الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - صولاغ وعبدالمهدي في ضمير الكتاب الثوريين الجدد

صولاغ وعبدالمهدي في ضمير الكتاب الثوريين الجدد

                                              

                               سلام توفيق


من الطبيعي بصفتي الادارية في موقع كرملش لك ان اتلقى يوميا سيلا من الايميلات اغلبها يحوي مقالات يطلب نشرها عندنا ...وهذا امر مفهوم ولالبس فيه

في الاونة الاخيرة تلقيت العديد من المقالات لعشرات الكتاب الجدد كلها بنفس المعنى والمضمون وهو اعلاء شان الطائفة س وتسقيط الطائفة ص
وتمجيد هذا الامام وتسقيط ذلك القائد وتاجيج النفس الطائفي البغيض..
ثم بدا سيل من المقالات التي كتبها عدة كتاب شباب جدد وكلها ذات نفس المضمون الطائفي ..فكان لابد من موقف حازم فنبهتهم وانذرتهم ولما استمروا بنفس النفس ابلغتهم بعدم رغبتنا بنشر اي مقال لهم مستقبلا
المرحلة الثانية وكانت وكانها مكملة للاولى حيث ظهرت وجبة جديدة من الكتاب الشباب الجدد وتلقيت منهم سيل من المقالات التي تمجد الوزير عادل عبدالمهدي وسياسته الناجحة ودهائه في قيادة وزارته ونزاهته ونظافة يده واعماله الخيرية وادارته التي وفرت ملايين الدولارات لخزينة الدولة !!!
طبعا لن ادخل في تفاصيل الكتابات لان الشعب العراقي ادرى بحراميته !!! بل سانتقل الى تفاصيل المرحلة الثالثة ولكن لايفوتني بان اذكر بانني استعملت ذات الاسلوب الاداري المتبع فنبهتهم ثم انذرتهم ثم ابعدتهم نهائيا ولن انشر لهم مستقبلا لاننا لن نضحك على الشعب العراقي
المرحلة الثالثة كانت وجبة جديدة من الكتاب الشباب الجدد سخرت طاقاتها لتعريفنا بالقدرات القيادية الهائلة والسياسات الحكيمة واليد البيضاء للحاج المؤمن باقر جبر صولاغ المتعدد المزايا والمواهب ولكي لا اطيل عليكم خطبتي هذه ساختار لكم مقاطع من 4مقالات ارسلت متتابعة لثلاث كتاب شباب جدد
الكاتب م م
انجازاتٌ تٌسَقَط وسرقاتٌ تٌمَجَد في عراق الفاسدين

إستطاع صولاغ من ملئ شوارع العاصمة بحافلات النقل،

أنجز مشروع كاسر الامواج في ميناء الفاو،
ومن هنا تبرز نجاحات الزبيدي، في وقت إستثنائي وتقشف مزعج، مع قلة الناصر والمعين.
خلاصة القول: صولاغ يدق باب البرلمان باحثا عن جلسة إستجواب، يطيح بها رؤوس الفساد العفنة، لذلك هو يدفع ضريبة إنجازاته بحملة إعلامية شرسة، تقودها أجندات فاسدة، مازالت تٌموٌل بدولارات الموازنة المخفية.

الكاتب س ع


قائمة المواطن بقيادة السيد عمار الحكيم, آثرت في الدورة السابقة, عدم الاشتراك في الحكومة, تم اشتراكها بحكومة العبادي, بثلاثة وزرات من بينها وزارة النقل, التي كانت ميزانتيها السنوية تبلغ ملياري دولار, في الدورة السابقة, لتكون أثناء تسنم الزبيدي 20 مليون فقط! ومع ذلك تركة ثقيلة, فعدد الشركات الخاسرة, كان 12 شركة, تم إحياء 8 شركات منها, فأصبحت رابحة, بل ورفد باقر الزبيدي الموازنة, بـ 500مليون دينار, ليسجل إنجازا منقطع النظير في عام واحد.

وبسبب كثرة الفاسدين والمتملقين لهم, أصبح مُنكراً! ومن يستعمل قابلياته الفكرية, لا يتقبل منه المتقوقعون, الابداع وتعدد الاختصاصات,

تعد باقر الزبيدي عن الإعلام, فلا يظهرُ إلا نادراً, لذلك فلم يعلم المواطن الحقائق, مما فَسَحَ المجال للحاقدين, أن يقوموا بتهريجهم, كونهم أحسوا, أن ورقتهم, قد تم حرقها ولا مكان لهم.
الحاج باقر كما يحلو له أن يُنادى, حتة وإن تم إقالته من الوزارة, فإنه سيتعايش مع الساسة, وسيأتون لاستشارته, لو قَبل أن يعمل تحت إمرتهم, فليس همهم تسقيط الحكيميون, بل هدفهم تسقيط المرجعية.


الكاتب ا ش (اختار ان يستضيف صولاغ ليتكلم بنفسه ويدافع عن مظلوميته)

لم تم منع الخطوط الجوية العراقية، من الطيران في الأجواء الأوربية، وكم عدد المسافرين الحقيقي على تلك الرحلات؟، ما هي المؤامرة الني تتعرض، اليه الخطوط الجوية العراقية، وهل أطرافها داخلية أم خارجية؟
هل نحن بحاجة الى خطوط جوية أخرى في الساحة العراقية؟
وللإجابة على مثل هذه التساؤلات ... كان لنا لقاء مع وزير النقل السيد باقر الزبيدي، الذي إجاب بدقة على مثل هذه التفاصيل.


الكاتب و ك ن

الزبيدي؛ يجتاز الذمم، ويوقع على ورقة إستجوابه بحضوره، ولأنه كان يحمل في حقيبته حقيقة ذلك الفساد، وما يقلب طاولة الإستجواب، على بعض القادة، وهذا ما أحس به الموقعين بطلب الاستجواب، فسارعوا الى سحب تواقيعهم، لتبدء حربهم الناعمة، عبر الاعلام المأجور، ولكن الشمس لا تحجبها الغيوم، جناح النزاهة يعشق جو ومحيط الوطنية، التي يتنفس رجال الحق فيه هوائهم، عبر نسيم الأصلاح.


ويالها من مصادفة 4 كتاب شباب يثورون على الاوضاع الفاسدة في البلد وينتفضون ولكن ليس دفاعا عن الوطن ولا المواطن وانما للدفاع عن الحاج صولاغ الرجل التقي ..المواطن الصالح الذي طاله غبنا من شعبه !!!
فاذا كنت انا قد تلقيت في يوم واحد او يومين 4 مقالات ثورية دفاعا عن هذا الرجل الصالح فكم هو العدد الحقيقي الذ تم تجنيده لخدمة صولاغ ممن لم يسعفهم الحظ بالحصول على ايميلي ليرسلوا لي صكوك غفران اخرى للحاج صولاغ !!
لماذا يستبق عبد المهدي وصولاغ وبقية شلة اللصوص الاحداث ويجندون بعض الاقلام الرخيصة لتبييض صفحات لن تبيض لو غسلت بكل مياه الارض!!؟


الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

294 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع