الخارجية الأميركية تعلق على أنباء "إغلاق السفارة" في بغداد

            

السفارة تعرضت لهجمات متعددة كان أخطرها إحراق بوابتها الأمامية من قبل مؤيدي الميليشيات

الحرة - واشنطن:قالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية، الأحد، إن واشنطن أوضحت من قبل أن الجماعات المدعومة من إيران التي تطلق الصواريخ على السفارة الأميركية في بغداد "تشكل خطرا على حكومة العراق والبعثات الدبلوماسية المجاورة"، ردا على تقارير تحدثت عن عزم الولايات المتحدث "إغلاق سفارتها" في العراق.

وقالت تقارير إخبارية متعددة إن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، حذر رئيس الوزراء العراقي من أن واشنطن قد تغلق سفارتها في بغداد وتسحب موظفيها بسبب تكرار الهجمات على السفارة، فيما نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" عن مسؤولين عراقيين لم تسمهم تأكيدهم بأن "الاستعدادات بدأت بالفعل لإغلاق السفارة".

ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية عن المتحدث باسم الحكومة العراقية "أحمد ملا طلال"، الأحد، قوله "نأمل أن تعيد الإدارة الأميركية التفكير في الأمر".

ورفضت المتحدثة باسم الوزارة، في تصريح للحرة، الرد على هذه التقارير الصحفية مؤكدة "لا نعلق أبدا على المحادثات الدبلوماسية الخاصة للوزير مع القادة الأجانب".

لكن المتحدثة التي طلبت عدم الكشف عن اسمها قالت إنه "أوضحنا من قبل أن الجماعات المدعومة من إيران وتطلق الصواريخ على سفارتنا تشكل خطراً ليس علينا فقط بل على حكومة العراق والبعثات الدبلوماسية المجاورة وسكان المنطقة الدولية السابقة والمناطق المحيطة بها".

وأضافت "بينما تعمل الولايات المتحدة على تأمين الدعم المالي للعراق من المجتمع الدولي ومختلف شركات القطاع الخاص يظل وجود الميليشيات الخارجة عن القانون والمدعومة من إيران أكبر رادع منفرد أمام الاستثمار الإضافي في العراق".

 

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

452 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك