شذرات من تاريخ كركوك ١٩١٩ -١٩٢٣

                                                  

                             ياسين الحديدي

                   

          شذرات من تاريخ كركوك ١٩١٩ - ١٩٢٣

1-تم اجراء اول احصاء سكاني لمركز مدينة كركوك بواسطة موظفين اداريين غير مختصين في عام 1919 بعد احتلال كركوك سنة 1918وكان احصاء تقديري وقد كان عدد النفوس 92000نسمة

2-بتاريخ 21 ايار 1919 تم فصل مدينة السليمانية عن لواء كركوك واصبحت منطقة بحد ذاتها وعين لها حاكم سياسي

3-في عام 1919  تم تاسيس قوة من اهل كركوك مرتبطة بالحاكم السياسي البريطاني وبااشراف ضباط انكليز لحفظ الامن وكقوة طارئة لقمع الاحتججات من اهل المدينة وتقوم بواجبات الشرطة (القولجية) اطلق اسم (الشبانة) عليها

4-توجه الشيخ المرحوم محمود الحفيد مع اتباعه الي مضيق طاسلوجة لغرض احتلال كركوك  وعين نفسه حاكما علي السليمانية بعد اعتقال جميع ضباط وجنود الاحتلال وتمكن الجنرال فرايز وفرقته من السيطرة علي الموقف  بعد متاعب كثيرة في اواخر حزيران عام 1919 وتم القبض علي الشيخ وبعض اعوانه وارسلتهم القوة الي بغداد مخفورين

5-في عام 1919 تم انجاز خط حديد السكك بين كركوك بغداد بعد تمديده من منطقة كنكر في كفري وهو خط عسكري استعمله الانكليز لنقل الجنود والعتاد والتجارة وهو خط متري مساره يبداء من بغداد بعقوبة خانقين جلولاء كفري طوز علي سراي بشير كركوك وتحول الي خط لنقل المسافرين وكان مجهز بعربات من الهند وطول الخط يبلغ 323كم والغي الخط عام 1980 وتاسيس خط جديد عريض متطور وتغيير مساره من كركوك الي الرياض في الحويجة بيجي تكريت حديثة بغداد ومتوقف عن العمل حاليا منذ الاحتلال الامريكي لتعرضه الي القصف الجوي الامريكي والتخريب والنهب لبعض اجزاءه ولم تمتد اليه يد العمران ونسبه حاليا من الخط في الاراضي المسيطر عليها من الارهابيين

6-في شتاء عام 1919 تم تشكيل مجلس بلدي والتاريخ  يعيد نفسة حيث تم تشكيلة علي اساس قومي وديني وطائفي وهو النهج الذي نهجته القوات الامركيه بعد احتلال العراق 2003 لتكريس الطائفية وزرع الفتن في المجتمع العراقي وتجذير ذلك المبداء المتوارث  وكانت تشكيلة المجلس من قبل الانكليز قوامها 12 عضو 6سته من الكرد 3ثلاثه من التركمان وواحد من كل من العرب والمسيحيين واليهود وبعد الاحتلال الامريكي اصبح العدد 36 عضو معين وفق التقسيم انف الذكر باستثناء اليهود وكان يدير ويراس المجلس الحاكم السياسي الانكليزي ومن ثم الامريكي

7-بعد الاحتلال مباشرة لكركوك عام 1918 تم غلق جميع المدارس العثمانية من قبل الكابتن بيس ناظر المعارف في الموصل حيث كانت كركوك تابعة لولاية الموصل  وفي عام 1919 تم تم فتح المدرسة العلمية ومدرسة ابتدائية  من قبل المحتل وكان علي كل طالب دفع روبية  لقاء التسجيل وكان دفع الاجور سبب في عدم انتشار التعليم  واستمر ت الحالة ونتيجة الحاح واحتجاج المواطنيين تم رفع الاجور عن المرحلة الابتدائية فقط عام1927  

8-عام 1919 تم تاسيس اول مدرسة ابتدائية باسم ظفر الابتدائية وعين شكري عبد الاحد مديرا لها وهو من القلعة ومن المسيحيين حيث ان القلعة كانت سكن لكثير من المسيحيين  ومن ثم اصبح مديرا لجريدة النجمة التي يصدرها الاحتلال  وبعد ثلاث سنوات انشطرت مدرسة المظفر عام 1923 الي مدرستان جديدتان  القلعة الابتدائية والقورية الابتدائية

9- تبلورت الحركة الوطنيه  في مقاومة الاحتلال  وتعاظم نشاط المواطنيين  وقد اخبر  الحاكم السياسي  س. ه- لونكريك  حكومته بالتذمر وضجر المواطنيين واذا لم يتم تلطيف الجو وبذل الجهود وتهدئة الحال سوف نتعرض الي الثورة والمقاومة

10-في عام 1920 تم فتح طريق يربط كركوك حلبجة رش بالزيت الاسود واصبح طريقا سالكا طيلة ايام السنه

11-عام 1921 تم اقرار قانون التطوع للخدمة العسكرية وفتحت مقرات التجنيد لاستقبال المتطوعيين

12- تم في عام 1923 فصل قضاء اربيل عن لواء كركوك واصبحت اربيل اللواء الثالث عشر ضمن العراق

ارجو من القارئ الكريم التركيز علي الفقرة السادسة  حيث يعيد التاريخ نفسة حسب الطريقة الامريكية والاستفادة من سياسة فرق تسد  وهو شعار ونهج بريطاني بامتياز  كان من نتيجته هذا التمزق  والتشرذم وافة الدم التي انهكت العراقيين وهو ايضا من مخلفات سايكس بيكو التي مزقت العرب والعراق

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

947 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع