ايّام الأسبوع فى بغداد القديمة - سبعة أيام في العراق يوم كان العراق جنة

      

ايّام الأسبوع فى بغداد القديمة - سبعة أيام في العراق يوم كان العراق جنة

  

حاول تحبس دموعك ، هذا منشور يوصف حياة المجتمع العراقي خلال سبعة أيام من الأسبوع ايام زمان يوم كانت العطلة الاسبوعية الجمعة فقط چانت أكو عادات وتقاليد مرتبطة بأيام الأسبوع يمارسها العراقيون والبغداديون توارثت عندهم جيلاً من بعد جيل ، منها تقاليد ما زالت باقية ومنها راحت وأخذت أهلها الطيبين وياها ، أيام كانت الناس عايشة عالفطرة واعتقد غالبيتنه عايشيها وشايفيها وبعدها محفورة بالذاكرة ، راح ناخذها بالسرة

  

يوم السبت
چان يوم ثگيل لانه بداية دوام ، من چانوا الناس صدگ رايحين يداومون ويحللون خبزتهم ، لكن وره الظهر راح يختلف هذا اليوم ، كون أغلب أهل بغداد يروحون عصر يوم السبت يتباركون بزيارة الإمام موسى الكاظم ، من تروح قبل تزور ( أبو طلبه) تلگه هناك السني والشيعي ، تحضر الصلاة وتسمع الأدعية وتشوف النسوان توزع مراد ( حلال مشاكل ) ، وتشوف الناس البايتين الجايين من المحافظات گاعدين يطبخون وياكلون وملتمين بالصحن ، ولازم من تطلع من الإمام تروح تزور لسوك الأستربادي وسوك الذهب وسوك المسگف واذا أيام شته لازم ترجع وبيدك حلاوة الدهين

  

يوم الأحد
هذا اليوم تشوف بيه هواية أفراح ، لأن بهذا اليوم مراسيم الحنة اللي تسبق ليلة العرس بيوم الاثنين ، لأن المتعارف عليه عند العراقيين من باب البركة يكون الزواج عدهم يوم الأثنين أو يوم الخميس ، أيضاً يوم الأحد يوم مبارك عند المسيحيين ، تشوف المسيحيين إمبدلين والبنات حاطين حجاب على روسهن وملتمين باب الكنيسة ، لأن هذا اليوم هو يوم الصلاة ولحد الأن صوت الناقوس يرن بأذاننا يعلن بدء مراسيم الصلاة ، چنه نحترم الواگفين ونسلم عليهم ويردون علينه السلام ونمر من يمهم مرور الكرام

  

يوم الأثنين
يوم أعراس ويوم خفيف ، وچان عطلة الحلاقين يوم الاثنين يوم مبارك مثل يوم الخميس تلگه أكو ناس تصوم بيه ، وتلگه ناس يوزعون بي ثواب على أرواح موتاهم ، ونفس الشي تتكرر هذه العادات يوم الخميس من باب البركة

   

يوم الثلاثاء
يوم عادي ويوم ثگيل بطبيعته ، بس چان بيه شي واحد حلو برنامج الرياضة في اسبوع لمؤيد البدري والشئ الآخر وهو سوق الثلاثاء چان على أسمه وأتصور ان البعض كان يشعر بيه يوم منحوس ، ولهذا ما چان تصير بيه أي مناسبات

    

يوم الأربعاء
بهذا اليوم چانت الناس تروح تزور مقام الخضر بالكرخ ليلة الاربعاء ، يروحون يعلگون شموع ويطوفوهن بالشط بنية طلب المراد ، چان مقام الخضر ملتقى للعوائل قبل ، والأحلى ما بيه چانت رگبة البلم من ياخذك ويفرّك بالشط بالليل وأنت تشوف الأضوية الحمر والخضر والصفر عالصوبين معكوسة بنهر دجلة ، تاخذك الأمنيات والراحة النفسية وأنت تشتم ريحة الشط ولا أطيب ريحة بالكونيوم الأربعاء چان البغداديين معتادين يأكلون سمچ ، وهو موروث شعبي يگولون يكثّر الرزق ، وكذلك يتكرر بهذا اليوم مراسيم الفرح والحنة باعتبار الليلة حنته وباچر يزفونه ولا ننسى ارتباط الاربعاء بموعد عرض برنامج العلم للجميع لكامل الدباغ

  

يوم الخميس
كان البعض يسمونه عيد ميلاد إبليس
يوم الخميس أنيس ودعوته ما تخيس ، يوم الأعراس والأفراح ببيوت العراقيين ، يوم الطلعة والمواعيد والسهر كلها چانت بيوم الخميس ، يوم خفيف ومحبوب وتكثر بيه هواية مناسبات حتى الشوارع تزدحم بيوم الخميس المحلات الأسواق النوادي كلها عامره بأهلها بهذا اليوم ، وتبقه بغداد منوره والحركة مستمرة لساعات متأخرة من الليل بإعتبار ثاني يوم عطلة وچان هذا اليوم يكثر بيه زوار سيد أدريس بالكرادة والشيخ معروف والشيخ عبدالقادر يوم بركة ويوم صيام ويوم ثواب الكل يتفائل بيه

  

يوم الجمعة
يوم اللمه والعطلة ، من چانت العطلة صدگ عطلة وچانت الها فرحة ، يوم الجمعة يوم السفرات ، ناس تروح لبلد للسيد محمّد ، وناس تقصد سامره تروح تزور الإمام علي الهادي ، وناس تروح لسد الصدور بديالى ، وناس تروح لسلمان باك ، وناس تروح لأثار عگرگوف ، وناس تروح تتغده مسگوف بالگريعات ، بهذا اليوم العراقيين يسيّرون على أقاربهم ، تلگه بيوتهم مثل المضايف الجاي متلگينه والرايح مودعينه

   

الجمعة يوم الأكله المميزة ببيوت العراقيين ، أمهاتنه المعدلات يگعدن من الصبح يسوون باچه لو سمچ لو دولمة.

طبعاً يوم الجمعة هو يوم الصلاة ، چانوا الناس يغسلون ويتعطرون ويلبسون دشاديشهم البيضه وعرقچيناتهم ويروحون للمساجد ، من چانت المساجد عامره وتشم بيها ريحة الصالحين ، من چانت المنابر تعلمك عالحلال والحرام وتدعو للمحبة ، من چانوا أهل الدين وجوهم تشع نور وإيمان ، وجوه باسمه وحلوة تحس بيهم صدك من أهل الله..

  

ومن طقوس يوم الجمعة چانت العوائل العراقية تروح تزور ضريح الشيخ عبد القادر لان بهذا اليوم يسوون بيه ذكر ويوزعون خيرات ابو صالح ، وأكو ناس تروح تزور الإمام أبو حنيفة وحلاوة الروحه هناك من تطلع وتتعشه بمطعم ابو عرب عالشارع وتشوف الناس شلون روشه والسيارات والاضوية وقبلها صوت المأذن تكبر للصلاة ، ولازم تتمشه بشوارع الاعظمية وتفوت بشارع عمر بن عبد العزيز ، الله يا طيبة أهلها ونتذكر من عادات يوم الجمعة من چنه صغار چانت أمهاتنه لازم تسبحنه بيوم الجمعة ، لأن ثاني يوم دوام مدرسة ، وكثير من الأمور اللي تحن الها الذاكرة چانت بهذه الأيام السبعة ،أيام چنه لا نسمع بيها طائفية ولا نشوف قتل ، أيام چان يتقاسم بيها السني والشيعي والمسيحي والصابئي والأزيدي والكردي فرحته ، أيام چانت بيها السمه زرگه صافية وحلوة ، أيام چانت ريحة الأشجار والقداح والرازقي والشبوي تملي شوارع المحلة أيام أسبوعك يا رب بعدها ، أشجارك بعدها ، سماك بعدها ، بس ليش تغيرت بشرها !!؟؟

إلهي ترى تعبنه ، إلهي رد فرحتنه ، صرنه غربه أبلدنه ، إلهي اشتاقينه لوطنه اللمة أهلنه ، أشتاقينه لرحمتك يا رب ، يا رب أرحمنه ، ولا ترحم اللي فرّق شملنه..

الگاردينيا:هذه المادة البغدادية الرائعة أرسلها الأخ والصديق العزيز سرور ميرزا(أبوأحمد) ،فهو حريص أن يرسل لنا كل ما هو جميل ، فألف شكر له ولألتفاتته الرائعة .

  

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

615 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع