اسلوب جديد للقراءة في القرن ٢١ - الجزء الثاني

                                             

                        بقلم أحمد فخري

    

            اسلوب جديد للقراءة في القرن ٢١
                     الجزء الثاني

حضرات القراء الكرام

فاتني ان اذكر في الجزء الاول أن هناك امراً فائق الاهمية يخص افضلية قراءة الكتب الرقمية باستخدام اللوحات الالكترونية وهو يشكل ركناً اساسياً في القراءة الا وهو الانارة.
فانت عندما تريد ان تقرأ كتاباُ ورقياً فيترتب عليك ان تراعي الانارة الجيدة التي تناسب عينيك، والا فان عينيك ستعاني من التعب بعد فترة وجيزة تجعلك تعدل عن مواصلة القراءة.

      


خبراء العيون ينصحوننا دائماً ان نضع مصدر الضوء خلفنا بحيث يسقط الشعاع على الكتاب بزاوية مائلة حتى يكون استقبال العين للشعاع سلساً. وانتم تعلمون ان الحصول على مصدر للضوء بشكل مثالي لا يمكن ان يتوفر بكل الاوقات. لذا فاننا احياناً نرضخ الى حلول وسط بالنسبة للاضائة.

اما في القراءة باللوحة فان مصدر الضوء يأتي من اللوحة نفسها وبامكانك أن تتحكم بقوة الضوء كما تشاء. وبالامكان

      

القراءة في غرفة مظلمة تماماً إن شئت وأن تترك اللوحة كي توفر الانارة المثالية للقراءة.

للراغبين الأطلاع على الجزء الأول:

https://algardenia.com/maqalat/32724-2017-11-12-16-43-59.html

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

505 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع