الحكومة العراقية تحدد ٦ يونيو المقبل موعداً لانتخابات برلمانية مبكرة

    

بغداد: «الشرق الأوسط أونلاين»:أعلن رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي، اليوم (الجمعة)، السادس من يونيو (حزيران) المقبل، موعداً لإجراء انتخابات برلمانية مبكرة.

وقال الكاظمي خلال كلمة له: «أواجه حملة منذ تشكيل الحكومة، وهدفي إنقاذ البلاد من الفوضى والفساد التي خلّفتها الصراعات الداخلية والدولية»، لافتاً إلى أن «العراق يشهد عبثاً من جماعات مسلحة خارجة على القانون، ونرفض تحوله إلى ساحة مواجهة إقليمية ودولية»، ومبيناً أن «سلامة البعثات الدبلوماسية مهمة الحكومة وتقع ضمن واجباتها السيادية».

وأضاف: «نواجه تراكم سنوات من الهدر والإهمال وضعف الإدارة في البلاد، وبعض المنتفعين وأصحاب المصالح لا تناسبهم الإصلاحات، وسنرفع دعاوى ضد كل من استولى على أموال الدولة».
وأكد رئيس الحكومة، العمل على الحد من الأزمة في البلاد «وسط توقع بتفاقم الوضع»، مشدداً على أن لا حلول للأزمات في العراق من دون استعادة دور الدولة وهيبتها، لافتاً إلى أن حملة المنافذ مثالاً على استعادة دور وسيادة الدولة وفرض هيبتها.
وتابع بالقول: «نعمل للتحضير لانتخابات نزيهة وعادلة وحرة تنتج برلماناً يشكل حكومة تعكس إرادة الشعب وتمثله، ونتعهد بتوفير مراقبة دولية على الانتخابات، وتوفير الفرص المتكافئة لكل القوى السياسية. كما نعمل على ورقة عمل لمواجهة الأزمة الاقتصادية المتفاقمة».
وشدد الكاظمي على عدم التنازل عن دماء العراقيين الذي سقطوا في التظاهرات، وقال: «وضعنا قائمة تضم أكثر من 500 شهيد من الضحايا، وحددنا المتورطين بدمائهم خلال 72 ساعة، وسنحول كل من تورط إلى القضاء».
وأفاد بتسلم الحكومة مؤسسات صحية ينخرها الإهمال لتجهيزها في مواجهة فيروس كورونا المستجد، وتقديم كل الدعم للكوادر الصحية، رغم الشح المالي في البلاد.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

394 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع