كم عاشق صان الهوى

الهام زكي


كم عاشق صان الهوى

كم من عاشقٍ

بنظرةٍ من الحبيبِ

صانَ الهوى

وفي قلبهِ تتراقصُ

 نيرانُ البعدِ والجوى

وآخرٍ في نعيمِ الوصلِ مدللٌ

لكنهُ من الوصالِ

ما أرتوى

وكم من فقيرٍ

أضناهُ جوعٌ و حاجةٌ

يقبلُ الخبزَ خشوعاً

ولله شاكرا

وميسورِ حالٍ مرفهـاً

لكنهُ من المالِ

ما شبعَ ولا أكتفى

وكم من عليلٍ

شكرَ اللهَ رغم علةً

وسليمٍ في كل صبحٍ

يصحو متذمرا

أ يكونُ حمدُ الله وذكرهُ

على الفقيرِ مفصلا  ؟

يتلو الصلاةَ بعدَ الصلاةِ

ولربه مستغفرا

والعليلُ يرى الكسيحَ

بعينِ الزاهدِ

ويقولُ رحماكَ ربي

وقد شفيتني مما تراهُ

العينُ فتدمعـا

أما الغنيَ المعافى

فتراهُ تارةً في رضا

وتارةً أخرى

جاحداً متكبرا

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

901 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع