لماذا ترتدي العروس فستان زفاف أبيض اللون؟

  

لماذا ترتدي الفتيات فساتين بلون أبيض في ليلة الزفاف؟ ربما لم تهتمي من قبل بهذا السؤال. ولأن الكثيرات يحلمن بارتداء هذا الفستان الحالم، لذا كان السؤال لماذا لم يكن الوردي أو الأخضر مناسباً للزفاف؟ ومن هي رائدة موضة ارتداء الفستان الأبيض.

قبل 176 عاماً مضت، لم تكن العرائس يرتدين الأبيض في ليلة الزفاف، وإنما كان اللون الأحمر هو الأشهر بين النساء، لارتباط اللون بالزهور الحمراء التي تدل على الرومانسية.

ارتداء الفتيات للون الأبيض في الأعراس لم يكن عرفاً متبعاً قديماً، لارتباط هذا اللون بمراسم الجنازات، لذلك كان مستبعداً من قائمة اختيارات العرائس.

  

البداية كانت حينما اختارت ماري – ملكة اسكتلندا- ارتداء الفستان الأبيض في زفافها على زوجها فارنسيس دوفن ملك فرنسا في العام 1559، والتي واجهت موجةً من الانتقادات بسبب ارتدائها هذا الفستان غير المناسب والمرتبط بمراسم العزاء. حسبما نشرت الهافنتجون بوست.

في العام 1840، ارتدت الملكة البريطانية الشهيرة فيكتوريا فستاناً أبيض اللون في زفافها، ومن هنا أصبح الفستان الأبيض تقليداً اجتماعياً تتبعه الفتيات.

في بدايات القرنين الماضيين كانت الفتيات في مصر يرتدين فساتين وردية اللون في الزفاف، على أن اتبعت الفتيات الموضة العالمية في ارتداء الفستان الأبيض التقليدي.

أما المغربيات والجزائريات، فمازالت الكثيرات منهن يرتدين الفستان التراثي والذي يسمى البرنوس حيث يغطي العروس التي ترتدي فستان زفاف آخر بالفعل.

إلا أن اللون الأحمر مازال هو لون الحظ والتفاؤل لدى الفتيات في الصين والهند وفيتنام، بحسب التقاليد، إلا أنه مع التطور في مجال موضة فساتين الزفاف بدأت الفتيات في عدم الالتزام بتقاليد الجدات.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

297 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع