الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - العشق في كرتي الأرضية

العشق في كرتي الأرضية

        عهود الشكرجي         
ســـّر كـــل خطواتــــــكْ

على ارضِ قلبــــي
تَجَـــــول
 داخَل دهـــاليــــزَر روحــــيْ
اقَطـــع الامــــيالَ كلـــها مع مســـــــارِ دمـــــيْ
ارســــم بانـــَامِلِــــكَ مخيـــــلتــــــي
والـــــــــــهوَ فـــي روحَي كـــــما تشَـــــاءْ
اكتـــــب بيَدَيَكَ خــــطواتــــي
وباي اي ارضٍ تحـــــــبْ
لــــنْ تَـــــشعرَ بالـــــــمَلل
او بالـــــعَنـــــاْءْ
اغتَـــــسل بدموعــــي من الفجَـــرِ حــــــتى المـــــــساءْ
لــــــــــــنْ اقــــــُولَ يكــــــفي
فكــــــــــــلُ مالديَ
وهَبـــــــتهُ لـــــكَ فَلــــــّبي ياحبــــــيبي النـــــــــــــِداءْ
ساعـــــطيكَ دَلــــواً حــــتى تســــكب من مجرى دمـــي
انـــــــــــــا راضيـــية
مبتــــــسمة
صَدقنـــــي
  لــــــنْ استـــــَاْءْ



اغــــرس وجهَــــكَ فــي عيـــــني
فيــــــالَ سحِرِ وجهــــكَ
!كـــم يحمـــــلُ مــــن البــــهاءْ
يــدي سترتـــــبُ لــــكَ اوراقــــكَ
المــــلمُ بهــــا مانثـــرتهُ وبعثرتَــــــهُ

افــــــعل ماتـــريد
لــــكَ مطــــلق ُ الصلآحيــــة
دون خجلٍ
دون اســــــتحياءْ
انــــي نذرتُ لــــكَ العُمــــرَ
بمـــــا فيهِ مــــن سعادة او
 حتـــــى شــــقاءْ
مهــــما درتُ وركــــضتُ
 لـــن اشعـــــر بالاعـــــياءْ
فكــــلي لــــكَ انــــــاْ
وهبــــــتُ روحيَ
نفســــــي
ايامــــــي
احـــــلامي
ملـــــك صــــــرف
لابيــــــعَ ولا شــــــراءْ


اعلـــــمْ انـــــي غارقـــــةٌ حتى الثــــــمالة
بعــــــــشقٍ لنْ اطلــــــب النجــــــدةَ بعدهُ
فكــــــلي لــــكَ فـــــداءْ
لــــكَ كرتـــــي الارضـــــــية
ســـــــــــــرْ فيـــــها
طـــــــــــــولاً
 عرضــــــــــــاً
غـــــرباً
شـــرقاً
جــــــــــــنوباً وشمــــــالاً
بحــــــــــــورُهـــــا
محيـــــــــــــطاتِها
ومافـــــيها من مروجٍ وحــــــتى الــــصحراءْ
تـــــــــــــــاكد اني لكَ امرأةٌ
غيـــــر مارأيـــــــــــتَ وعاشـــــرتَ من النـــــــساءْ
فانا املــــــكُ مالم تمــــلك ايُ امــــرأةٍ
من مشـــــاعرَ حبٍ
كرجلً يمـــــلك قصــــُور الارض ويبــــذخُ المـــــالَ برخــــــاءْ
لا تكــــــَنْ سببَ جرحـــــي
واعطـــــي من الحبِ قليـــــلآً
اني اكرَهُ البــــــُخَلاءْ
من اعــــشقه
لا ارضـــــى بهِ في كرتــــــي الارضيـــــة وعالمـــــي كالنـــــزلاءْ
فكــــُنْ في حبــــي اميـــــراً
كمـــــا انـــا لكَ ارضٌ معـــــــطاءْ
واحــــذر
 ان تهــــــينَ حبـــيَ والوفـــــــاءْ
تجـــــول في جنــــــاتِ احلامـــــي
انتَ وحـــــدَكَ فلــــــديكَ بطـــــاقةُ اســـــتثــــناءْ
اقطـــــطف من اشــــجارها
كـــــلمات عشقٍ تُشبِـــــعُ مســــامعكَ
وارتــــــشف من ينـــــابـــــيعَ الهــــــوى
شهـــــدَ ايامـــــكَ فانهــــا لحبيبي دواءْ
وانْ اردتْ
ازرع في حقولـــــي زنابـــــقاً
صفراءُ او بيضاءْ
ستـــــنسى في عالــــمي نساءَ الارض
ملـــــــــــــكاتٍ او حوريــــــات
فان اخرجـــــتكَ منـــها ساكونُ حمـــــقاءَ
بلـــــهاءْ


ياامـــــــــــــير عمــــــري
ياملـــــكاً على عرشِ دنــــــيايْ
انـــــا وانـــــتَ واحـــــٌد
فقــــــاموسيَ بالعـــــــشقِ
لا يعـــــرفُ الكــــــبرياءْ

عهود الشكرجي

الگاردينيا: شكرا عهود.. كتبتِ شىء راااائع

 

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

726 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع