حكايات بغداديه ح \ 5 جوله في بغداد منتصف الخمسينات

             

        حكايات بغداديه ح \ 5 جوله في بغداد منتصف الخمسينات

              

                                

    

في مقاله الحلقه \2 كنا قد تجولنا من نقطة الانطلاق وهي في مدخل شارع الرشيد من جهة الباب الشرقي  من محلات چقماقچي  تحديدا وكان اتجاهنا الى الغرب واليوم سوف نعكس الاتجاه الى الشرق لنبدأ جوله في بغداد العزيزه في منتصف الخمسينات من القرن الماضي  ومن نفس نقطة الانطلاق السابقه  ..  

نحن امام اتجاهين احدهما الى شارع  ( ابو نواس ) والثاني الى (ساحة الملكه عاليه ) التحرير حاليا وسنبدأ من الاتجاه الاول (شارع ابو نواس ) .... 

         

وضعنا شارع الرشيد وچقماقچي في ظهورنا واتجهنا شرقا ومن تحت جسر الملكه عاليه (جسر الجمهوريه ) ممرنا الى بداية شارع ابو نواس حيث تشاهد على يمينك ساحه خاليه مزروعه بالورود ومسيجه بالمشبك الحديدي وهي تابعه لامانة بغداد (العاصمه )يستفاد منها كمشتل ولغرض تعليم السباحه صيفا للشباب وبالتعاون مع وزراة المعارف (التربيه) وبعدها تبدأ كازينوهات ابو نواس وبائعي السمك المسكوف بدأ من العبيدي وعدنان عاشوروحمودي وغيرهم والمطاعم الملحقه بمحلات البيع والتي تقع على شاطىء دجله وتنتشر الكازينوهات بكثره على ابو نواس ومنها العائليه ومنها البارات ومنها المقاهي ومنها ما تكون مقسومه الى قسمين بين هذا وذاك واشهر الكازينوهات كانت (گاردينيا , اسيا , البيضاء , الفردوس , الزيتون  , زناد , عبد الله )

                  

وكانت گازينو الفردوس  نموذجا حيث كانت تقدم خدمه متميزه ويسمح فيها بتناول المشروبات الكحوليه ويقدم فيها العشاء اضافة الى متطلبات المقاهي الاخرى .. كان سعر قنينة البيره 300 فلس مع المقبلات (المزه ) وبعد دفع اكراميه 20 فلس للنادل تكون المزه مفتوحه بدون تحديد وهي تتالف من اكثر من 10 انواع .

     

اما العشاء فكان يقدم المشويات (الكباب , التكه , المعلاك) وبعض الاحيان كبة السراي وسعر النفر كباب مع الطماطه والبصل المشوي وكاس كبير من الشنينه ب - 90 فلس فقط...

 

اما اجرة المقهى فهي 50 فلسا يقدم فيها المشروبات البارده او الساخنه ومن الخدمات ايضا اذا طلبك احد على الهاتف فينادى عليك بالميكرفون للحضور ..

         

وعندما نغادر الكازينووننظر الى ساحل النهر وهو عباره عن ارض رمليه مسطحه يستفاد منها في فصل الصيف لانشاء (الجراديغ ) وهي بيوت من قصب البردي على شكل حصيره وبعض الاثاث وحب ماء ويأمها الشباب بعد الظهر للاستمتاع بالسباحه والطعام والمشروبات والتجديف وممارسة الرياضه وصيد الاسماك , ونستمر بالمسير شرقا مع مجرى النهر وبعد مسافه قليله نقف امام مرسى الزوارق وهو مجموعه من (الدوب ) وهي زورق كبير للتحميل تم تحويره على شكل عوامه اشبه بالتي تظهر في الافلام المصريه يتم التنزه فيها باتجاه الاعظميه او جزيرة ام الخنازير (الاعراس )  وتقام فيها الحفلات الخاصه كالاعراس وغالبا ما تكون العوده بعد منتصف الليل حيث يترك المتنزهون سياراتهم على ساحل النهر في المرسى .

         

بعد المرسى لاتجد اي منشأت على ضفة النهر حتى جامعة بغداد الحاليه ونستدير لنعود الى الجهه المقابله للنهر ويقع امام  مرسى الزوارق شارع فرعي يؤدي الى شارع الكراده داخل وفي نهايته مستشفى (القديس روفائيل ) الراهبات ونستمر حتى نصل الى المعهد الفرنسي للغات ثم تبدأ سلسلة البارات من الشاطىء الجميل الى كاردينيا الشتوي واسيا الشتوي والبيضاء الشتوي والعم جورج ...

       

حتى نصل الى تقاطع الجندي المجهول (الفردوس) وكان هذا الشارع عباره عن مساكن للاهالي  وفي نهايته نادي العلويه والعش الذهبي وجامع الشهيد  لاحقا حيث كانت ارض خاليه ومستشفى الفردوس للولاده واليوم عليها فندق الشيراتون والمريديان .

   

ونستمر حتى نصل الى فندق بغداد من جهة النهر ومن ثم الى  المطعم المشهور (الجندول ) وهو مطعم صغير من طابقين لايستوعب اكثر من 40 شخصا ولكنه كان مصمما على الطريقه الاوربيه ثم نستمر حتى فندق السفير ثم الفرع النازل الى شارع السعدون  واخيرا الى السياج الخلفي لاعدادية العقيده للبنات (الراهبات )  من جهة النهر ونمر من اسفل جسر الملكه عاليه في طريق عودتنا من الاتجاه الاول ... 

    

نبدأ بالاتجاه الثاني ومن نفس نقطة الانطلاق (چقماقچي) باتجاه ساحة التحرير وعلى اليمين ارض خاليه وضع فيها المرحوم عبد الكريم قاسم في عام 1961 لوحة الاخبار الضوئيه وفي الجهه اليسر ى  كانت بعض المحلات المختلفه بجوار السيد (چقماقچي)منها محل خياطه عسكري ومنها محل لصناعة وبيع الكاسكيت العسكريه وبدلات العمل حتى تبدأ بناية شركة (كتانه ) المشهوره وهي التي تستورد سيارات (كرايسلر , ددوج ,  بلايموث , فاركو , ديسوتو , مكيفات  كيب رايت , اطارات مشلن , ثلاجات هوت بوينت وغيرها )

    

وتنتهي الشركه بزقاق صغير يؤدي الى شارع سينما الخيام من جهه اليسار والى شارع الجمهوريه الحالي من جهه اليمين وكان هذا المربع هو بناية (مجلس الاعمار ) المعروف وفي الركن المقابل لمجلس الاعمار كانت تقع ( سينما النجوم ) وخلفها سينما ميامي وبينهما زقاق صغير ...

            

          شابان من شباب آیام زمان أمام باب حديقة غازي

نحن الان امام مفترق طرق بين الاتجاه الى ساحة كهرمانه الحاليه (العلويه) او الاتجاه الى شارع غازي وقبل ان نقرر لابد ان نذكر سينما غازي المشهوره ومكانها (حديقة الامه الحاليه)

     

    من اليسار.. هذه البناية هي اعدادية الراهبات ..الصورة مأخوذة من فوق بناية الدامرجي

والركن المقابل على اليمين هو اعدادية الراهبات للبنات ويقابله الركن الاخر وهو عمارة مرجان وفيها وكالة الحاج محمد على اليوزبكي للاجهزه المنزليه ومن ثم وكالة شركة سيارات (بيجو , ستروين) الفرنسيه ثم مطعم تاجران لصاحبه ابو علي ثم جامع الاورفلي . في الجهه اليمنى كما ذكرت ثانوية الراهبات ثم سياجها الذي اصبح محلات لاحقا (كيت كات , فلسطين , مكتبه) ثم تاتي مزاد الحاج احمد الصباغ الشهيره وبجوارها زقاق يؤدي الى شارع ابو نواس وفيه مطعم فاروق ومعمل (گارابيت ) للمشروبات الغازيه .

   

نكمل مسيرتنا حتى نصل الى عمارة المرحوم الحاج مكي الاورفلي ومحلات عدنان للالبان والعسل ثم جبار الاسكافي ثم المرحوم صادق الكط البقال الذي كان يتسوق منه الوزراء والقاده ومنهم عبد الكريم قاسم واحمد صالح العبدي ونوري السعيد.. ثم شركة جاسم اخوان للاجهزه الكهربائيه والدراجات الهوائيه ثم اوانيس الحلاق ثم ابو ضياء للكرزات والحلويات ..

وفي الجهه المقابله بعد جامع الاورفلي تاتي عمارة الحاج نشأت الاورفلي وفيها عيادة الطبيب المعروف (بهنام قندلا ) وتحولت لاحقا الى محلات افتتح فيها (كعك السيد ) ونستمر حتى اول عماره ب 6 طوابق للمرحوم غازي وفيها مصعد لاول مره وكان ذلك في عام 1956 ثم شارع المشجر والذي كان يقطنه اكثريه يهوديه وبعض المسيحيين والمسلمين...

    

ثم ساحة النصر وفي الجهه المقابله ناتي على شركة الحاج محمود رؤوف ومن ثم مطعم الشمس وسينما السندباد ومعرض الذره للاخوين محمد ونزار وشركة (مولارد ) للكهربائيات ومن ثم المصور المشهور (نرسو) ثم  معرض احذية (زبلوق ) ومعرض احذية (دجله ) ومن ثم معرض احذية (باتا ) ثم كازينو (زناد ) في ساحة النصر ..

   

وساحة النصر لاتقع وسط الشارع بل على الجهه اليسرى من شارع السعدون وكان فيها مطعم سفري مشهور (حمودي)  على عربه كبيره ويبيع فيه المشويات (تكه  ,, معلاك ,, كلب) وايصال الطلبات الى السيارات بالنسبه للعوائل والتي كانت تقف في الساحه الحاليه نفسها وكان حمودي هذا يقدم الذ المشويات في بغداد ..

      

وفاتني ان اذكر ان تمثال المرحوم عبد المحسن باشا السعدون كان في ساحة التحرير ورفع الى مكانه الحالي عند المباشره في انشاء نفق التحرير الحالي مطلع السبعينات ...

ارجو ان لااكون قد اطلت عليكم في الحديث والى لقاء اخر ... مع تحياتي ... عبد الكريم الحسيني

              

                                         

        

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

436 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع