العراق يدعو مسيحييه المهاجرين للعودة إلى وطنهم

             

إيلاف من لندن: اكد بطريرك الكلدان الكاثوليك في العراق مار لويس روفائيل الأول ساكو دعم الكنيسة العراقية لخطوات الحكومة باتجاه تحقيق الأمن والاستقرار لعموم البلاد.

المسيحيون يرغبون بالعودة

وأشاد البطريرك ساكو في أثناء زيارة إلى رئيس الحكومة العراقي مصطفى الكاظمي الأحد بنجاح رئيس الوزراء في تعاطيه الواضح مع الملفات الهامة معربا عن أمله باستمرار هذا النهج الذي يلبي تطلعات الشعب، وتمكنه من معالجة الكثير من التحديات التي تواجه البلد، مبينا أن الكنيسة تدعم خطوات الكاظمي باتجاه تحقيق الأمن والاستقرار لعموم العراق.

وأكد البطريرك ساكو أن المسيحيين يعتزون بهويتهم العراقية وباتوا يشعرون بالاطمئنان أكثر في ظل التعاطي الجاد لحكومة الكاظمي مع ملف المسيحيين، مشيرا الى أن هناك عددا كبيرا منهم يرغب بالعودة الى العراق.

العراق بلد للجميع
بدوره، رحب الكاظمي بالبطريرك ساكو ووفد المطارنة المرافق له، وأكد أن العراق بلد الجميع وأن المسيحيين هم أبناء البلد الأصلاء ولا يوجد فرق بين أبناء البلد الواحد فالجميع شريك في بناء مستقبل العراق.

واكد الكاظمي أن بابه مفتوح لكل العراقيين، وقال "نحن جادون لتقديم المساعدة لأهلنا المسيحيين وحل مشاكلهم ويسعدنا أن يعود المسيحيون الى العراق ويساهموا في إعماره، فالعراقيون بكل طوائفهم توّاقون لعراق جديد يؤمن بالسلام ويرفض العنف".

يشار الى انه منذ الغزو الأميركي للعراق عام 2003 تضاءل عدد المسيحيين في البلاد بنسبة 83 في المئة من حوالى 1.5 مليون إلى 250 ألف فقط على الرغم من أن الكنيسة العراقية واحدة من أقدم الكنائس في العالم.

فقد واجه مسيحيو العراق أعمال عنف استهدفتهم وكنائسهم من قبل المليشيات الطائفية المتطرفة ثم جاء هجوم تنظيم داعش عام 2014 ليؤدي إلى نزوح أكثر من 125 ألف مسيحي من أرض أجدادهم.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

633 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع