أحد كتاب الگاردينيا يفوز بالجائزة الاولى لعام ٢٠١٧ عن روايته "رقص على الفرات

        

مغترب عراقي يفوز بالجائزة الاولى لعام 2017 عن روايته "رقص على الفرات"

   

"الأخبار" برامبتون (كندا) - فازت بالمركز الأول رواية "رقص على الفرات" في مسابقة عالمية سنوية أقامتها (لجنة كتاب جوائز التميز في مدينة برامبتون، مقاطعة أونتاريو، كندا) للكاتب العراقي المغترب البروفيسور حسين حسين من بين مئات من الروايات العالمية شاركت في المسابقة لكتاب من جميع انحاء العالم، حيث إعتمد اختيارالروايات وفق مواصفات ومعايير عالية في جودة الكتابة والتصميم واقبال السوق عليها. وسيتم وضع الختم الذهبي على غلاف الرواية من الان وصاعدا.

والفوز بجائزة "شرف الابداع والتميز" تشمل منح الفائز مجموعة من الجوائز والشهادات التي من بينها : شهادة المعلومات الالكترونية التذكارية، جائزة الرواية الخاصة ، بيان صحفي (الفائزين فقط)، إعلان مخصص من اجل الجائزة في وسائل التواصل الاجتماعي، جوائز للكاتب عند استخدام الإنترنت والطباعة، التواصل مع الكاتب من خلال الدعوة للمناسبات الادبية والمحاضرات والمصادر الادبية.
فيما يلي ترجمة لنص الرسالة التي تم ارسالها الى الناشر والمتضمنة اعلان فوز الكاتب حسين حامد حسين من قبل (منظمة كتاب جوائز التميز في برامبتون، أونتاريو، كندا) .

وفيما يلي نص الرسالة:
عزيزي حسين حسين

انه لمن دواعي سرورنا ان تعلن (لجنة كتاب جوائز التميز في مدينة برامبتون، مقاطعة أونتاريو، في كندا)”
عن نتائج مسابقتها السنوية لجائزة "الابداع والتميز" لعام 2017 بفوز رواية "رقص على الفرات" للكاتب حسين حسين عن المركز الاول مع روايات اخرى والتي قد شارك فيها مئات من الكتاب من جميع انحاء العالم، حيث يتم اختيارالروايات وفق المواصفات العالية في جودة الكتابة والتصميم واقبال السوق عليها.
وسيتم وضع الختم الذهبي على غلاف الرواية من الان وصاعدا.
والفوز بجائزة "شرف الابداع والتميز" تشمل منح الفائز مجموعة من الجوائز والشهادات التي من بينها : شهادة المعلومات الالكترونية التذكارية، جائزة الرواية الخاصة ، بيان صحفي (الفائزين فقط)، إعلان مخصص من اجل الجائزة في وسائل التواصل الاجتماعي، جوائز للكاتب عند استخدام الإنترنت والطباعة، التواصل مع الكاتب من خلال الدعوة للمناسبات الادبية والمحاضرات والورش والموارد والمواد التسويقية.
مع التقدير.

لجنة الابداع والتميز
في برامبتون، أونتاريو، كندا- 2017لعام
________________

Dear Hussein Hussein:

It is with great pleasure to announce that "Book Excellence Awards Committee/ 2017 of
Brampton, Ontario, Canada” has announced that "Euphrates Dance” by Hussein Hussein, has been named a Book Excellence Award Winners and Finalists.
There were hundreds of entries from around the world and these books were selected for their high quality writing, design and market appeal.

Book Excellence Honorees receive a prize package that includes: a commemorative digital certificate, a custom award listing, a press release (winners only), a custom social media announcement, book excellence award seals for online and print use, access to courses, resources, templates and marketing materials.


Best regards,


Book Excellence Award Committee/ 2017
Book Excellence Awards of Brampton, Ontario, Canada.


فيما يلي الاسماء والروايات الفائزة لسنة :2017 مع الشهادات:


The following books have been selected as Book Excellence Award Winners and Finalists:

Book Title: Trail Guide for a Crooked Heart by Jim May
Award Title: Winner
Category: Inspirational

Book Title: Eye to the Sky: Storytelling On The Edge Of Magic by Bobby Norfolk
Award Title: Winner
Category: Memoir

Book Title: Euphrates Dance by Hussein Hussein
Award Title: Finalist
Category: Contemporary Novel

Book Title: Barrio Princess: Growing Up in Texas by Consuelo Samarripa
Award Title: Finalist
Category: Memoir

              


   

بفضل الله تعالى وحده .. تم نشر الرواية العراقية "رقص على الفرات" وتوفرها الان في الاسواق الامريكية للكاتب السياسي والروائي البروفسور حسين حامد حسين من قبل دار النشر الامريكية ، (باركهيرست بروذرز بوبليشرز) - 

- www.parkhurstbrothers.com Parkhurst Brothers Publishers –
وهي أول رواية عراقية بالانكليزية تنشر في الولايات المتحدة. والرواية متوفرة الان في مكتبات ولاية "اركانساس" ، فضلا عن المواقع الالكترونية الاتية وبعضا من مواقع كثيرة اخرى تتولى البيع .
Sites for Euphrates Dance Book by Hussein Hussein

"رقص على الفرات" رواية رمزية خيالية ، تحاور حياة الانسان المعاصر ، بطلها"سالم" ، شاب عراقي ، مسكون برؤية مصيره ، يطارده القدر ليجعل من معاناته اليومية صراعا مع الشر القائم في الحياة اليومية من خلال بحثه الدائم عن سلام وسعادة بعيدة المنال . أحداث القصة تدور في العراق ومستمدة من الواقع العراقي في حقبة خمسينيات القرن الماضي في مدينة الناصرية ، مسقط رأس الكاتب ، وانتقاله إلى بغداد ، لمتابعة دراسته . فمع أن "سالم" يعثر على فرصا جديدة بأمل الاستقرار، تبقى مفاهيم هامة كالحرية والسلام والحياة الامنة أشياءا عابرة تمتزج مع المأساة وأحداث الرعب. فكتعبيرعن ثقافات الشرق الأوسط ، تفضح الرواية مجموعات من معتنقي الاسلام السياسي وتحت ستار الدين ، الفساد الاخلاقي والاجتماعي واستخدام وسائل الظلم والعبودية ضد حياة سالم بعد إيقاعه في شراكها .

بطل الرواية "سالم" شاب يتسم بالذكاء، ولكن الذكاء وحده غير كاف للهروب من ثقافة جذوره الدينية، وخصوصا عندما يكون الصراع متأصلا بين المسؤولية الشخصية والمعتقدات الدينية لخلق صراعات أكبر. فالدين من وجهة نظر العالم العربي – الاسلامي هو تشكيل لمنظور مطلق. وأهمية ومكانة الدين في تلك المجتمعات تساعد على توفير بؤرا من المنتفعين من شعارات اسلامية مضللة من اجل مصالح واهداف مختلفة لتشويه الإسلام والهيمنة على الضحايا والعبث بمصيرهم . فعادة ما يستخدم هؤلاء المتطرفون زيف المظهر في ارتداء الجبة وعباءة الدين ، ليكونوا قادرين على تكريس معانات انسانية كبرى لتلك المجتمعات الاسلامية لارعاب الأبرياء وزعزعة السلام واستخدام الدين كذريعة أساسية للتمويه والتضليل وخلق المزيد من ألاهوال والعذاب الانساني .

وسالم الذي عانى من المرض منذ الولادة، يكتب الله له الشفاء أخيرا بعد ان تأخذه امه للتبرك وزيارة الائمة لال البيت الاطهار ولكن ، يبقى كابوسا ملازما لحياته ، حاملا له نبوءة غريبة عن حادثة قتل . وكعرفان بالجميل لشفاء ولدها ، تدخله امه في خدمة اسرة رجل دين معروف في المدينة يلقب "بالشيخ" ، الذي كان يمثل قوة سياسية متميزة في المدينة . ولكن ، وعلى عكس ما كان يتوقعه سالم من مزيد من البركات في بيت الشيخ ، سرعان ما اكتشف ان الشيخ مجرد مجرم ودجال ومفتري على الدين. ففي بيت الشيخ يواجه سالم اضطهادا واحزانا مروعة من خلال قسوة الشيخ معه. واخيرا ، وبعد مقتل الشيخ المفاجئ تحت ظروف غامضة ، تسنح لسالم فرصة الخلاص من ذلك ألأسر والعودة لعائلته.

"رقص على الفرات" محاولة جادة للكشف امام القاريء الغربي نمط الحياة والمواقف والسلوك وتأثيرات التراث الشعبي وإيقاعاته في العراق كجزء من العالم العربي - الإسلامي ، من خلال اجواء مكتضة بألاحداث تتناول الثقافات والعقائد والتقاليد الاسلامية في وطن كان مهدا للانبياء والصالحين وأول الحضارات التي ظهرت في العالم .

ففي الوقت الذي كان فيه الدين الملجأ الوحيد لسالم ، فإنه كان أيضا الواجهة لاستغلاله من قبل تلك المجموعات الدينية المتطرفة التي هيمنت على حياته وزعزعة كيانه وحرمت عليه حتى حريته الشخصية.

و"رقص على الفرات" في حقيقتها هي رحلة لمعانات طويلة ، تتميز بالثبات على واقع يرسو على بعض من ثقافات غير مألوفة . فهي ربما محاولة لمعرفة كيف يمكن فهمها من قبل العالم الغربي ، وبالتالي فهي رسالة من اجل الجميع .

HUSSEIN HAMID HUSSEIN

"Euphrates Dance”

"Euphrates Dance” is a modern allegory about the life of a young boy who is haunted by his own fate. This makes his suffering a lifelong struggle with the evil that exists in our everyday life, with the peace and happiness unattainable.
A sickly child from birth, Salim is finally cured of an illness, which may or may not have been caused by spirit possession. However, over his head constantly hangs a prophecy of murder and early death.
The events take place in contemporary Iraq, where there is a clear contradiction between the cultures of the Middle East and West. "Salim" grows up in a small town in Iraq, Nasiriya, moves to Baghdad to pursue his education. Salim is young and smart, but intellect alone is not enough to escape his culture and religions roots.
Conflict between his personal life and religious beliefs contribute to the instability in his life, this leads to the creation of bigger issues that slowly lead to his suffering. Religion from the perspective of the Middle East is the formation of an absolute perspective. The importance of the place of religion in Middle Eastern societies provides a stark contrast with the role of religion and opinion in the United States, where justice, fairness and truth are major values, but these values are not minded to their importance in society when they violate religious beliefs.
"Euphrates Dance” is a story about how religion is used by religious fanatics as a means to control a man’s destiny by using false and deceptive principals of Islam, to limit his freedom and to destroy his life. No matter how hard these religious fanatics pretend to have a genuine intention, by wrapping themselves most tightly in the cloak of religion, they are still the ones with the most to hide. They are the terrorists who have been murdering, innocents and destabilizing the peace throughout the world.
While the extreme religious exploitation is certainly more obvious in the Middle East than in the Western World, the Author hopes that some shared characteristics will be noted as common to many different religious types and extremist groups.

The novel tries to reveal to Western readers the lifestyle, attitudes and the rhythm of this part of Islamic world. The Author has included information about the culture and traditions of his homeland, Iraq, and the stark contrast these make with life in the US.

The struggle Salim faces trying to deal with this culture shock is much like the Author’s own experiences. These same cultural differences are why Westerners have trouble understanding the Arabic-Islamic world and perhaps why Salim’s cultural heritage may be viewed with distrust and misunderstanding.

While religion is a refuge for Salim, it is also a front for his exploitation by the religious group that gains mastery over his life, deprives him of his freedom, and finally destroys him.
In a world where the only constant is change, it is his steadfast adherence to Salim’s values that ensures his happiness is not lost along the way. It is not Salim’s destiny that defines the peace and happiness he seeks, but his acceptance of life, his openness to change and his ability to embrace these opportunities to feel the love and hope provided him during his life.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

529 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع