المتحدث باسم الكاظمي يرد على القصف التركي بشدة: لن نتسامح مع هدر الدم العراقي

         

رووداو ديجيتال:أدان المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة يحيى رسول بشدّة اليوم الثلاثاء، (11 آب 2020)، اقدام الجانب التركي على استهداف مجموعة من المقاتلين بواسطة طائرة مسيرة.

وجاء في بيان صادر عن رسول تلقت شبكة رووداو الإعلامية نسخة منه أن "هذا الاعتداء الإثم أسفر عن استشهاد امر اللواء الثاني بالمنطقة الأولى في قيادة قوات حرس الحدود وامر الفوج الثالت وإصابة أمر الفوج الأول وضابط استخبارات واثنين من المنتسبين المرافقين لهم".

وأوضح البيان أن المقاتلين كانوا في عملية أستطلاع في منطقة سيدكان وتقع داخل الأراضي العراقية وتبعد ٤ كيلو متر عن الشريط الحدودي مع تركيا.

وطالب رسول القوات التركية بالعمل على توضيح ملابسات "الجريمة" ومحاسبة المتورطين بها، حفاظاً على حسن الجوار والعلاقات بين البلدين التي حرص العراق على الحفاظ عليها ومراعتها.

وأكد المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة أنه "حذرنا في وقت سابق من إستمرار التجاوزات التركية على الأراضي العراقية"، مجددا تحذيره من ان دماء العراقيين غالية ولن نتسامح مع هدر الدم العراقي.

وأصدرت خلية الإعلام الامني في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، (11 آب 2020)، توضيحاً حول القصف التركي لحرس الحدود في سيدكان، واصفة إياه بـ "الاعتداء السافر".

وجاء في بيان مقتضب للخلية تلقت شبكة رووداو الإعلامية نسخة منه أن اعتداء تركياً سافرا مِن خلال طائرة مسيرة استهدفت عجلة عسكرية لحرس الحدود في منطقة سيدكان وتسببت في "استشهاد آمر اللواء الثاني حرس حدود المنطقة الاولى وامر الفوج الثالت / اللواء الثاني وسائق العجلة".

وكان مراسل شبكة رووداو الإعلامية قد أفاد في وقت سابق من اليوم، بقيام طائرة مسيّرة باستهداف اجتماع ضم عدداً من مسؤولي حرس الحدود العراقي وحزب العمال الكوردستاني.

وأوضح أن الاجتماع عقد في منطقة برادوست الحدودية مع تركيا، التابعة لمحافظة أربيل.

بدوره ذكر مدير ناحية سيدكان إحسان الجلبي لشبكة رووداو الإعلامية أن القصف أسفر عن مقتل 5 أشخاص، بينهم عميد وعقيد من قوات حرس الحدود العراقي.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

444 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع