الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - آنـه عِـراقـي

آنـه عِـراقـي

 

 ميسون نعيم الرّومي

 

امس لم تقبل بياناتي التي قدمتها ومنعت من المشاركة في الأنتخابات
علما انني شاركت بنفس المستمسكات (التي شاركتني غربتي لثلاث عقود) في الأنتخابين السابقين
الى بلدي اهديها
 
آنـه عِـراقـي

رحـتْ أنْـتخبْ
عَكنَـشْ اوگـلـّي..
ابْـتعـدْ..
روح ابطريقك..
لا تردْ..
اعراقي بس ينتخب
شهگتْ حيل اوگلتْ..
عراقي آنه ..
  إقره الهوية ..
بيهَ انكتب
عراقي آنه..
مي الفراتْ اشربتْ
والدجله عاشگْ..
من منبعه .. حتى المصب
عراقي واحلم بالنخلْ
بالوادي ..
ابشتلات العنب
جنسيتي أسمر
بغداد باعيوني انكتبْ
عاينلي بهداي اوضحك
عتگن أوراقك..
واللون ..حال اوخربْ
آنه ابن بغداد
وآنه أبد مو چذابْ
حقي أريده اوأنتخب
دقق يخويه ..
عاين الأنساب
بعيونه باوعلي شـزرْ
فات .. او صفَـگـْهَ الباب
آنه عراقي
إمأصلْ اومعروف
بابلادي چثيره احباب
لاني سويدي ..
لا أجنبي
واقره المظفر
واقره للسياب
عراقي آنه ..
وأهلي من ميسان
امن ديالى
 من كركوك
اولهناك ..
حتى الزاب
غمه يخويه الوكت
وَگفـّـنَه عَ الأبوابْ
عمت عينه الزمن
دولبنه بالدولاب
كفكفت دمعي ..
لملمت أوراقي ..
اومشيتْ
ياوسفه يمه ..
صرنه بلا بلد
والوطن..
هالصار للأغراب

28 / 4 / 2014
ســـــــــــتوكهولم

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

664 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع