الولايات المتحدة الامريكية تندد بسياسة قطر الارهابية بيد وباخرى تصافحها

                                            

                        طارق عيسى طه

الولايات المتحدة الامريكية تندد بسياسة قطر الارهابية بيد وباخرى تصافحها


أنضمت ألولايات ألمتحدة ألأمريكية ألى ألدول التي قاطعت دولة قطر مثل السعودية والامارات ومصر ودولة المالديف  واليمن وكانت تصريحات الرئيس الامريكي ترامب بخصوص علاقة دولة قطر بألأرهاب واضحة , أليوم خرجت وسائل الاعلام ألعالمية بأنباء عن عقد صفقة  بمقدار اثنى عشرمليار دولار امريكي بين الولايات المتحدة الامريكية ودولة قطر لشراء ستة وثلاين طائرة مقاتلة ايف 15 وتعتبر هذه الطائرات ألحديثة وألمتطورة عربون الصداقة بين الدولتين في المجال ألأمني, وبهذا اكد الرئيس الامريكي السيد ترامب بان التجارة والسياسة عمليتين منفصلتين لا علاقة تربط بعضها بالبعض ألأخر ,ألسيد ترامب يضع مفاهيم جديدة للسياسة الدولية فأذا كانت دولة قطر ترعى الارهاب ألعالمي في العراق وسوريا وليبيا ومصر فهي لا تختلف اساسا عن الدواعش فكيف يفسر السيد ترامب بيع طائرات مقاتلة لقطر التي ترعى الارهاب كما جاء في تصريحاته السابقة , فما هو الفرق بين التعامل مع دولة حامية للارهاب وممولة له , وبين ألدولة التي تدعى بالتنظيم الاسلامي الداعشية الظلامية وتنفذ عمليات ألأرهاب بأبشع صوره ؟ لقد قام السيد ترامب باستعمال العامل النفسي بالتهديد بأخذ أجور الحراسة من المملكة السعودية وحقق بزيارته ألأخيرة للمملكة بيع أسلحة بمقدار 110 مليار دولار امريكي وعقد اتفاقيات تجارية أخرى بمبلغ 450 مليار دولار امريكي سياسة العصا والجزرة التي تنفع مع دولنا العربية للأسف وفشلت هذه السياسة مع كوريا الشمالية التي زادت من تجاربها الصاروخية البالاستية وحيث صرح بعدها السيد ترامب بانه يسعده لقاء الرئيس الكوري الشمالي ,عالمنا اليوم مليئ بالمفاجئات والصراعات ليست بين الاعداء التقليديين فقط وانما بين اصدقاء الامس ايضا كما هو الحال بين السعودية والامارات وقطر الذين ربطتهم وشائج الصداقات والاعمال المشتركة في حربهم ضد اليمن وتدخلهم في العراق وليبيا ولا نعرف ما جرى ويجري من وراء الكواليس المظلمة والتي كانت ضحيتها الشعوب العربية فقط .

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

723 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع