الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - الرعيل الأول من المحاميات العراقيات

الرعيل الأول من المحاميات العراقيات

                                                         

                                طارق رؤوف محمود


الرعيل الأول من المحاميات العراقيات

بمناسبة يوم المحامي 24-8 نهنأ كافة المحامين العراقيين ونقابتهم.. ونذكر لهم شيء عن الرعيل الاول من المحاميات

    

نقابة المحامين العراقية كونها أقدم نقابة مهنية تضم ألان أكبر عدد من المحاميات يزاولن عملهن مع زملائهم الرجال دون أي تمايز.. لقد صدرت عدة قوانين منذ تأسيس النقابة من خلالها ارتقت مهنة المحاماة في العراق.. ففي الأعوام التي تلت تأسيس النقابة، سرت موجة من الوعي في جميع إنحاء العراق.. واندفعت فتياتنا إلى الانتساب إلى الكليات العراقية المختلفة ومنها كلية الحقوق العراقية لنيل شهادة القانون (الحقوق) لمشاركة الرجل في العمل بالدوائر القانونية.. أو الانتماء إلى نقابة المحامين لمزاولة المهنة جنبا إلى جنب مع أخيها الرجل.. البداية عام 39 – 40 نالت السيدة صبيحة الشيخ احمد الداود شهادة كلية الحقوق وسميت بالحقوقية الاولى ولكنها لم تنتمي إلى نقابة المحامين إلا بتاريخ 6/4/1956.
إما أول امرأة انتمت إلى نقابة المحامين كانت السيدة أمينة الرحال تخرجت بتاريخ 31/5/1943 وانتمت إلى النقابة بتاريخ 12/6/1943 فكانت أول محامية مسجلة في جدول المحامين. إن إقدام المرأة على مجال القانون في ذلك الوقت يدل على الطموح والإقدام.. وفي أواخر عام 1972 بلغ عدد المنتميات من النساء إلى النقابة والمسجلات في سجل المحامين ثمان وسبعون محامية هم الرعيل الأول.. كان لهن حضور مشرف إمام القضاء العراقي وكذلك تم تعيين عدد منهن في مراكز متقدمة بالدولة. وعملن في المجال الاجتماعي والسياسي.. واليوم بعد مرور أكثر من سبعين سنة على تأسيس النقابة فقد بلغ عدد المحاميات المنتميات أكثر من سبعة ألاف محاميه من أصل أربعين إلف محام فان هذه النسبة تشكل حالة ايجابية ومتميزة ومفخرة للنقابة حيث استطاعت جلب هكذا عدد من النساء لصفوفها. . ولغرض اطلاع المحامين الشباب على أسماء من سبقهم من المحاميات وكذلك إدخال السرور لأبنائهن وأحفادهن لما قدمن من خدمات للعدالة والقانون.. ندرج أسماء الرعيل الأول لغاية عام 1972
أديبة طه الشبلي – أمينة الرحال – افلين رزوق شماس- ثروت محمد صالح محمود – راجحة إسماعيل شريف العاني - راسمة زينل – سرية محمود أديب – سهام عبد الرزاق العاني - ليلى حسين معروف – ساري مجيد نازو – مي فرج عبود الشيخ – نصرة حمدي عبد الرضا – زبيدة هادي الزبيدي – سالمة سنشل – سعاد سلمان داود –صبيحة الشيخ احمد – ليلى عبد علي الخليل – منى أنور ألعبده – نزهت غزاله – نضال طالب جميل – نوال فرنسيس جزراوي – ألمازه حمودي عبد الرضا – بليان هراند مليكان – أمينة كامل الجاد رجي خالدة شهاب السعيدي – خالدة عبد الكريم مصطفى – سلوى محمد علي كريم – ساجدة عباس نجاة عودة يوسف الديراوي - ليلى مرتضى هاشم الشديدي منى مكي سبتي الاشتري – باكزة عبد القادر محمد علي – عناء إسماعيل جاسم الربيعي – سعاد فهرمان علي – نعيمة الوكيل – هيفاء عبد الجبار نصيف الزبيدي – جاكلين لويس متى – واجدة رشدي النقيب وداد جهاد عبد الرحمن – سليمة عبد الجبار القداغ – سهيلة محمد إبراهيم الناصر – نبيهه جابك الزهيري – وصال ناصر الموسوي – أحلام كاظم مجيد القيصر – سميرة جاسم محمد الباقي – نبيلة صادق الخطيب – نادرة داود يوسف النعمان – باسمة خليل بهمام – سعادة صابر صالح- نضال علي حسين سباهي – خالدة عمر علي أغا – سمية ظافر الزهاوي – باسمة عبد الوهاب داود – الس ارتبن وردي - سلوى كامل القس متى – واثقة محمد يوسف العاني – منتهى عبد الباقي عبد الرضا – الهام عبد الله محمود - ناهده صالح حمزة العميري – فائزة إبراهيم يوكأ – نجوى جاسم العوادي – سميحة علي ثروت – أديبة كيرو حنا - آمال احمد البكر – سهام إسماعيل السريح – نائلة عبد القادر السواد – نجاة عبد العزيز – بدور زكي محمد الدده – منيبة رؤوف الحمداني – نجاة حسن غلام – نهلة عبد الجبار عبد الستار- سهام محمد احمد الطائي – منتهى مصطفى كمال – قسمة محمد محمود
ألنعيمي – وصال ناهي حمود الفاهي – ماجدة علي عبد الله الصالحي – ساهرة سلمان طيبان ألنمري – ميسون ذياب مهدي – نعم محمد صالح مهدي الجبوري .
وخلال أعوام السبعينات وما بعدها ازداد عدد المحاميات بشكل بارز ومارسن المهنة في جميع محافظات العراق.. ولا تخلو أية محافظة منهن على الإطلاق .. وتولى بعضهن مناصب في القضاء والادعاء العام وفي مراكز الدولة المهمة وقسما أخر نشط في المجال السياسي والاجتماعي ويشغلن مراكز قيادية في المنظمات النسائية والمدنية  وحقوق الإنسان..
ومنذ الثمانينات برز نشاط نسائي طموح حاولت فيه بعض المحاميات نيل ثقة المحامين للمشاركة في قيادة النقابة .. وفعلا رشح عدد منهن في دورات انتخابية ماضية ومتعددة لكن مع الأسف لم تصل أحداهن لمجلس النقابة .. إلا إن عدد كبير من المحاميات ساهمن مساهمة فاعلة في العمل النقابي من خلال لجان النقابة المتعددة وبالأخص لجنة المرأة ولجنة الشباب ولجنة حقوق الإنسان وغيرها .. وساهمت معظم المحاميات في أنشطة النقابة منها الندوات والدورات والاجتماعات .. وكذلك شاركن في مؤتمرات المحامين العرب التي عقدت في معظم الدول العربية.
إن نشاط المحامين الشباب وتطلعهم لمستقبل أفضل وممارستهم حقهم في الدورات الانتخابية استطاعوا لأول مرة إيصال المرأة لعضوية مجلس النقابة حيث تم انتخاب المحامية السيدة ( أحلام اللامي) لعضوية المجلس وهي اول محامية انتخبت لعضوية المجلس والملاحظ إن غالبية أعضاء المجلس من الشباب .. وكذلك نسبة الشباب المسجلين في جدول المحامين عالية ، والان تدير العمل في النقابة المحامية احلام الامي بصفة نقيب ،ويسعى الم حامون الشباب من كلا الجنسين العمل على إرساء مهنة مستقلة ذات طابع أنساني .. والحفاظ على دور النقابة الهام في العراق وصيانة استقلالها لأنها عنصر أساسي من عناصر المجتمع.. كما فعل الإسلاف الأفذاذ من قبلهم هذه لمحة بسيطة عن الرعيل الأول من المحاميات آلائي خدمن المهنة والعدالة ..
 عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
 

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

446 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع