن الحيوانات الضّعيفة.
*
يطأ العَثَمْثَم الرُّغام، ولا يلتفت.
*
يحفظ الهِمْهيم الطريق؛ لأنّ معناه: الذّكيّ!
*
يقاطعك بالكلام؟ توقّف عنه، ولا تجادلْه.
*
الضّيعة والقرية معناهما: عداوة بلا سبب!
*
تطلّ من الشّبّاك؟ لن يحالفك النّجاح.
*
تتكلّم عن نجاحات غيرك؟ سوف تتقهقر.
*
سرقت أحلامها؟ فتّش عن الرّغيف.
*
سرقوا خزنتك؟ المال ليس لك.
*
الظّلم شنيع، وخاصّة من القُرباء.
*
المحتال والمراوغ ذكيّ في مجاله.
لديه وسائل بارعة ابتغاء الوصول إلى المقصود، لكنْ فاشلة!
*
البائس ضحيّة مجتمعه أو بيئته. مَن يعضُده؟
*
تطول عُزوبتها؟ ربّما ضحيّة السّور الحصين. فلتصافح رِحاب الفضاء.
*
تتبغدد على العرسان؟ لتخفّف الطّلبات. فمَن يكفكف دموعها؟
*
من رائحة الوردة تعرف اسمها.
*
يعرف قدر نفسه، يحترمها؟ يرفض الثّناء في وجهه.
قبِلَه؟ فهو حبيس النِّفاق.
*
رفسة الحصان، إذا جلدتَه، قاتلة.
*
مَن يضحك لِابْنه عندما يثلِب، سيتنقّصُه هو.
*
سليب الأمانة لا يؤمِّن لأحد.
*
عربيًّا، يحاول الأخ الأكبر السيطرته على إخوته.
تفكير مسبق بالطّمع. ضعف وهُزال التفكير القبليّ.
*
الزّاوية الحادّة تحدّد الحياة. والمنفرجة تفرِجها.
*
فقير يسرق، لا يخرج من مأزَقه. يجتهد يعبُر أزقّته.
*
لؤم الفقير أصعب من فقره.
*
الكذوب لا يفلت منه أهل بيته.
*
المُقرِّظ إنسانًا في وجهه؛ يكون مسيطَرًا عليه.
*
الإيمان، الرّجاء والمحبّة، عُمْلة لا يمكن تزييفها.
*
لا ترقى الفتاة العربيّة، ما دامت مقموعة حقًا، جسدا، روحا ونفْسا؟
*
كان حبّها ماديّا؛ فلم تَقنَع بزواجها.
تمرمر زوجها؛ وأصبح نصف فيلسوف.
ولا تزال تبحث عن الحبيب.
*
الموسيقى الّتي تسمعها هي مرآة لثقافتك وذوقك الفنيّ.
*
صَفّ السّحجة هو التعبيرعن الفرح المصطنع وسط الضّجيج،
وبعض توابل القبليّة!
*
بالاستعباد يثور العِباد.
*
حُداء الحادي في صفّ السّحجة لا يخلو من المُراءاة.
ويبقى في العرس الممدوحون فقط!
*
المغناطيس يجذب كلّ ما هو من مشتقّاته.
*
السّفيه لا عدوّ له ولا صاحب.
*
يذهب الطّفل عند من يفهم لغة عينيه.
*
كفرتَ بقَومك؟ لا يبقى لك أحد.
*
ثياب تعجبكِ! أجمل من الّتي تعجب الآخرين!
*
إذا أكثرتَ الحديث في نَدِيِّ القوم؛ كثُر زللُك. فلا تجد من يسمعك.
*
إذا شدّدت العُزومة على الضّيف، يعزف عن الضّيافة.
*

*
تخاصُم الأبناء! خطأ الآباء.
*
السّلطان العثمانيّ كان يحكم بالبطش. فزادت عليه الفَيْفاء.

 

 

(7)
البادية مَهد الشّعر العربيّ.
*
الفضل لنَجْد في بقاء ووصول الشّعر الجاهليّ إلينا.
*
الفضل في حفظ الكلام والنّثر الجاهليّ للحجاز.
*
يرجع الفضل للبحرين في انتشارالشّعرالجاهليّ.
*
هل نجِد الفضيلة في الأدب؟ نقرأ بذاءة الألفاظ. نسمعها في منتدى القوم.
*
المسارح تائهة. كلّ رهط له حكومته.
مواضيع العصورالخوالي لا تمُتّ للواقع بِصِلة.
بذاءة تضيّع الأجيال.
*
فصاحة بلا بلاغة ورْد بلا رائحة.
*
المعارف البشريّة روافد. تفرّعت من أنهار الأدب.
*
تصفّقون للمتظرّفين الخالعين ثياب الأدب؟
*
الأدب أعظم تيّار دافع للحياة بعد الدّين.
*
إن لم ينبع الكلام من القلب! لا يدخله.
*
الشّعراء ضائعون بين التّقليد وإبداعاتهم.
*
الإبداع هو تمازج الدّراسة بالموهبة.
*

محاكاة الكاتب أو الشّاعر لغيره هي رَقْم على الماء.
*

الألفاظ هي وليدة الأفكار. يُبرزها الوجود الحسّيّ.
*
الإبداع هو تمتّع الذّوق الأدبيّ بالجماليّات.
*
الشّعر الحرّ هو مِصيدة. وقع فيها غالبيّة الشّعراء العرب.
*
الشّعر الحُرّ اليوم خالٍ من الحقيقة الأدبيّة.
فلا وجود للواقع المحسوس فيه.
*

افتعال العاطفة بالكتابة مستحيل.
وصول كيمياء الجمال لفؤاد القارئ أو المتلقّي هو مصداقيّتها.
*
شِعر الغزل اليوم بلا مشاعر ومخجل.
لا يدخل القلب. شعر قيس بن الملوّح وجميل بثينة المظلوميْن يخبرك.
*
أخفق عُمر بن أبي ربيعة في غزله.
فقد اعتدى على المرأة. وهو في الواقع لم يحبّ.
*
امرُؤ القيس الملك الضِّلّيل الكِنديّ أعظم شعراء العرب.
وعُدّ من عشّاقها. لكنّه فشل في الغزل؛ لأنّ قلبه ولسانه خدعاه.
*
أنشد العرب في الجاهليّة الشّعر إنشادًا.
غنَوْه غناء. درجة انسجام عالية بين الإنسان والشّعر.

(8)
ديك الدّجاج يضع الحَبّة بمنقار أوّل دجاجة، يصادفها من مَحظِيّاته. حُبّ!
*
الغِربان تعيش مع بعضها أزواجًا مثل البشر. فنّانة بكسر الجوز واللّوز. تعلّمنا.
*
الحمام الزّاجل طير عجيب! يرَبَّى؛ كي ينقل رسائل. والحمامة البيضاء رمز السّلام. بساطة.
*
بعضهم كالنّمل السّفّاح.

*
طائر الشّبْنَم يحافظ على مملكته مثل الدّول.
(9)
الجمالُ والبيانُ لا ساحلَ لهما.
*
المرأةُ تشبهُ ألوانَ الطّيفِ الشمسيِّ في جمالها وأبهى.
*
تَكيلون الِاتّهاماتِ المخزيةَ للمرأة ؟ فقد طالَتْكم.
*
المرأة الجميلة تخاف أن تجد أجمل منها! ويمكن أن تغادر المناسبة.
*
الوقار، جمال الرّوح، العِرْض والحَسَب هي أكاليل الجواهر
والحجارة الكريمة لدى المرأة الباهرة.
*
أولئِكَ الّذين يكفرون بثقتهم بالمرأة؛ هم عديمو الثّقة بأنفسهم.
*
لا تصدّقوا تفوّهات الفلاسفة والمتفلسفين عن المرأة.
*
أثمنُ هديّة للبشريّة هي المرأة.
*
المرأة الوضيئة هي الّتي بها مَسحة من الجمال.
*
المرأة العزيزة هي الغافلة عن الشّرّ.
*
المرأة العَيْطَموس هي الفطِنة.
*
المرأة الخَرِيدة هي اللّؤْلُؤَةُ الحبيبة.
*
المرأة الغَيْلَم هي الحسناءُ، حسنةُ الخُلُق.
*
المرأة الشَموس هي النَفور العسِرة الصّحْبة الصّعْبة المِراس!
*
إصرار المرأة على رأيها صواب؛ إذا لم يكن الأمر منوطًا بها.
*
أصدق ما قيل عنِ الْمرأة هو ما قالته المفكّرات منهنّ.

التمييز ضدّ المرأة حَدَا بالحكومات على إبرام مواثيق دوْلِيّة.
فأينَ حكم وقضاء البيوت؟
*
عديمو الحسّ الباطن غير المواكبين للعصر يمتهنون حقوق المرأة.
*
مَن أجاز لكَ أن تسرِقَ جسدَ المرأة بمقلتيك؟
*
إذا جمعتِ بين الأصالة، الأثالة والجمال؛
فحاذري ألّا تقوّضي نادِيَ عشيرتِكِ!
*
إذا كنتِ جميلة، فلا تنغرّي، ولا تجْمَحي!
لِئلّا تُحالفَكِ العَبَراتُ.
*
(10)
الحكمة تدوم، أمّا الغِنى فلا.
*
الفلاسفة والحكماء أحكم، وأبعد نظرًا من الملوك والرّؤساء.
*
ليس كلّ الطّموحين إلى السّلطة يستحقّونها.
*
مَن الّذي سبق، العالِم أم الفيلسوف؟
*
المَزهُوّ بنفسه؛ يتكبّرعلى أقرب مقرّبيه.
*
قصر الملِك سجن بخمسين نجمًا.
مَن يفِرّ منه؛ يسمع تطريب عصافير الحرّيّة.
*
طلبتْ ليرات ذهب قبل الخِطْبة ضمانًا لحبّهما!
لم تجد اللّيرات ولا العريس.
*
تشُكّ بحليلتك؟ أنت المسبِّب.
*
الأمّ متوّجة بالتّميُّز والتّفوّق.
*
في يوم الأرض لا تجد برجوازيًّا واحدًا!
*
مَن حمى الأرض هم الّذين لا يمتلكونها.
*

(11)
مَن هو المسؤول عن حرب الشّوارع؟
*
مَن يقدر أن يمنع التهوّر في الشّوارع؟
*
مَن يقدر أنْ يحُلّ لغز الاختناقات المروريّة؟
*

كم حادثِ سير يقع كلَّ ساعة، بل كلّ دقيقة بل كلّ ثانية!
*
القطار وسيلة السّفر المفضّلة.
*
حرب الشّوارع بدأت. والضّروس في الطّريق. فاحذروا!
*
أكبر آفة في العالَم هي كثرة السّيّارات.
*
طيّروا نصف السّيّارات عن الشّوارع.
*
ليتوقّف جشع الشّركات.
*
أين أنتم من الطّبيعة الخلّابة؟
*
صارت السّيّارات مَدعاة لِلِازْدِهاء الأمّيّ.
*
يرعَوْن العِيس، البُخوت والدّواسر في الهَيامي بأفرَه المَركبات الآليّة.
*
السّيّارة سجن متحرّك!
*
الطيّارة مغامرة، لا بدّ منها.
*
الصّاروخ برق اصطناعيّ مدمّر.
*
الدّرّاجة الكهربائيّة نسمة ريح قاتلة أحيانًا.
*
السّفينة الفضائيّة ضرائب على أكتاف النّاس. تدمّرت، ودمّرت.
*
هل تركّبون أجنحة، وتطيروا؟
*
باعوا أراضيَهم؛ واشترَوا فيها سيّارات. راحت السّيّارات والأراضي معًا.
وكان الشّراب المُسكر قد أخذ فيهم.
(12)
كلَّ عام وعيد ونحن نحبّ بعضنا مرجعين ما سلبناه.
*
الكوارث الطّبيعيّة كافية للبشريّة.
*
لا تلوّثوا الأعياد بدخان السّخافات. فكّروا بالأطفال.
*
تبرّعوا لأبناء شعبكم المشرّدين.
*
قدَح الخَنَدريس المشعشَع بالمِسطار سافك.
فكيف تروّح إلى بيتك بعد الهيصة الّتي غصّت بالممثّلين؟
*
زيارتي لك غير مشروطة بمبادرتك.
*
براءة الأطفال فيها عِبر.
*
مقاولو الحفلات في فترة الأعياد أكثر من مقاولي العمار.
*
تزيين غصن سرْو، أو زيتون أو جوْز أخضر يغرّد عليه الخُضاريّ،
أجمل رمز لشجرة عيد الميلاد.
*
هل جَمال الكَحلاء كالمكحّلة؟
*
(13)
معاتَبة الصّديق تديم الصّداقة.
*
مَن يحبّك، لا يفرّط بك.
*
مَن يَبِعْ مُحبّه، يبعْ نفسه.
*
الحبّ من القلب يدوم.
*
العقل والقلب سِيّان.
*
المحافظة على الصّداقة أصعب من إيجادها.
*
هربتْ معك! علقتَ بالشّباك.
(14)
بالذّهب والمال تشتري عروسًا. لكنْ، رقيقة النَّسْج.
*
يا غاليتي، هل تدوم؟
*
هل تحبّني؟ هو التّوجُّس.
*
حَلَما بلحظة جمعتهما. فهَلَّ الرّيْب.
*
تجد مَن تحبّها مرّة واحدة.
*
الحبّ لا يكتسي بثياب المصلحة.
*
زِرُّ ورد يُجذل من تحبّ؛ إذا حاكت لونَه العيونُ.
*
لا وجود للطّبيعة بلا الأغاريد.
*
همْس الورود والأزهار يسكت ضجيج العالَم.
*
(15)
وأنت في الرُّفَغْنِيَة تذكّر المُعْوِزين.
*
ليس كلّ مَن انحنى تواضعًا يرجع مستقيمًا.
*
الحكيم ليس بحاجة لأنْ يعرّف على نفسه.
*
الكلام القاسي يجَهِّم الوجه.
*
الكلام الرّقيق يشرح الصّدر.
*
المتنكّر للحقّ فاقد للإحساس والكرامة.
*
تقليم الكَرمة يحتاج إلى مِقصّ. تقريط الزّيتون يحتاج إلى مِنشار. وشرّ هذا العالم ؟
*
مقابلة الخطإِ بمثله شرارة العداوة.
*
هل يوجد للمُزدَهي بنفسه صديق؟
*
حَرمتَ؟ حُرِمتَ.
*
معنى الغَيور مُختلف.
*
الدَّعِيّ مريض بالعظَمة.
*
هل يتذكّر سالب الثّروة حكاية الرّياح والزّوابع؟
*
السّياسة أخطر، وأكبر مدرسة رِياء على وجه البسيطة.
*
معرفتك طرَف خيط.
*
هضمت حقًّا؛ خسرت أضعافه.
*
الحسود القالي يكره نفسه.
*
الغنيّ يحتقر العُملة.
*
(16)
كلمة كاسك محبّة، لم تغيّر شعرة بالعَلاقات. بل اشترت الخصومات.
*
تعصّب الكنائس تجاه بعضها كارثة عالميّة.
*
في القاعات لا تقدر على تشخيص الحاضرين!
وخاصّة في المناسبات الّتي توحي بالسّرور والِانشراح.
*
صندوق المباركة، النّقوط، خجالة. صغِّروا البيدر.
(17)
مَن يضحك بصوت عالٍ، يفتّش عن الفرح المفقود.
*
مَن يبتسم لطفل؛ يحبّه طَوال حياته.
*
ثَور هائج لا تمسكه من قرنيه. قدّم له كبشة حشيش.
*
حافر الحصان قاتلك؛ إن ضربته.
*
ميّز الابتسامة؛ لئلّا تنغدر.
*
المرأة العاقلة زينتها العلم والأدب. أمّا الجاهلة فزينتها الذّهب.
*
مَن يبِعْ أرضه؛ لم تكن له بالأساس.
*
راجعوا صور سُدور الحِنّاء في الزّفات!
*

 


(18)
قِ نفسَك من الأغبياءِ.
*
المكتفي بما عنده مالك للدّنيا.
*
الكذب يرشد إلى الفُجور.
*
المخالَفة للحقيقة صارت نهج حياة.
*
العداء يسبّب تجرّع الدّواء.
*
البَغضاء عصا السُّقماء.
*
البطَر يعمي النّظر.
*
مَن يُظهر خلاف ما يبطن إنسان رخيص. يبقى بدِرْوَة مَن يُذلّه.
*
الفرحان بمدحه في وجهه معلّم للنِّفاق.
*
المغرور لا يستمع إليه أحد.
*
القَنوع لا يعطش ولا يجوع.
*
إذا علوت شجرة باسقة؛ فاحذر السّقوط.
*
لا تطلع على شجرة سامقة؛ إذا لم تخطّط كيف تنزل!
*
المُعاداة أسهل من المصالحة.
*
تقدر أن تربّي شبل أسد؛ إذا قدرت الدّخول إلى العرين لإمساكه.
*
إذا طاردت غزاليْنِ؛ ستعود صفر اليدينِ.
*
(19)
هل يصنع الّلوحة لون واحدُ؟
*
إذا أحبّتِ امرأة غير أليف صباها؛ فلا يتوقّف تدهورُها.
*
المُخاتلون حليلاتِهم أكثر من الخادعات عن غَفلة.
*
المتمرّغ على حُصُر قذرة؛ لا يجد الفتاة العفيفة.
*
تزوجتِ الثّريّ وليس الحبيب؛ فبكت.
*
السارق أليفة صبا غيره؛ سيفتّش عن رغيف خبز، ولا يجده!
*
المسلِّط الأضواء على نفسه لا يشتهر.
*
قطيع من الذّئاب لا يجرُؤ على مهاجمة ليْث واحد!
*
احذر المرأة المَزْهوّة؛ لئلّا تذهب بالتّالد والطّريف.
*
احذري الرّجل المتعاظم؛ لئلّا يبدّدك.
*
المرأة الأرستقراطيّة لا تعرف أن المتواضعات يقيّمنها صحيحًا.
*
لا يعرف موقع أرضه. يعرف كم قبض ثمنها.
*
العمّال يستحقون امتلاك الأرض.
عمّروا عليها بتعبهم. أصحابها تفرّقوا أيدي سبأ!
*
لا تنجو من مصيبة، إذا شمِتّ بمصيبة غيرك.
*
إذا لم يتجدد الحبّ، يتلاشى.
*
سفينتك كبيرة؟ حاذر العواصف!
*
لا تمدَّ يدك إلى الغنيّ. عمّر بيتك على الأرض الّتي اشتريتها منه.
*
لا تقرِض الفقير، بل أعطه خُفية!
*
هل يخاف على شيء، من يملِك هَباء الزّوبعة؟
*
البسطاء يحكمون على الأعيان.
*
هل تجد مَن تطابق أفعالُه أقوالَه؛ لتأخذ برأيه؟
*
مالٌ ليس لك! افحص ضميرك.
*
هضمت حقًّا! هل ستهضم مَعِدتك الطّعام؟

*
غنيّ أنت! كثّر من الحسناتِ.
فقير أنت! قلّل من السّيّئاتِ.
*
(20)
عصفورالدّوريّ يعيش بجوار المنازل.
يبني عشّه تحت أطْناف وأفاريز المنازل. معلّم للصّداقة.
*
الحَسّون من أجمل العصافير لونًا وصوتًا.
يعيش في مجموعات. تتحرّك للبحث عن قُوتها. لم تدُرْ معركة بينها!
*
البلبل (النُّغَر) طائر صغير حسن الصّوت.
فطِن، وفيّ وحسَن المعاشرة. له زوجة واحدة.
يتساعد الزّوجان في حضانة البيض وتربية الفراخ. دروس تربويّة!
*
الحَجَل طائر جميل.عند الخطر يطير بعيدًا.
يقدرعلى التّخفّي والتمويه. ينقّي محيطه من الحشرات الضّارّة.
يعيش في أزواج، ويكوّن أسرابًا. لنا فيه عِبَر!
*
الهدهد طائر رشيق حسَن المظهر.
يتمكّن على إبعاد الحيوان الضّاري عن عشّه. هو من أصدقاء الفلّاحين.
الذَّكَر يطعم الأنثى أثناء فترة الحضانة وصغارَه بعد التفقيس. مخلص.
أقبل الهدهد يومًا ناشر الرّيش اختيالا
قال، يا قومُ، أروني مَن يضاهيني جمالا؟
*
الكَناريّ، أو الكَنار عصفور ساحر اللّون وعذب الصّوت.
أليف، اجتماعيّ. يدافع عن بيته، بيئته ومِنطقته!
يتغذّى مع سربه. متعلّق بالحبّ والتّفاني.

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

650 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع