الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - الآلاف من النساء "يضربن" الكعب العالي عرض الحائط..ما السبب؟

الآلاف من النساء "يضربن" الكعب العالي عرض الحائط..ما السبب؟

          

 دبي،(CNN) – وقع أكثر من 19 ألف شخص باليابان على عريضة لحظر قوانين اللباس في المكتب، والتي تجبر، بموجبه، النساء على ارتداء الكعب العالي إلى العمل.

وأطلقت الكاتبة والفنانة النسوية، يومي إيشيكاوا، العريضة بعد أن تلقت تغريداتها التي تكلمت عن إجبارها على ارتداء الكعب العالي للعمل، أكثر من 67 ألف إعجاب، وأُعيد نشرها من قبل مغردين آخرين حوالي 30 ألف مرة.

وقالت الفنانة على وسائل التواصل الاجتماعي إنها "تأمل أن تتخلص من عادة أن ترتدي النساء الكعب العالي للعمل"، وخصوصاً أنه لسنوات عديدة، طلبت العديد من الشركات في اليابان، من النساء الموظفات ارتداء الكعب العالي.

     

ويُذكر، أن إيشيكاوا صاغت هاشتاغ "#KuToo"، وهو عبارة عن كلمتين يابانيتين، أي "kutsu"، تعني الأحذية، و "kutsuu"، تعني الألم، بطريقة مشابهة لحركة "#MeToo"، والتي تمثل حركة دولية ضد التحرش الجنسي.

واستخدمت الكثير من النساء هاشتاغ "#KuToo"، للتكلم عن تجاربهن مع الكعب العالي، على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال مسؤول في قسم فرص العمل المتساوية، بوزارة الصحة في اليابان، إن "الوزارة لا تملك أي خطط لتغيير القواعد حول ما إذا كان أرباب العمل يستطيعون الطلب من الموظفين بارتداء ملابس أو أحذية معينة"، مشيراً إلى أنه "لا توجد حالياً أي قوانين تمنع الشركات من تنظيم ملابس عمل الموظفين".

ولفت المسؤول إلى أن الرجال يخضعون إلى هذه القوانين أيضاً، إذ يطلب منهم عادة ارتداء ربطات العنق، والأحذية الجلدية، مضيفاً: "إذا تغيرت الأفكار حول السلوكيات في المجتمع، قد تخضع القواعد للتغيير".

وتتبع هذه الحملة، حملة أخرى أُطلقت في المملكة المتحدة في العام 2016، حيث وقع أكثر من 100 ألف شخص لمنع قواعد اللباس، التي ترغم النساء على ارتداء الكعب العالي.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

442 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع