أمثال صينية مترجمة عن الروسيٌة (٢)

                                                          

                               أ.د. ضياء نافع

         

الترجمة الحرفية – الحبر السئ احسن  من أفضل ذاكرة .

التعليق – كم ضاعت وقائع وأحداث في تاريخ الانسان لأنه لم يسجلها في حينها للتاريخ وللاجيال اللاحقة . هذا المثل الصيني يدعو الى ضرورة كتابة الاحداث باي شكل من الاشكال ( حتى بالحبر السئ !) كي لا تضيع , اذ لا يمكن الاعتماد على الذاكرة , فالانسان ينسى تلك الاحداث بمرور الزمن , ونسيان الاحداث و الدروس التي رافقتها يؤدي الى ضياع تلك الدروس , واحتمال  تكرار نفس تلك الاخطاء  في الحياة لاحقا .
+++++
الترجمة الحرفية – احذر من النار في النهار ومن اللصوص في الليل .
التعليق –  يقول المثل العربي – الحذر يقيك الضرر, وهو قول شامل جدا  , اما  المثل الصيني فيحدد الحذر من خطرين اساسيين هما -  من النار نهارا (لأن الانسان يستخدمها بكل اشكالها وانواعها اثناء مسيرة حياته اليومية , وما أخطرها اذا تندلع وتتحول الى حريق ), ومن اللصوص ( بكل اشكالهم وصورهم والوانهم ) وهم يمارسون جرائمهم  سرا  في ظلام الليل وعتمته.
+++++
الترجمة الحرفية – يرى المتفائل امكانية في كل خطر , ويرى المتشائم خطرا في كل امكانية .
التعليق – مثل فلسفي عميق ينعكس في حياتنا اليومية, ويجسٌد الصراع الدائم بين التفاؤل والتشاؤم  في مسيرة كل البشر. ما أروع ان نتفاءل بالخير كي نجده كما يقول مثلنا العربي الجميل – تفاءلوا بالخير تجدوه .
+++++
الترجمة الحرفية – في اللعبة الطويلة لا يوجد منتصر .
التعليق –  يفهم الناس في كل مكان وزمان معنى هذا المثل واهميته  عندما تحدث الحروب العبثية الطويلة  والمصادمات المسلحة بين البشر , والتي يختلقها الحكام فيما بينهم تنفيذا لمصالحهم , وتدفع الشعوب حياتها ثمنا لها.
+++++
الترجمة الحرفية – اسرعوا  ببطء.
التعليق –  المثل العربي يقول في التأني السلامة وفي العجلة الندامة , والمثل الروسي يقول – ببطء تسير أبعد ستكون , و لكن المثل الصيني يوحٌد الجانبين , مؤكدا على ضرورة السرعة واهميتها , و في نفس الوقت ضرورة  التأني ايضا عند تنفيذها .
+++++
الترجمة الحرفية – الفطور الجيد لا يحل محل الغداء الجيد .
التعليق – كل شئ في الحياة يمتلك قيمته واهميته  و خصوصيته , ولا يمكن – باي حال من الاحوال -  لاي انسان او لاي شئ ان يحل محل الآخر , حتى اذا كانا كلاهما جيدين .
+++++
الترجمة الحرفية – عندما يلتئم الجرح تنسى الالم.
التعليق – يقول المثل العربي ( لا يوجد حزنا مهما كان لايخففه الزمان) , ويقول المثل الروسي (الزمان يداوي) , الا ان هذا المثل الصيني ( رغم كونه ينطلق من نفس المعنى) فانه يذهب أبعد ويصل الى  استنتاج  حاسم وهو - نسيان الالم , وهي مسألة تثير النقاش.
+++++
الترجمة الحرفية -  الاولاد من ام واحدة , لكنهم مختلفون .
التعليق – لنتذكر المثل المشهور بلهجتنا العراقية  - مو كل اصابعك سوه (ليس كل اصابعك متساوية ).
+++++
الترجمة الحرفية -  اعرف حدودك دائما .
التعليق - مثلنا العربي المعروف – (رحم الله امرءا عرف قدر نفسه) يؤكد نفس المعنى.
+++++
الترجمة الحرفية – الارجل العارية لا تخاف من اي شئ .
التعليق –  يقول مثلنا باللهجة العراقية  - المبلل ما يخاف من المطر , ويقول المثل الروسي - الفقير لا يخاف من الموت , ويؤكد المثل الصيني نفس المعنى . الصور الفنية  متنوعة  في كل هذه الامثال .
+++++
الترجمة الحرفية – يمكن مسامحة القاتل , لكن من المستحيل مسامحة الخائن.
التعليق – يقول الحديث الشريف  - (من غشنا فليس منٌا) , ويؤكد المثل الروسي – ان ( السوط الاول للواشي ). المثل الصيني في هذا المعنى ايضا , ولكنه واضح ودقيق وصريح وحاسم.
+++++
الترجمة الحرفية – من  يغتابني سرا, فانه يخاف مني, ومن  يمدحني علنا امامي , فانه يحتقرني .
التعليق –  يوجد مثل روسي يقول – ( امام العيون لا تمدح , وراء العيون لا تقدح) , الا ان المثل الصيني يذهب أبعد من ذلك , اذ يستنتج ان الذي ( يقدح وراء العيون ) يعني انه يخاف من ذلك الشخص . وان الذي ( يمدح امام العيون ) يعني انه يحتقر ذلك الشخص , وهو استنتاج تتباين بشأنه الآراء وتختلف.
+++++
الترجمة الحرفية - مهما تكن قوة الرياح , فان الجبل لن ينحن لها.
التعليق –  معنى هذا المثل الصيني واضح تماما , فالانسان الثابت على مبادئه ومواقفه لا يمكن للمشاكل والضغوط ان تؤثر عليه او تقتلعه من جذوره او تجعله ينحني او يخضع لها . الصورة الفنية في هذا المثل جميلة وشاعرية جدا. توجد بالعربية تعابير مشابهة حول  الثبات والصمود منها –  كن جبلا راسخا لا تهزه العواصف...
+++++

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

437 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك