الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - السياسي والدبلوماسي العراقي عدنان الپاچه چي في ذمة الخلود

السياسي والدبلوماسي العراقي عدنان الپاچه چي في ذمة الخلود

         

           ( بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ )
كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ.

الأخوة والأخوات كتاب وقراء مجلة الگاردينيا المحترمين
إنتقل الى جوار العزيز الكريم السياسي والدبلوماسي العراقي عدنان الپاچه چي وبأسمكم جميعاً ندعوا الله له ولجميع من غادرونا الى جوار العزيز الكريم ونقول :
لا شيء أصعب من فقدان عزيز لنا…
ولا يوجد كلمات تعبر عما في داخلنا…
ولا يسعنا سوى أن نرضى بقضاء الله وقدره …
فالموت علينا حق لا مفر منه…
اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات.. ...
يامن يعز علينا ان نفارقهم وجدنا كل شى بعدكم عدم ...
اصبر لكل مصيبة وتجلد واعلم بأن المرء غير مخلد ...
يا رب ألق على النفوس المضطربة سكينة وأثبها فتحا قريبا ...
أحسن الله عزاءكم في مصابكم، إنا لله وإنا إليه راجعون ...
لله ماأخذ وله ماأعطى،وكل شئ عنده بأجل مسمى فلتصبر ولتحتسب
جلال چرمكا
رئيس التحرير

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

503 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع