الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - لأول مرة.. إشارات ضوئية قادمة من الفضاء في نمط ثابت

لأول مرة.. إشارات ضوئية قادمة من الفضاء في نمط ثابت

           

      صورة للأرض من على متن المحطة الفضائية الدولية

الحرة:من المعروف أن الإشارات الراديوية الغامضة القادمة من الفضاء يتكرر وميضها، ولكن للمرة الأولى، لاحظ باحثون نمطا ثابتا للتكرار في سلسلة من التدفقات الضوئية القادمة من مصدر واحد يبعد نصف مليار سنة ضوئية عن الأرض، وفقا تقرير لشبكة سي أن أن الأميركية.

وبين 16 سبتمبر 2018 و30 أكتوبر 2019، توصل باحثون في مشروع تتبع التدفقات الراديوية السريعة في كندا، إلى وجود نمط من التدفقات يتكرر كل 16.35 يوما.

وعلى مدار أربعة أيام، تطلق الإشارة تدفقا أو نبضا راديويا كل ساعة، ثم تصمت لمدة 12 يوما تالية، بحسب تقرير الشبكة.

وتسمى هذه الإشارات علميا بـ "التدفق الراديوي السريع". وفي العام الماضي رصد المشروع الكندي نحو ثمانية أنماط من النبضات الراديوية السريعة بما في ذلك تلك الإشارة التي يبعد مصدرها عن الأرض نحو 500 مليون سنة ضوئية.

ويأمل العلماء في التوصل إلى معرفة سبب هذه الإشارات من خلال تتبع مصادرها. وحتى الآن، أحال العلماء هذه النبضات الراديوية إلى مصادر مختلفة للغاية، مما يزيد من غموض الأمر.

فعلى سبيل المثال، أحيلت الموجة الأولى التي تدعى "FRB 121102" إلى مجرة قزمية تتكون من النجوم والمعادن، فيما تمت إحالة مصدر الموجة "FRB 180916" إلى مجرة تشبه درب التبانة.

ويعتقد العلماء أن الملاحظات المستقبلية يمكن أن تساعدهم على تحديد ما إذا كانت الدفقات الراديوية السريعة المتكررة الأخرى لها نمط أيضا. بهذه الطريقة، سيعرفون ما إذا كان هذا النوع من التكرار الدوري هو أمر استثنائي أم روتيني.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

303 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع