آراء جديدة في روسيا حول رحلة ابن فضلان

                                                        

                              أ.د. ضياء نافع

صدر في مدينة قازان – عاصمة تتارستان في دولة روسيا الاتحادية كتاب بثلاث لغات , وهي - ( الروسية والتتارية والعربية ) عن رحلة احمد بن فضلان الشهيرة  في القرن العاشرالميلادي . أصدرت الكتاب دار نشر (سلوفه) ( الكلمة) عام 2013 ,

و يقع هذا الكتاب في ( 511) صفحة من القطع الكبير, وقد صدر بطباعة جميلة وترفة جدا وبتصميم مهيب بكل ما تحمل هذه الكلمات من معنى . مؤلف الكتاب – باحث تتارستاني كبير ومشهور ومعاصر هو أنور خيري , واسمه الكامل بالروسية  - (أنور نازيبوفيتش خيرولين) .  هذا الباحث مجهول تماما للقارئ العربي مع الاسف الشديد , رغم انه يعد من أشهر العلماء والباحثين المتخصصين في تتارستان  في الوقت الحاضر - (أصدر  ثلاثة وثمانين كتابا , ونشر في الصحف والمجلات التتارستانية  والروسية  حوالي 800 مقالة وبحثا , وحاز على عدة مداليات واوسمة وجوائز تكريمية في جمهورية  تتارستان خصوصا ,  وفي روسيا الاتحادية عموما , و منها على سبيل المثال وليس الحصر الميدالية الذهبية في تتارستان والشهادة الفخرية لحركة التراث الاسلامي الروسي وغيرها ... ).
لقد كتب انور خيري في بداية اصداره هذا عن ابن فضلان ثلاث كلمات قصيرة , اولها , انه يهدي كتابه هذا الى مدرسٌتة التي قامت بتدريسه اللغة العربية في جامعة قازان  والتي ( أخذت بيدي وأوصلتني الى عالم الكتب العربية الساحر ) , والكلمة الثانية هي تعبير عن شكره  الى رئيس جمهورية تتارستان على تبنيه لهذا الكتاب وتمويل طبعه بهذا الشكل المتميز والجميل ( لاحظوا كم هو رائع هذا التسلسل - الشكر للمعلم اولا ولرئيس الجمهورية ثانيا ! ), والكلمة الثالثة هي مقطع من بحث كتبه غوميليوف , العالم المتخصص في تاريخ الشرق وحضارته, وهو ابن الشاعرة الروسية المعروفة آنٌا أخماتوفا من زوجها الاول الشاعر غوميليوف ( انظر مقالتنا بعنوان غوميليوف الشاعر الروسي المخضرم ) , والتي يشير فيها الباحث الى خطورة تلك المفاهيم الخاطئة بشكل متعمد والمتراكمة عبر زمن طويل حول ثقافات الشعوب الشرقية بشكل عام , والتي جاء بها وثبتٌها ونشرها على نطاق واسع اعداء تلك الثقافات في اوربا الغربية بالاساس وعلى مدى سنوات عديدة.
يشير المؤلف في مقدمة هذا الكتاب الى ان رحلة ابن فضلان قد تم نشرها باللغة الروسية لاول مرة  في الاتحاد السوفيتي عام 1939 باشراف المستشرق الاكاديمي المشهور كراتشكوفسكي بعنوان – ( رحلة ابن فضلان الى الفولغا ), ثم اعيد نشرها مرة اخرى عام 1956 بعنوان – ( كتاب أحمد بن فضلان عن رحلته الى الفولغا في سنتي 921- 922 ). يؤكد انور خيري في مقدمته تلك الى ان كل الذين ساهموا بترجمة هذا الكتاب الى الروسية وبطبعتيه الاولى والثانية  قد حرٌفوا وشوٌهوا بعض فقراته وكتبوا هوامش توضيحية خاطئة او ناقصة او غير دقيقة للنص العربي , وذلك لانهم كانوا ينطلقون من مواقف ايديولوجية محددة , وبالتالي فانهم أخضعوا هذا المصدر التاريخي المهم لوجهات نظرهم تلك وعلى وفق تلك المنطلقات الايديولوجية, وقد انعكس ذلك حتى على عنوان الكتاب نفسه , والذي نشره  انور خيري في الصفحة الاولى لكتابه وكما يأتي – (سرد عن رحلة احمد بن فضلان الى دولة البلغار , والتي كتبها اثناء سفرته في عامي 921- 922) , ومن الواضح تماما الفرق بين العنوانين . لقد وصل الباحث الى استنتاج مهم جدا وهو ان كتاب ابن فضلان لم يتم ترجمته الى اللغة الروسية بشكل صحيح وعلى وفق المتطلبات العلمية الدقيقة للنص الاصلي , وهذا الاستنتاج يشمل ايضا الهوامش والتعليقات التي جاءت مرافقة لتلك الترجمات . وعلى هذا الاساس , فقد نشر خيري في كتابه المذكور نص المخطوطة الكامل التي وجدوها في مشهد عام 1924 , وكذلك النص العربي الكامل مطبوعا  على الكمبيوتر , ثم الترجمات المختلفة باللغة الروسية , ثم ترجمة انور خيري نفسه الى الروسية , ثم الهوامش والتعليقات عليها, ثم قاموس بثلاث لغات هي التتارية والروسية والعربية لكافة التسميات والمصطلحات التي جاءت عند ابن فضلان بالنص العربي, ثم نص القسم الاول من كتاب (مستفاد الاخبار في احوال قزان وبلغار) للمرجاني باللغة التتارية , والذي أشار الى كتاب ابن فضلان , ثم ترجمة ذلك الفصل الى اللغة الروسية, ثم صورة لمخطوطة باللغة التتارية لترجمة كتاب ابن فضلان  قام بها رضا الدين فخر الدين , والمحفوظة في ارشيف معهد التاريخ واللغة والادب في مدينة (اوفا) , وهو معهد تابع لاكاديمية العلوم الروسية, ثم الترجمة الروسية  لتلك المخطوطة, ثم صور متنوعة تقع في 16 صفحة بالالوان وتضم لوحات رائعة لكتاب ابن فضلان والمدن والشخصيات التي وردت في الكتاب , وكذلك صورا متنوعة لغلاف هذا الكتاب بلغات متعددة ومنها طبعا غلاف الطبعة التي أصدرها المجمع العلمي العربي بدمشق , والتي حققها وعلق عليها وقدم لها الدكتور سامي الدهان – عضو المجمع العلمي العربي بدمشق والتي جاءت بعنوان -
 ( رسالة ابن فضلان / احمد بن فضلان بن العباس بن راشد بن حمٌاد / في وصف الرحلة الى بلاد الترك والخزر والروس والصقالبة / سنة 309 ه – 921 م/ ) , ثم تاتي قائمة المصادر التي اعتمدها الباحث في كتابه هذا وتقع في 8 صفحات  وتضم مجموعة هائلة من الكتب و المعاجم والموسوعات العالمية ,  ويختتم انور خيري كتابه هذا بخلاصة مختصرة وجيزة باللغة الانكليزية تقع في 4 صفحات تتحدث عن مجمل ما جاء في هذا الكتاب.
يعجز القارئ لهذا الكتاب عن وصفه والحديث عن علميته وموضوعيته وشموليته  والجهود الهائلة التي بذلها هذا العالم الجليل لاخراجه وتقديمه للقراء  , وكم اتمنى ان ينتبه الى هذا الجهد الموسوعي علماء التاريخ العربي في عالمنا العربي الواسع , وكم اتمنى ايضا ان يأخذ المجمع العلمي العراقي( وبقية المجامع العلمية العربية ) هذا الكتاب بنظر الاعتبار وان يتم الاتصال بالمؤلف وعقد الندوات المشتركة حول هذه المحاولة ذات الابعاد العلمية العميقة الغور في تراثنا, والتي تمتلك اهمية قصوى في حاضرنا الثقافي المعاصر ايضا .
تحية للعالم التتارستاني الجليل العلامة انور خيري , وشكرنا له, واعتزازنا بهذا الكتاب الموسوعي الكبير حول رحلة أحمد بن فضلان .



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

554 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع