سألني: من أين تأتي بالمال لتصنع لي تمثالا؟ فقلت: سهلة!

  

العالم:أمرت الحكومة العراقية عام 1933 بإقامة تمثال للملك فيصل الاول، اعترافا بفضله وتقديرا لجهوده المضنية التي بذلها خلال الفترة التي سبقت دخول العراق عصبة الامم المتحدة في 30 تشرين الاول 1932.

وقد استقدمت الحكومة النحات الايطالي (بياتروكا فونيكا) الى العراق لصنع التمثال.

وقد ذكر ناجي شوكت، الجهود التي سبقت قيام التمثال، فقال: عندما عينت وزيرا للداخلية في حكومة نوري السعيد الثانية في 1931 زرت الملك فيصل الاول، وشرحت له الفكرة التي تراودني بخصوص اقامة تمثال لجلالته. فظهرت اسارير الارتياح على وجهه وسألني قائلا:

ولكن من اين ستأتي بالمال اللازم؟

فأجبته انكم اذا استصوبتم الفكرة فان ايجاد المال سهل. وبعد ان رجعت الى ديوان الوزارة، اتصلت بمتصرفي الالوية كافة، وطلبت الى كل متصرف ان يبعث بمبلغ يوازي خمس ميزانية البلدية كمساهمة لاقامة النصب.

فلما تم جمع الاخماس اضافت امانة العاصمة ما لزم من المبالغ لاكمال الكلفة التي بلغت حوالي (خمسين الف روبية). لقد استغرق العمل فيه ثمانية عشر شهرا في ايطاليا وقد اقيم التمثال بساحة سميت باسم الملك فيصل الاول انذاك في الصالحية بجانب الكرخ..

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

574 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك